نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 599 - لا حسد إلا في اثنتين ووجوب السمع والطاعة ما لم يؤمر بمعصية والنهي عن سؤال الإمارة والحرص عليها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة هذا الحديث القدسي نادى الله داوود ان لى عبادا أحبهم ويحبوننى وأشتاق اليهم ويشتاقون لى ان قلدتهم يا داوود أحببتك ؟

الحديث
ما صحة هذا الحديث القدسي نادى الله داوود ان لى عبادا أحبهم ويحبوننى وأشتاق اليهم ويشتاقون لى ان قلدتهم يا داوود أحببتك ؟
11838 زائر
12-08-2012
السؤال كامل

السؤال : ما صحة هذا الحديث القدسي نادى الله داوود ان لى عبادا أحبهم ويحبوننى وأشتاق اليهم ويشتاقون لى ان قلدتهم يا داوود أحببتك
فقال يارب دلنى عليهم , فقال : يراعون الصلاة بالنهار , ويحنون الى باليل حتى اذا جن عليهم الليل , وخلا كل حبيب بحبيبه فرشوا الى جباههم ونصبوا الى أقدامهم , وناجونى بكلامى وتملقوا الى بانعامى , منهم بين صارخ وباكى وبين متأوه وشاكى أتدرى يا داوود ماذا أعطيتهم , أعطيتهم ثلاثة أشياء الأولى : لو أن السموات السبع والأرضون السبع فى ميزانهم يوم القيامه لاستقللتها عليهم الثانيه :أقذف عليهم من نورى فى وجوههم وقلوبهم فتستنير وجوههم وقلوبهم الثالثه:أقبل عليهم بوجهى أتدرى يا داوود من أقبلت عليه بوجهى أيدرى أحدكم ماذا أريد أن أعطيه ؟

الإسم : س . الإمارات .

التاريخ : 12 / 8 / 2012 .

رقم الفتوى : 2014

جواب السؤال

الجواب : هذا الحديث القدسي لم يرد في أي كتاب من كتب السنة المعتمدة ، وليس له أصل ولا سند ، وإنما رواه الغزالي في إحياء علوم الدين عن بعض السلف مكاشفة فحتى الراوي الأصلي لم يقل أنه حديث و لم يذكر داود عليه السلام في متنه ، وهذا نص الغزالي في الإحياء (4/324) :

وروى عن بعض السلف أن الله تعالى أوحى إلى بعض الصديقين

إن لى عبادا من عبادى يحبونى وأحبهم ويشتاقون إلى وأشتاق إليهم ويذكرونى وأذكرهم وينظرون إلى وأنظر إليهم فأن حذوت طريقهم أحببتك وإن عدلت عنهم مقتك ، قال يارب وما علامتهم ؟ قال يراعون الظلال بالنهار كما يراعى الراعى الشفيق غنمه ويحنون إلى غروب الشمس كما يحن الطائر إلى وكره عند الغروب فإذا جنهم الليل واختلط الظلام وفرشت الفرش ونصبت الأسرة وخلا كل حبيب بحبيبه نصبوا إلى أقدامهم وافترشوا إلى وجوههم وناجونى بكلامى وتملقوا إلى بإنعامى فبين صارخ وباك وبين متأوه وشاك وبين قائم وقاعد وبين راكع وساجد بعينى ما يتحملون من أجلى وبسمعى ما يشتكون من حبى أول ما أعطيهم ثلاث أقذف من نورى في قلوبهم فيخبرون عنى كما أخبر عنهم

والثانية لو كانت السموات والأرض وما فيها في موازينهم لاستقللنها لهم

والثالثة أقبل بوجهى عليهم فترى من أقبلت عليه يعلم أحد ما أريد أن أعطيه " .

وقد ورد في فضل قيام الليل من الأحاديث الصحيحة ما يغني عن هذه الآثار التي لا أصل لها ولا يُعرف لها سند ولم يذكرها أحد من أئمة الحديث في كتب الحديث المعتمدة .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 4 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي