نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 599 - لا حسد إلا في اثنتين ووجوب السمع والطاعة ما لم يؤمر بمعصية والنهي عن سؤال الإمارة والحرص عليها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة قصة الشافعي عندما قال كنا في سفر بأرض اليمن فوضعنا الطعام فجاء ثعلب وأخذ دجاجة ... فضحك علينا الثعلب ونحن من كبار العلماء ؟.

الحديث
ما صحة قصة الشافعي عندما قال كنا في سفر بأرض اليمن فوضعنا الطعام فجاء ثعلب وأخذ دجاجة ... فضحك علينا الثعلب ونحن من كبار العلماء ؟.
10072 زائر
19-02-2013
السؤال كامل

السؤال : ما صحة قصة الشافعي عندما قال كنا في سفر بأرض اليمن فوضعنا الطعام فجاء ثعلب وأخذ دجاجة ... فضحك علينا الثعلب ونحن من كبار العلماء ؟

البلد : الدنمرك .

التاريخ : 14 / 1 / 2013 .

رقم الفتوى : 2021

جواب السؤال

نص السؤال : يقول الإمام الشافعي :كنا في سفر بأرض اليمن فوضعنا الطعام للعشاء فحضرت صلاة المغرب والطعام جاهز فتركنا الطعام وأقمنا الصلاة وكان الطعام دجاجتين فأتى ثعلب ونحن نصلي وأخذ دجاجة وهرب فلما انتهينا من الصلاة أسفنا على الدجاجة وقلنا : حرمنا طعامنا وبينما نحن كذلك إذ جاء الثعلب وفي فمه الدجاجة نراه من بعيد فوضعها بعيدا عنا ووقف بعيدا عنها يقول : فهجمنا عليها ، فهرب الثعلب فلما وصلنا إليها فإذا هي ليفة على شكل دجاجة وليست دجاجة ! وبينما نحن نضحك ، كان الثعلب قد ذهب وأخذ الدجاجة الثانية وهرب بها فضحك علينا الثعلب ونحن من كبار العلماء .

الجواب : هذه القصة باطلة من عدة وجوه :

الوجه الأول :

أنها لم تُذكر في أيٍّ من كتب أهل السنة والجماعة المعتمدة ، ولا في كتب مناقب الشافعي ، ولا كتب التراجم وهي عديدة مطبوعة .

الوجه الثاني :

هذه القصة يُفترض أنها حدثت مع أحد أئمة المذاهب الأربعة ، يعني رجل عالم ، ومن البديهي فإن الشافعي كان يعلم أنه لا صلاة في حضرة الطعام . فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لا صلاة بحضرة الطعام ، ولا هو يدافعه الأخبثان " . رواه مسلم وغيره .

الوجه الثالث :

أن الشافعي وصحبه هرعوا للإتيان بالدجاجة التي تركها الثعلب، كما هو مكتوب في آخر القصة ...

أيضاً هذا لا يفعله رجلٌ كالشافعي، فالشافعي يعلم أن الطعام إن ولغَ فيه ذا نابٍ فإنه لا يؤكل، فكيف يريد أكل الدجاجة بعد أن كانت بين أنياب الثعلب ؟!!

وكما نشرت القصة ، وجب عليك نشر تكذيبها ، نبرأ إلى الله من الكذب على العلماء وغيرهم .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي