مقومات خير أمة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 479 - جعل الله الرحمة مائة جزء وفضل كفالة اليتيم والسعي على الأرملة والرحمة على الناس والبهائم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 480 - الوصية بالجار والنهي عن إيذائه والأمر بإكرامه والإحسان إليه خاصة الأقرب فالأقرب وحدود الجوار - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الرفق واللين وذم العنف والشدة . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 481 الرفق والشفاعة الحسنة لمن له حاجة وحسن الخلق والسخاء - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 482 - الرجل في مهنة أهله داخل بيته وتحريم اللعن والسباب والغيبة وذكر ما يُباح من الغيبة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري القيم التي يربيها القرآن في الأمة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 483 - النميمة من الكبائر ولا يدخل الجنة قتات وذم ذي الوجهين وما يُكره من المدح وما يجوز - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 484 - النهي عن التحاسد والتدابر وسوء الظن والكبر والأمر بستر المؤمن نفسه وذم المجاهرة بالمعصية - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عفو الله الكريم ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

رحلة الشيخ لأوكرانيا

الخبر
رحلة الشيخ لأوكرانيا
3245 زائر
15-10-2010

[ بتوفيق الله ورعايته عاد بسلامة الله بعد منتصف الليل فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي من رحلته الدعوية إلى أوكرانيا والتي زار خلالها أهم المدن الأوكرانية بدءا من العاصمة ( كييف ) ثم انتقالا إلى المدن التالية : خاركوف ، أوديسا ، فينيتسيا ، شبه جزيرة القرم – وهي مناطق التتار وعاصمتها سيمفروبل – وقد التقى فضيلته بجمع كبير من الطلاب والتجار والمسلمين الجدد والمقيمين بهذه المدن ، وقام بأكثر من ثلاث وثلاثين محاضرة وندوة وكلمة خلال هذه الرحلة المباركة .
وقد قام فضيلته بإلقاء خطبة الجمعة بمدينة كييف العاصمة حيث لا يوجد بها إلا المسجد الجامع الذي خطب فيه ويحضره سفراء وأعضاء السلك الدوبلوماسي ورؤساء الجاليات العربية والتجار والطلاب العرب والمقيمين فضلا عن المسلمين من الأوكرانيين المحليين وكثير من الأوزبك والطاجيك وغيرهم من المسلمين في العاصمة .
كما قام فضيلته بإلقاء خطبة الجمعة الثانية بمدينة خاركوف والتي تعج بالطلاب العرب في شتى التخصصات من الطب والصيدلة والهندسة ، وكان اللقاء يمتد من الظهر حتى ما بعد منتصف الليل لا يفصله إلا الصلاة وجلسات استراحة قصيرة ، وهذا يدل على إقبال الشباب المسلم على العلماء وحب الطاعة والخير ، وكان الفضل كله لله ثم إلى الإخوة الفضلاء القائمين على هذه المراكز الدعوية والذين لمس فيهم الشيخ كثيرا من اليقظة والوعي بظروف هذه المرحلة والحكمة البالغة في التعامل مع الشباب وقضاياهم الحساسة ، فجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء .
كما قام فضيلته بعقد عدة دورات علمية مع المسلمين الجدد والتي حضرها في أغلب الأحيان من غير المسلمين حبا منهم في معرفة الإسلام ، وقد شملت بعض المحاضرات للأخوات للحديث عن قضايا الأسرة وأفضل الطرق للتعامل مع الأبناء خاصة المراهقين في ظل ظروف الانفتاح التي يتميز بها الغرب .
وقد كان في استقبال الشيخ عند وصوله إلى محطة قطار كل مدينة يزورها وفد من خيرة الشباب بالمدينة بالحب والترحيب الحار كما ودعوه من كل مدينة إلى الأخرى بكل الشوق والمحبة إلى المدينة التي تليها حيث كان يمكث فضيلته في كل مدينة يومين أو ثلاثة على الأكثر ، وكانت رحلات القطار تصل إلى 16 ساعة أحيانا وذلك لطول المسافات بين هذه المدن الكبيرة .
ومرفق صور لفضيلة الشيخ في مدينة خاركوف وهي تظهر طرفا من المحاضرات وخطبة الجمعة ولقاء مع الطلاب في إجابات ومناقشات بعد كل محاضرة ، وهناك صور أخرى لكل مدينة سوف يتم تنزيلها على الموقع وخاصة زيارة الشيخ لمنطقة التتار في شبه جزيرة القرم وعاصمتها : سيمفروبل ] .

   طباعة 
8 صوت
الوصلات الاضافية
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 3 =

/500

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net