598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 599 - لا حسد إلا في اثنتين ووجوب السمع والطاعة ما لم يؤمر بمعصية والنهي عن سؤال الإمارة والحرص عليها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 600 - مَنْ شق على المسلمين شقَّ الله عليه وحكم اتخاذ الحاجب للوالي والقاضي - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 17) ثلاثة أشياء ترفع عنك ضيق العيش - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة حديث (جاء رجل إلى النبي يشكو الفقر فقال له تزوج ثم جاء إليه ثانية يشكو الفقر فقال له تزوج ... فتزوج الرابعة وكانت تحسن الغزل فعلمت النسوة الثلاثة الغزل فصار من الأغنياء) ؟

الحديث
ما صحة حديث (جاء رجل إلى النبي يشكو الفقر فقال له تزوج ثم جاء إليه ثانية يشكو الفقر فقال له تزوج ... فتزوج الرابعة وكانت تحسن الغزل فعلمت النسوة الثلاثة الغزل فصار من الأغنياء) ؟
123 زائر
25-08-2020
السؤال كامل

السؤال : ما صحة حديث (جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو الفقر فقال عليه الصلاة والسلام تزوج ، فتزوج ثم جاء إليه ثانية يشكو الفقر فقال له تزوج فتزوج ثم جاء إليه ثالثاً يشكو الفقر فقال له تزوج فتزوج ثم جاء إليه رابعاً يشكو الفقر فقال له تزوج فتزوج الرابعة وكانت تحسن الغزل فعلمت النسوة الثلاثة الغزل والنسيج فانفرجت ضائقة الرجل وصار من الأغنياء) ؟

البلد : إنجلترا .

التاريخ : 23 / 8 / 2020

رقم الفتوى : 2063

جواب السؤال

الجواب : إن الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده .

هذا حديث موضوع لا أصل له في أي كتاب من كتب السنة المعتمدة ، والقصة المذكورة مكذوبة لا يحل روايتها إلا مع بيان كذبها .

وقريب من هذا أيضا حديث لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو ما يُروَى عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : " جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو إليه الفاقة ، فأمره أن يتزوج " .

رواه الخطيب البغدادي في " تاريخ بغداد " (1/365) قال : أخبرنا محمد بن الحسين القطان ، قال نبأنا عبد الباقي بن قانع ، قال نبأنا محمد بن أحمد بن نصر الترمذي ، قال نبأنا إبراهيم بن المنذر ، قال نبأنا سعيد بن محمد مولى بني هاشم ، قال نبأنا محمد بن المنكدر ، عن جابر به .

وهذا إسناد ضعيف جدا ، بسبب سعيد بن محمد مولى بني هاشم ، قال أبو حاتم : ليس حديثه بشيء . وقال ابن حبان : لا يجوز أن يحتج به . ثم أورد الذهبي هذا الحديث في مناكيره ، انظر : "ميزان الاعتدال" (2/156) .

وقد عزاه السخاوي في "المقاصد الحسنة" (149) ، والمناوي في "فيض القدير" (3/241) لرواية الثعلبي من طريق الدراوردي ، عن ابن عجلان : أن رجلاً شكا إلى النبي صلي الله عليه وسلم الفقر ، فقال : عليك بالباءة .

قال الألباني رحمه الله : هذا مع أنه معضل ، فلا ندري ما حال الإسناد إلى ابن عجلان . "السلسلة الضعيفة" (رقم/3400) .

وهناك نصوص أخرى من الكتاب والسنة الصحيحة تدل على فتح أبواب الرزق بالنكاح ، وفيها غنى عن هذه القصص المكذوبة ، ومن هذه النصوص :

1- قوله تعالى : " وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ " [النور: 32] .

2- عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (ثَلَاثَةٌ حَقٌّ عَلَى اللَّهِ عَوْنُهُمْ : الْمُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَالْمُكَاتَبُ الَّذِي يُرِيدُ الْأَدَاءَ ، وَالنَّاكِحُ الَّذِي يُرِيدُ الْعَفَافَ " رواه أحمد (2/251) والترمذي (1655) والنسائي في سننه (6/61) وابن ماجه (2518) ، وحسنه الألباني في "صحيح الترمذي" .

والله تعالى أعلم.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي