583 تأويل دخول الجنة والقيد والغل والعين الجارية ونزع الماء من البئر والقصر والوضوء في المنام - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ٧) رياض العلماء - هل حقاً هناك زمن جميل وزمن قبيح ؟ - رياض العلماء 584 تأويل الطواف بالكعبة والأمن وذهاب الروع والقدح والنفخ وإذا طار شئ والمرأة السوداء في المنام - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري معية الله عز وجل ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 585 وعيد من يكذب في منامه وإذا رأى ما يكره فلا يخبر بها ولا يذكرها وآداب المعبر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ٨) رياض العلماء - لا تيأسوا من رحمة الله . - رياض العلماء خطبة جمعة (أعزنا الله بالإسلام) بمسجد الوقف الاسكندنافي - خطب الجمعة 586 رؤيا النبي لمشاهد العصاة في الآخرة ورؤيته لإبراهيم وحوله أطفال صغار ورؤية قصره في الجنة وبعض أحوال المؤمنين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مفهوم عهد الأمان في العصر الحاضر ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 587 كتاب الفتن وقول النبي سترون بعدي أمورا تنكرونها وأمره بالصبر وعدم الخروج على الولاة حقنا للدماء ومعنى هلاك أمتي على يدي أغيلمة سفهاء. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة هذه القصة روي أن موسى لما دفن أخاه هارون ذكر مفارقته له وظلمة القبر فأدركته الشفقة فبكى ؟

الحديث
ما صحة هذه القصة روي أن موسى لما دفن أخاه هارون ذكر مفارقته له وظلمة القبر فأدركته الشفقة فبكى ؟
196726 زائر
30-06-2012
السؤال كامل

السؤال : ما صحة هذه القصة : روي أن موسى عليه السلام لما دفن أخاه هارون عليه السلام ذكر مفارقته له وظلمة القبر فأدركته الشفقة فبكى فأوحى الله تعالى إليه ( ياموسى لو أذنتُ لأهل القبور أن يخبروك بلطفي بهم لأخبروك ياموسى لم أنسهم على ظاهر الأرض أحياء مرزوقين أفأنساهم في باطن الارض مقبورين ؟ ياموسى إذا مات العبد لم أنظر إلى كثرة معاصيه ولكن أنظر إلى قلة حيلته ) فقال موسى عليه السلام : يارب من اجل ذلك سُمّيت أرحم الراحمين ؟

الإسم : س . الإمارات .

التاريخ : 29 / 6 / 2012 .

رقم الفتوى : 2002

جواب السؤال

نص الحديث : قرأت هذه القصة و وددت معرفة صحّتها : روي أن موسى عليه السلام لما دفن أخاه هآرون عليه آلسلآم ذكر مفآرقته له وظلمة آلقبر فأدركته الشفقة ؛ فبكى ! فأوحَى آلله تعآلى إليه ( يا موسى لو أذنت لأهل آلقبوٌر أن يخبَروك بلطفَي بِهم لأخبروك ! يا موسى لم أنسَهم على ظآهر آلآرض أحيآء مرزوقين أفأنسَآهم في بآطن آلآرض مقبورين يآموسى إذآ مآت آلعبد لم أنَظر إلى كثَرة معآصيه ولكن أنظر إلى قلِة حيلته فقآل موسى عليه آلسلآم : يآرب من أجل ذَلك سمٌيت أرحَم آلرآحمِين آرحمنآ برحمتكَ يا أرحمَ آلرآحمين

الجواب : هذه القصة لم تُذكر في كتب السنة المعتمدة وليس لها سند ولم يروها أحد من العلماء المعتبرين ، كما أنها تناقض ما صحت به الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في عذاب أهل القبور على معاصيهم ، وهناك قاعدة وضعها علماء الحديث في قبول الرواية عن بني إسرائيل وهي :

1- ألا تتعلق بأمور الأحكام الشرعية من الحلال والحرام أو العقيدة وأصول الدين .

2- ألا تصادم نصا من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم .

3- أن تكون مما يتعلق بفضائل الأعمال والترغيب والترهيب فقط .

وهذه القصة الواهية توجد في بعض كتب ومواقع الروافض الشيعة وهي مليئة بالترهات والأكاذيب التي لا تنطلي على من فيه مسكة من عقل فضلا عن طالب علم له اطلاع على كتب السنة .

ومن هنا فلا يحل نشر مثل هذه الأكاذيب الباطلة ، ويوجد في كتاب الله وصحيح السنة ما يغني عن الحاجة إلى ذكر مثل هذه الأباطيل .

ومن الأحاديث التي تدل على تنوع العذاب في القبر بحسب الذنب الذي اقترفه صاحبه في الدنيا ، سواء كان للكفار أو للعصاة ما رواه البخاري في صحيحه (1273) عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " العبد إذا وضع في قبره وتولى وذهب أصحابه حتى إنه ليسمع قرع نعالهم أتاه ملكان فأقعداه فيقولان له : ما كنت تقول في هذا الرجل محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول : أشهد أنه عبد الله ورسوله فيقال انظر إلى مقعدك من النار أبدلك الله به مقعدا من الجنة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : فيراهما جميعا ، وأما الكافر أو المنافق فيقول : لا أدري كنت أقول ما يقول الناس ، فيقال : لا دريت ولا تليت ثم يضرب بمطرقة من حديد ضربة بين أذنيه فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين " .

وروى البخاري ( 5343 ) ومسلم ( 3894 ) عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بينما رجل يجر إزاره من الخيلاء خسف به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة " .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 3 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي