٧) رياض العلماء - هل حقاً هناك زمن جميل وزمن قبيح ؟ - رياض العلماء 584 تأويل الطواف بالكعبة والأمن وذهاب الروع والقدح والنفخ وإذا طار شئ والمرأة السوداء في المنام - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري معية الله عز وجل ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 585 وعيد من يكذب في منامه وإذا رأى ما يكره فلا يخبر بها ولا يذكرها وآداب المعبر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ٨) رياض العلماء - لا تيأسوا من رحمة الله . - رياض العلماء خطبة جمعة (أعزنا الله بالإسلام) بمسجد الوقف الاسكندنافي - خطب الجمعة 586 رؤيا النبي لمشاهد العصاة في الآخرة ورؤيته لإبراهيم وحوله أطفال صغار ورؤية قصره في الجنة وبعض أحوال المؤمنين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مفهوم عهد الأمان في العصر الحاضر ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 587 كتاب الفتن وقول النبي سترون بعدي أمورا تنكرونها وأمره بالصبر وعدم الخروج على الولاة حقنا للدماء ومعنى هلاك أمتي على يدي أغيلمة سفهاء. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 588 ظهور الفتن ويتقارب الزمان وينقص العمل ويُرفع العلم ويُلقى الشح ويكثر الهرج وهو القتل ولا يأتي زمان إلا الذي بعده شر منه. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

امرأة مسلمة بالنرويج تريد الخلع من زوجها فذهبت لإمام مسجد هناك فقال لها أنا خلعتك دون علم الزوج بذلك فهل هذا الخلع صحيح وجائز أم لا ؟

الفتوى
امرأة مسلمة بالنرويج تريد الخلع من زوجها فذهبت لإمام مسجد هناك فقال لها أنا خلعتك دون علم الزوج بذلك فهل هذا الخلع صحيح وجائز أم لا ؟
984 زائر
25-07-2018
السؤال كامل

فتاوى قضايا فقهية معاصرة رقم : 5118

السؤال : امرأة مسلمة بالنرويج تريد الخلع من زوجها فذهبت لإمام مسجد هناك فقال لها أنا خلعتك دون علم الزوج بذلك فهل هذا الخلع صحيح وجائز أم لا ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 29 / 3 / 2018

رقم الفتوى : 5118


جواب السؤال

الجواب : الخلع لابد فيه من التراضي بين الزوجين وموافقة الزوج ، وفي الخلع تدفع الزوجة المهر الذي قبضته لزوجها أو ما يتفقان عليه من مبلغ من المال وتسقط جميع حقوقها من مؤخر الصداق ونفقة المتعة ولكن يبقى على الزوج حق نفقة المولود إذا كان هناك مولود ، وذلك لقول الله تعالى : " وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده " [البقرة: 233] ، فمن يبخل على ولده بالنفقة الواجبة فإنه آثم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته " رواه مسلم.

وإذا تم الخلع بدون علم الزوج ورضاه فلا يصح بل هو والعدم سواء ويصبح هذا الخلع باطلا لا تترتب عليه أي آثار أو نتائج ، وقد استثنى بعض ‏الفقهاء قديمًا وحديثًا اشتراط علم الزوج ورضاه في بعض حالات الشقاق ، والنزاع المستحكم بين الزوجين، فأجازوا الخلع بغير موافقة الزوج، إما من خلال حكم القاضي الشرعي إذا ثبت لديه ما يوجب الخلع أو عن طريق الحكمين من أهلهما عند وجود الشقاق ، ويجب إلام القاضي للزوج على محل إقامته ، وبعد علم الزوج بذلك فإن له مراجعة القاضي أو المحكمة إذا كان لديه ما يوضحه للقاضي قبل الحكم بالخلع .

فالأصل هو أن الخلع لا يجوز إلا بموافقة الزوجين، لأن المرأة فيه هي الباذلة للمال، ولا يجوز حملها على دفع مالها في الخلع لغير موجب ، كما أن الرجل هو المالك للعصمة ولا يصح حمله على تركها لغير سبب ، ولكن هذا الأصل قد يعدل عنه إذا حصل شقاق بين الزوجين ولم يمكن إصلاحه ، فقد أمر الله ببعث الحكمين في هذه الحال، قال تعالى : " وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا" [النساء:35] ، وإذا تعذر الإصلاح بين الزوجين كان للحكمين أن يفرقا بينهما على تفصيل ذكره أهل العلم .

قال ابن تيمية رحمه الله في "الاختيارات الفقهية" (ص: 252) :

[ والتحقيق أنه يصح ممن يصح طلاقه بالملك، أو الوكالة، أو الولاية، كالحاكم في الشقاق، وكذا لو فعله الحاكم في الإيلاء، أو العنة، أو الإعسار، وغيرها من المواضع التي يملك الحاكم فيها الفرقة. ] ‏اهـ.

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 230 ، 370 ، 477 ، 3006 ، فتاوى نسائية رقم : 106 ، 370 ، 622 ، 644 ، 3013 ، 3053 ، 3058 ، 4004 ، 4062 ، 4072 ، 4252 ، فتاوى قضايا معاصرة رقم : 5109 ] .

والله تعالى أعلم


جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 1 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي