:: الأخبار ::

:: الجديد ::

هل يجوز للمرأة المسلمة أن تقود السيارات ؟

::: عرض الفتوى :::

هل يجوز للمرأة المسلمة أن تقود السيارات ؟
3158 زائر
24-05-2010
السؤال كامل

الإسم : هذه من أسئلة الأخوات التي تقدمن بها لفضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم عند زيارته لمدينة يوتبوري – السويد .
السؤال : هل يجوز للمرأة المسلمة أن تقود السيارات ؟
التاريخ : 14 / 6 / 2008 .
رقم الفتوى : 103 .

جواب السؤال

الجواب : هذه مسألة معاصرة اختلف فيها العلماء كلٌ حسب اجتهاده ، فمنهم من قال بالتحريم واعتبره ذريعة لمفاسد كثيرة مثل : ترك البيت ومخالطة الرجال ونزع الحياء والتعرض للأذى من بعض السفهاء والفساق ، كما أن فيه إهانة للمرأة وإذلال بقيامها وامتهانها مهنة قيادة الدابة حيث كانت دائما في عصور الإسلام هي المحمولة على الدواب والرجل هو الذي كان يأخذ بخطام الدابة ، ناهيك عن التدهور تحت مسمى التطور من اعتياد المرأة على ترك البيت والسفر بمفردها بدون محرم لمسافات تعتبر سفرا عرفا أو شرعا ، كما أن متعة القيادة تدفع المرأة إلى كثرة خروجها من بيتها بحجج واهية مما يجعلها تتمرد على زوجها ويكون ذلك ذريعة لتفكك الأسرة ، فالتحريم هنا ينبني على أصلين معتبرين في الشريعة وهما :
1- ما أدى إلى الحرام فهو حرام .
2- أخذ الشريعة بمبدأ سد الذرائع ، ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح .
وبعض الفقهاء قد أباح قيادة المرأة للسيارة استنادا إلى عدم وجود نص صريح بالتحريم .
والذي أراه والله تعالى أعلم : أن قيادة المرأة للسيارة خلاف الأصل ، وليس لها قيادة السيارة إلا لضرورة ، وأن الضرورة تقدر بقدرها ، وإذا اضطرتها هذه الضرورة ولم يكن هناك بديل مثل : قيادة محرم لها ، أو سائق يمر على مجموعة نسوة لإيصالهن إلى مقصودهن ، أو وسائل عامة مخصصة للنساء ، وكانت في ذات الوقت في حاجة للسيارة مثل كونها تعمل وفي حاجة للعمل حيث لا كفيل لها من أب أو زوج أو ابن ، أو كانت تعول أبوين كبيريم أو ايتاما صغارا ، أو زوجها مريض مقعد لا قدرة له على العمل ، أو خرجت لإسعاف مريض أو الهروب من فاسق يراودها عن نفسها وما شابه ذلك ، فلها حينئذ قيادة السيارة بشروط :
1- أن تخرج في حجابها الساتر السابغ .
2- ألا تتجاوز مسافة القصر بما يعد في العرف أو الشرع سفرا ، لأنه لا يحل لامرأة أن تسافر إلا ومعها ذو محرم .
3- أن يصحبها محرم أو أحد من النساء حتى لا تكون بمفردها تتعرض لمخاطر الطريق أو عطل السيارة في طريق خال .
4- ألا تكثر الخروج من البيت لغير هذه الضرورة ، وإذا وجدت من يكفيها مؤونتها وحاجتها فليس لها الخروج ولا قيادة السيارة ، وأن الأصل هو قرارها في بيتها .
هذا والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

::: التعليقات : تعليق :::

« إضافة تعليق »

اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 6 = أدخل الكود

::: روابط ذات صلة :::

روابط ذات صلة

الفتاوي المتشابهة الفتوى التالية

القائمة الرئيسية

البحث

البحث في

جديد المقالات

مقالات علمية للشيخ

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net