في قوله تعالى في نصيحة لقمان (واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور) فهل قوله (إن ذلك من عزم الأمور) يتعلق بما سبقها فقط أم يتعلق بجميع وصية لقمان لابنه ؟

عرض الفتوى
في قوله تعالى في نصيحة لقمان (واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور) فهل قوله (إن ذلك من عزم الأمور) يتعلق بما سبقها فقط أم يتعلق بجميع وصية لقمان لابنه ؟
6 زائر
14-11-2017
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7414

السؤال : في قوله تعالى في نصيحة لقمان (واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور) فهل قوله (إن ذلك من عزم الأمور) يتعلق بما سبقها فقط أم يتعلق بجميع وصية لقمان لابنه ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 20 / 8 / 2017

رقم الفتوى : 7414

جواب السؤال

الجواب : يذكر المفسرون أن ذلك عائد على ما سبقها من الوصية بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر على ما يصيبه من تعب وأذى نتيجة لذلك ، فالذي يأمر الناس وينهاهم يتعرض أحيانا كثيرة للصد والعناد والكبر والاستهزاء والضر والأذى ، لأن النفوس يغلب عليها شهواتها وتكره من يأمرها وينهاها ، وتريد أن تعيش على مرادها وهواها .

قال الإمام الطبري رحمه الله :

[{ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ } يَقُول : وَأْمُرْ النَّاس بِطَاعَةِ اللَّه , وَاتِّبَاع أَمْره { وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَر } يَقُول : وَانْهَ النَّاس عَنْ مَعَاصِي اللَّه وَمُوَاقَعَة مَحَارِمه { وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَك } يَقُول : وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَك مِنَ النَّاس فِي ذَات اللَّه إِذَا أَنْتَ أَمَرْتهمْ بِالْمَعْرُوفِ , وَنَهَيْتهمْ عَنِ الْمُنْكَر , وَلَا يَصُدُّنَّك عَنْ ذَلِكَ مَا نَالَك مِنْهُمْ { إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْم الْأُمُور } يَقُول : إِنَّ ذَلِكَ مِمَّا أَمَرَ اللَّه بِهِ مِنَ الْأُمُور عَزْمًا مِنْهُ . وَبِنَحْوِ مَا قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل ] اهـ.

وقال الإمام القرطبي رحمه الله :

[قوله تعالى: "واصبر على ما أصابك" يقتضي حضا على تغيير المنكر وإن نالك ضرر فهو إشعار بأن المغير يُؤذى أحيانا ... وقيل : أمره بالصبر على شدائد الدنيا كالأمراض وغيرها ، وألا يخرج من الجزع إلى معصية الله عز وجل وهذا قول حسن لأنه يعم. ] اهـ.

وقال الإمام ابن كثير رحمه الله :

[{واصبر على ما أصابك} لأن الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر، لا بد أن يناله من الناس أذى فأمره بالصبر، وقوله: {إن ذلك من عزم الأمور} أي أن الصبر على أذى الناس لمن عزم الأمور. ] اهـ.

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

الفتاوي المتشابهة الفتوى التالية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net