كان النبي يقول في السجود والركوع (سبوح قدوس رب الملائكة والروح) فما معنى سبوح قدوس ؟ وما هو المقصود بالروح في هذا الحديث ؟

عرض الفتوى
كان النبي يقول في السجود والركوع (سبوح قدوس رب الملائكة والروح) فما معنى سبوح قدوس ؟ وما هو المقصود بالروح في هذا الحديث ؟
76 زائر
18-04-2017
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7176

السؤال : كان النبي يقول في السجود والركوع (سبوح قدوس رب الملائكة والروح) فما معنى سبوح قدوس ؟ وما هو المقصود بالروح في هذا الحديث ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 19 / 2 / 2017

رقم الفتوى : 7176

جواب السؤال

الجواب : هذا الحديث رواه مسلم وأصحاب السنن عن مطرف بن عبد الله بن الشخير أن عائشة رضي الله عنها نبأته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في ركوعه وسجوده : "سبوح قدوس. رب الملائكة والروح " .

التيسح والتقديس هو تنزيه الله تعالى عن النقائص والعيوب وكل ما لا يليق بعظمته وكبريائه جل وعلا ، وهو منزه عن جميع المخلوقين في ذاتهم وصفاتهم وأفعالهم ، سبحانه ليس كمثله شئ وهو السميع البصير ، فلا يشبه أحدا من خلقه ولا يشبهه أحد من خلقه .

والراجح في أن معنى (الروح) في الحديث هو جبريل عليه السلام ، وتخصيصه بالذكر حيث إنه أمين الوحي وله منزلة عالية عند الله ، وقد جاء وصف جبريل بالروح في عدة مواضع من القرآن الكريم مما يؤكد هذا التفسير ، حيث قال الله تعالى : " تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر " ، وقال تعالى : " يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا " .

قال الإمام النووي رحمه الله في "شرح صحيح مسلم" :

[ ومعنى سبوح المبرأ من النقائص والشريك وكل ما لا يليق بالإلهية . وقدوس المطهر من كل ما لا يليق بالخالق . وقال الهروي: قيل: القدوس المبارك... وقوله: (رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ) قيل : الروح ملك عظيم، وقيل: يحتمل أن يكون جبريل عليه السلام ، وقيل : خلق لا تراهم الملائكة كما لا نرى نحن الملائكة ، والله سبحانه وتعالى أعلم. ] اهـ.

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

الفتاوي المتشابهة الفتوى التالية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net