القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما هي صحة الحديث (الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة) ؟

الحديث
ما هي صحة الحديث (الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة) ؟
1839 زائر
20-12-2017
السؤال كامل

السؤال : ما هي صحة الحديث (الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة) ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 8 / 12 / 2017 .

رقم الفتوى : 2041

جواب السؤال

الجواب : يجب التفريق أولا بين بعض الأحاديث التي معناها صحيح مستقيم وبين روايتها منسوية للنبي صلى الله عليه وسلم ويستوي في ذلك الحديث القدسي مع الحديث النبوي ، فقد يرد الحديث بمعنى شرعي صحيح ولكنه لا يصح سندا ، ومن هنا فلا ينبغي أن يرويه أحد منسوبا إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

وهذا الحديث المذكور بذلك اللفظ لم يرد مسندا في أي كتاب من كتب السنة المعتمدة ، ولكن هناك حديث حسن بلفظ قريب رواه الإمام أحمد في المسند عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أمتي كالمطر لا يدري الخير في أوله أم في آخره " قال الألباني في "صلاة التراويح" : له طرق .

قال الإمام السخاوي رحمه الله في "المقاصد الحسنة" (ص: 337) :

[ قال شيخنا ( يعني الحافظ ابن حجر) : لا أعرفه ، ولكن معناه صحيح ] اهـ.
وقال الألباني رحمه الله في "سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة" (1/104 حديث رقم : 30) :

[ الْخَيْرُ فِيَّ وَفي أُمَّتِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ". لا أصل له .
ولذلك أورده السيوطي في " ذيل الأحاديث الموضوعة " رقم (1220) بترقيمي ويغني عن هذا الحديث قوله صلى الله عليه وسلم : " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك".
أخرجه مسلم والبخاري بنحوه وغيرهما ، عن جمع من الصحابة بألفاظ متقاربة ، وهو مخرج في " الصحيحة " فانظر " صحيح الجامع " (7164 ـ 7173) ] اهـ.

كما ضعفه عدد آخر من الأئمة وعلماء الحديث منهم الملا علي القاري في "الأسرار المرفوعة" (رقم 195 ) ، والعجلوني في "كشف الخفاء" (1 / 476) ، والسيوطي في "الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة"(رقم 82 ) .

ورغم إن هذا القول المذكور في السؤال معناه صحيح ولكنه ليس بحديث ولا يجوز نسبته إلى الرسول صلى الله عليه وسلم .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 5 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net