منزلة الشهداء عند الله ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 541 اليمين الغموس من الكبائر وتحريم الحلف لأخذ مال مسلم بغير حق والحكم بالبينة أو اليمين وحكم اليمين فيما لا يملك وفي المعصية وعند الغضب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 542 من حلف ألا يأكل ولا يشرب وحرم على نفسه طعاما فعليه كفارة يمين والفرق بين نذر التبرر ونذر اللجاج وكراهة النذر ووجوب الوفاء به - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مكانة الصحابة في الكتاب والسنة . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 543 - وجوب الوفاء بنذر الطاعة ولا نذر في معصية ولا فيما لا يملك وحكم من مات وعليه نذر وكفارة النذر كفارة يمين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 3- تفسير سورة الحاقة - إنه لقول رسول كريم . 1 صفر 1441 هـ الموافق 30-9-2019 - دروس المساجد 2- تفسير سورة الحاقة - فرح من أوتي كتابه بيمينه وحسرة من أوتي كتابه بشماله 24 محرم 1440 هـ الموافق 23-9-2019 - دروس المساجد 1- تفسير سورة الحاقة - الاعتبار بمصارع الأمم السابقة- 17محرم 1441 هـ الموافق 16-9-2019 - دروس المساجد 544 - كتاب كفارات الأيْمان وكفارة اليمين على التخيير بعكس كفارة الظهار فإنها على الترتيب ويجوز إعانة المعسر ليكفر عن يمينه – شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري إياك والمعصية ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة حديث : يوم نام إبراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية ... ؟

الحديث
ما صحة حديث : يوم نام إبراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية ... ؟
55169 زائر
06-06-2011
السؤال كامل

السؤال : ما صحة حديث : يوم نام إبراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له : يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً .. ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له :ما يبكيك يا عمر ؟

فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله : ابنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله !

وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر : { يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله لظالمين ويفعل الله ما يشاء } ؟

الإسم : س . مصر .

التاريخ : 31 / 5 / 2011 .

رقم الفتوى : 831 .

جواب السؤال

الجواب : هذا حديث لا أصل له ، و لابد أن أنبه على الأمور التالية :

أولا : السنة تلقين المحتضر عند الاحتضار قبل موته وليس تلقين الميت بعد دفنه ، وقد اعتبر جمهور العلماء أن تلقين الميت بعد دفنه من البدع المحدثة ، ومن هنا فهذه القصة لا تَصحّ ، ولم تثبت عند أهل الحديث وليست في كتب السنة المعتمدة ، فهي قصة لا أصل لها ولا يجوز روايتها فضلا عن نشرها بين الناس .

ثانيا : لا يصح هذا الحديث في سبب النُّزول لهذه الآية : " يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ..." .

ثالثا : هذه بعض أقوال العلماء في هذه القصة التي لا أصل لها :

1- قال العلامة زكريا الأنصاري رحمه الله تعالى : (أما خبر : أنه صلى الله عليه وسلم لقن ابنه إبراهيم ، فغـريـب) ا.هـ " أسنى المطالب شرح روض الطالب (1/330) " .

2- قال المحدث محمد بن يوسف الصالحي رحمه الله تعالى :( السادس: في الرد على من زعم أنه لقنه-أي إبراهيم بن رسول الله- اشتهر على الألسنة أنه لقن ابنه إبراهيم صلى الله عليه وسلم بعد الدفن وهذا شئ لم يوجد في كتب الحديث، وإنما ذكره المتولي، في " تتمته والإبانة " بلفظ .. - فذكر الرواية الأولى المختصرة - والأستاذ أبو بكر بن فورك في كتابه المسمى " النظامي " ولفظه ... - فذكر الرواية الثانية المفصلة - وهذا كما ترى مُـنـكـر جـداً ، بـل لا أصـل لـه ) ا.هـ " سبل الهدى والرشاد في سير خير العباد (11/25) "

3- قال العلامة ابن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى : ( .. واستدل له-أي لتلقين الصبي- بما لا يصح إنه صلى الله عليه وسلم لقن ابنه إبراهيم ..) ا.هـ "الفتاوى الفقهية الكبرى (2/30) " وعدم صحة الحديث مصرّح به في كتب علماء الشافعية .

رابعا : ما روي في التلقين - من غير هذه القصة - فهو حديث أبو أمامة وهو أيضا حديث ضعيف لا تثبت به حجة ، قال الحافظ السيوطي رحمه الله تعالى : (التلقين لم يثبت فيه حديث صحيح ولا حسن ، بل حديثه ضعيف باتفاق المحدثين ، ولهذا ذهب جمهور الأمة إلى أن التلقين بدعة ، وآخر من أفتى بذلك الشيخ عز الدين بن عبد السلام ، وإنما استحبه ابن الصلاح وتبعه النووي نظراً إلى أن الحديث الضعيف يتسامح به في فضائل الأعمال) ا.هـ "الحاوي للفتاوى (2/191) " .

وإنني أتعجب من هذه السرعة في نشر الأحاديث قبل التثبت من صحتها رغم التحذير الشديد مرارا عديدة ، يا من تغيرون على سنة نبيكم . يا من تحبون نبيكم . يا من تريدون لدين الله أن يعلو ولا يُعلى عليه . لا ترسلوا أي شئ عبر الإنترنت قبل التثبت من صحته حتى لا نساهم بغير قصد في نشر خرافات تسيء لديننا وتنتشر في سرعة البرق إلى الملايين حيث يصعب تداركها وتصحيحها . اللهم إني قد بلغت . اللهم فاشهد .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 5 =

/500