شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 511 الاستعاذة من أرذل العمر وشر فتنة الغنى والفقر ودعاء الاستخارة والدعاء عند السفر والرجوع منه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أمتلك شقة قيمتها كبيرة وأعرضها للبيع فكيف أخرج زكاتها ؟

الفتوى
أمتلك شقة قيمتها كبيرة وأعرضها للبيع فكيف أخرج زكاتها ؟
520 زائر
07-07-2016
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 3931

السؤال : أمتلك شقة قيمتها كبيرة وأعرضها للبيع فكيف أخرج زكاتها ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 13 / 6 / 2016

رقم الفتوى : 3931

جواب السؤال

الجواب : إذا كان شراء الشقة بغرض السكن فلا زكاة عليها باتفاق عامة الفقهاء ، وإذا نويت بيعها فقد أصبحت من عروض التجارة وتجب فيها الزكاة كل عام على قول الجمهور ، فتُقوَّم هذه الشقة في نهاية الحول الهجري بسعر وقت إخراج الزكاة وتخرج عن قيمتها 2.5 % .

أما المالكية فيرون أن الأرض أو العقار المعد للتجارة يُزكى مرة واحدة عند بيعه وقبض الثمن ، والراجح هو قول الجمهور لأن الشقة تُعد من عروض التجارة وهي مال نام بغرض الاستثمار .

قال الإمام ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (2 / 336) :

[ والعروض إذا كانت للتجارة قومها إذا حال عليها الحول وزكاها... إلى أن قال: فمن ملك عرضاً للتجارة فحال عليه حول وهو نصاب قومه في آخر الحول، فما بلغ أخرج زكاته وهو ربع عشر قيمته، ولا نعلم بين أهل العلم خلافاً في اعتبار الحول، وقد دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: لا زكاة في مال حتى يحول عليه الحول. إذا ثبت هذا فإن الزكاة تجب فيه عند كل حول، وبهذا قال الثوري والشافعي وإسحاق وأبو عبيد وأصحاب الرأي، وقال مالك: لا يزكيه إلا لحول واحد؛ إلا أن يكون مديراً. انتهى.. أي تاجراً مديراً - أي غير محتكر - ] ا.هـ.

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [فتاوى عامة رقم : 974 ، 984 ، 991 ، فتاوى مالية : 1518 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 6 =

/500