كثير من الأوروبيين وغيرهم في العالم ربما لم يسمعوا عن الإسلام أو وصلتهم الصورة مشوهة وغير صحيحة فما حكم هؤلاء يوم القيامة ؟

عرض الفتوى
كثير من الأوروبيين وغيرهم في العالم ربما لم يسمعوا عن الإسلام أو وصلتهم الصورة مشوهة وغير صحيحة فما حكم هؤلاء يوم القيامة ؟
9 زائر
11-07-2017
السؤال كامل

فتاوى قضايا فقهية معاصرة رقم : 5094

السؤال : كثير من الأوروبيين وغيرهم في العالم ربما لم يسمعوا عن الإسلام أو وصلتهم الصورة مشوهة وغير صحيحة فما حكم هؤلاء يوم القيامة ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 8 / 6 / 2017

رقم الفتوى : 5094

جواب السؤال

الجواب : الذي وُلد في عائلة غير مسلمة يهودية أو نصرانية أو مجوسية أو وثنية وعاش حياته كلها ولم يسمع شيئا عن الإسلام فإنه يعامل يوم القيامة معاملة أهل الفترة فيُمتحن يوم القيامة ؛ لقوله تعالى : " وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً " [الإسراء: 15] .

والمقصود بأهل الفترة أي الذين كانوا قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ، وينطبق حكمهم على من أتوا بعده ولم يسمعوا عن الإسلام شيئا سمعا صحيحا .

وذلك لما رواه الإمام أحمد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أربعة يحتجون يوم القيامة : رجل أصم لا يسمع شيئا، ورجل أحمق ، ورجل هرم، ورجل مات في فترة ، فأما الأصم فيقول: رب قد جاء الإسلام وما أسمع شيئا، وأما الأحمق فيقول: رب قد جاء الإسلام والصبيان يحذفوني بالبعر، وأما الهرم فيقول: رب لقد جاء الإسلام وما أعقل شيئا، وأما الذي مات في الفترة فيقول رب ما أتاني من رسول . فيأخذ مواثيقهم ليطيعوه ، فيرسل إليهم أن ادخلوا النار ، فو الذي نفس محمد بيده لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما " .

ويؤكد هذا أن العذاب مقيد بمن سمع سماعا صحيحا عن الإسلام ما جاء في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " والذي نفس محمد بيده ؛ لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار " .

أما الصورة المشوهة عن الإسلام وغير الصحيحة كالمحرفة والمزيفة فلا تُعتبر حجة على صاحبها لأنها ليست سماعا صحيحا عن الإسلام الذي أرسل الله به نبيه صلى الله عليه وسلم ، وعلى هذا فلو كان هناك ولو مجرد السماع الصحيح بإرسال نبي اسمه محمد صلى الله عليه وسلم لأصبح هذا السماع الصحيح كافيا في إقامة الحجة على من سمع ، وبعد السماع ينقسم الناس إلى فريقين :

1- فريق يستعمل عقله فيما سمع فيبحث ويقرأ ويسأل ويسعى ويجتهد ... حتى يصل إلى الحقيقة فيهديه ربه ببركة سعيه .

2- فريق سمع واتبع شهواته ولم يهتم إلا بطعامه وشرابه ودنياه ولم يقرأ ولم يبحث ولم يسأل أحد ولكن ظل على هواه وعماه ، فهذا قد أقيمت عليه الحجة لوصول العلم إلى مسامعه فلا عذر له لأنه عطل عقله عن الفكر فيما سمع .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 488 ، 828 ، 1097 ، 1368 ، 2340 ، 2356 ، فتاوى فقهية معاصرة رقم : 11 ، 66 ، 5043 ] .

والله تعالى أعلم
جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

الفتاوي المتشابهة الفتوى التالية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net