منزلة الشهداء عند الله ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 541 اليمين الغموس من الكبائر وتحريم الحلف لأخذ مال مسلم بغير حق والحكم بالبينة أو اليمين وحكم اليمين فيما لا يملك وفي المعصية وعند الغضب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 542 من حلف ألا يأكل ولا يشرب وحرم على نفسه طعاما فعليه كفارة يمين والفرق بين نذر التبرر ونذر اللجاج وكراهة النذر ووجوب الوفاء به - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مكانة الصحابة في الكتاب والسنة . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 543 - وجوب الوفاء بنذر الطاعة ولا نذر في معصية ولا فيما لا يملك وحكم من مات وعليه نذر وكفارة النذر كفارة يمين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 3- تفسير سورة الحاقة - إنه لقول رسول كريم . 1 صفر 1441 هـ الموافق 30-9-2019 - دروس المساجد 2- تفسير سورة الحاقة - فرح من أوتي كتابه بيمينه وحسرة من أوتي كتابه بشماله 24 محرم 1440 هـ الموافق 23-9-2019 - دروس المساجد 1- تفسير سورة الحاقة - الاعتبار بمصارع الأمم السابقة- 17محرم 1441 هـ الموافق 16-9-2019 - دروس المساجد 544 - كتاب كفارات الأيْمان وكفارة اليمين على التخيير بعكس كفارة الظهار فإنها على الترتيب ويجوز إعانة المعسر ليكفر عن يمينه – شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري إياك والمعصية ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة حديث (إن في الجنة ثمره أكبر من التفاح أصغر من الرمان أحلى من العسل أبيض من اللبن) قالوا لمن يا رسول الله قال (لمن سمع اسمي وصلى علـيْ) ؟

الحديث
ما صحة حديث (إن في الجنة ثمره أكبر من التفاح أصغر من الرمان أحلى من العسل أبيض من اللبن) قالوا لمن يا رسول الله قال (لمن سمع اسمي وصلى علـيْ) ؟
97881 زائر
20-07-2013
السؤال كامل
السؤال : ما صحة حديث (إن في الجنة ثمره أكبر من التفاح أصغر من الرمان أحلى من العسل أبيض من اللبن) قالوا لمن يا رسول الله قال (لمن سمع اسمي وصلى علـيْ) ؟
البلد : الإمارات .
التاريخ : 17 / 7 / 2013 .
رقم الفتوى : 2028
جواب السؤال

الجواب : هذا حديث موضوع مكذوب لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بل ذكره بعض المحدثين بغير إسناد منسوبا إلى علي رضي الله عنه ، فقد ذكره الصفوري والسيوطي ، والظاهر أن أحدهما نقله عن الآخر ، لأن كلامهما متطابق وهما متعاصران.

قال الصفوري في نزهة المجالس ومنتخب النفائس ج2 ص82 : ( قال علي :خلق الله في الجنة شجرة ثمرها أكبر من التفاح وأصغر من الرمان وألين من الزبد وأحلى من العسل وأطيب من المسك وأغصانها من اللؤلؤ الرطب وجذوعها من الذهب وورقها الزبرجد لا يأكل منها إلا من أكثر من الصلاة على محمد صلى الله عليه وسلم .

وقال السيوطي في الحاوي للفتاوي ج2 ص48: ( قَالَ علي : خَلَقَ اللَّهُ تَعَالَى فِي الْجَنَّةِ شَجَرَةً ثَمَرُهَا أَكْبَرُ مِنَ التُّفَّاحِ ، وَأَصْغَرُ مِنَ الرُّمَّانِ ، أَلْيَنُ مِنَ الزُّبْدِ ، وَأَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ ، وَأَطْيَبُ مِنَ الْمِسْكِ ، وَأَغْصَانُهَا مِنَ اللُّؤْلُؤِ الرَّطْبِ ، وَجُذُوعُهَا مِنَ الذَّهَبِ ، وَوَرَقُهَا مِنَ الزَّبَرْجَدِ لَا يَأْكُلُ مِنْهَا إِلَّا مَنْ أَكْثَرَ مِنَ الصَّلَاةِ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

ولهذا الأثر رواية مشابهة لا تصح ذكرها الهيثمي في مجمع الزوائد: عن قيس بن يزيد الجهني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من صام يوماً تطوعاً غرست له شجرة في الجنة ثمرها أصغر من الرمان وأضخم من التفاح وعذوبته كعذوبة الشهد وحلاوته كحلاوة العسل يطعم الله منه الصائم يوم القيامة".

رواه الطبراني في الكبير (وفيه يحيى بن يزيد الأهوازي )

قال الذهبي: (لا يعرف) . ورواه أبو نعيم في الحلية وقال : رواه هشام بن علي ، عن عبد الله بن رجاء ، عن جرير بن أيوب مختصرا قيس بن زيد (مجهول) ، غير المتقدم ، حديثه عند أبي عمران الجوني ، (لا يصح له صحبة ولا رؤية) .اهـ

واتضح مما سبق أن الحديث لا يصح نسبته لأحد لا للنبي صلى الله عليه وسلم ولا لعلي رضي الله عنه ، لذلك لا يجوز تداوله أو إرساله لأحد لأنه كذب موضوع ، بل علامات الوضع بادية عليه ، فقد ذكر العلماء أن التدقيق في الوصف والتعمق في ذكر التفاصيل لا يليق بألفاظ النبوة الحكيمة ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أوتي جوامع الكلم .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

3 + 1 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي