إذا كان لدي ذهب أعيرة مختلفة عيار 21 و 18 وبه فصوص وألبس بعضه والآخر ذهب مكنوز أخذته من والدتي ولا ألبسه فهل على ذلك زكاة ؟ وما هي كيفية حسابها ؟

عرض الفتوى
إذا كان لدي ذهب أعيرة مختلفة عيار 21 و 18 وبه فصوص وألبس بعضه والآخر ذهب مكنوز أخذته من والدتي ولا ألبسه فهل على ذلك زكاة ؟ وما هي كيفية حسابها ؟
9 زائر
05-12-2017
السؤال كامل

فتاوى نسائية رقم : 4285

السؤال : إذا كان لدي ذهب أعيرة مختلفة عيار 21 و 18 وبه فصوص وألبس بعضه والآخر ذهب مكنوز أخذته من والدتي ولا ألبسه فهل على ذلك زكاة ؟ وما هي كيفية حسابها ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 5 / 6 / 2017

رقم الفتوى : 4285

جواب السؤال

الجواب : الجواب في أربعة مسائل :

الأولى : كيفية حساب زكاة الذهب من عيارات مختلفة 21 و 18 :

جمهور الفقهاء على أنه تجب الزكاة في الذهب المكنوز إذا حال عليه الحول وبلغ نصابا وهو 85 جم ، تحسب زكاة حلى الذهب حسب وزن الذهب الخالص ( أي عيار 24 ) ، ولا اعتبار بالقيمة ولا زيادتها بسبب الصياغة والصناعة ولا بقيمة الأحجار الكريمة والقطع المضافة من غير الذهب والفضة .

أما الذهب غير الخالص أي الذي يخالطه غيره كالفضة والنحاس وهو عيار : 18 ، 21 فيزكى بأحد طريقتين كالتالي :

* الطريقة الأولى :

فى الذهب عيار (21) يسقط مقدار الثمن ويزكى عن الباقي .

والذهب عيار (18) يسقط مقدار الربع ويزكى عن الباقي .

* الطريقة الثانية :

ملخص هذه الطريقة لاستخراج الوزن الصافي من أي عيار من أنواع الذهب تكون بضرب الجرامات الموجودة منه في العيار وقسمة الناتج على أربعة وعشرين فيتحصل وزن الصافي .

الذهب عيار 18 به 18÷24 ذهب ، والباقي فضة ونحاس ، والذهب عيار21 به 21÷24 ذهب والباقي فضة ونحاس ، فيحتسب كل عيار بوزنه ، ويجمع الخالص ، فإذا بلغ 85 جم وجبت الزكاة.

مثال : امرأة تملك 300 جرام عيار 21 ، 400 جم عيار 18 فكيف يتم حساب الزكاة ؟

أولا : 300 جم عيار 21 : 300 X 21 = 6300

6300 / 24 = 262,5 جم ( ذهب خالص )

ثانيا : 400 جم عيار 18 : 400 X 18 = 7200

7200 / 24 = 300 جم ( ذهب خالص )

ثالثا : مجموع ما تملكه هذه المرأة من ذهب مخلوط هو : 262,5 جم عيار 21 + 300 جم 18= 562,5 جم

فالواجب في الزكاة من مجموع هذا الذهب هو : 150 + 300 = 562,5 جم ( ذهب خالص )

وتخرج زكاة 562.5 جم بضربه في 2.5% = 14,06 جم ، أو قيمته نقوداً إذا تعذر إخراج الزكاة ذهباً .

أرجو الله أن يتضح المقال بهذا المثال .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هاتين الفتويين بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 925 ، 965 ، 1672 ، 2228 ، 3939 ] .

الثانية : حكم زكاة الذهب الذي تلبسه المرأة للزينة :

إذا كان الذهب يستعمل في الزينة فالراجح من أقوال الفقهاء هو أنه لا زكاة عليه ، لأن الحلي المعد للبس والزينة مما اختلف الفقهاء في وجوب زكاته ، فذهب الحنفية إلى وجوب زكاته ، وذهب الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة إلى عدم الوجوب . وعليه فإن حلى المرأة المعدة للاستعمال الشخصي لا زكاة فيها عند الجمهور عدا الأحناف إذا لم تزد عن القدر المعتاد للبس المرأة بين مثيلاتها فى المستوى الاجتماعي لها . أما ما زاد عن القدر المعتاد لبسه فيجب تزكيته لأنه صار فيه معنى الاكتناز والادخار ، وكذلك تزكى المرأة ما عزفت عن لبسه من الحلي لقدم طرازه أو نحو ذلك من الأسباب .

قال الإمام النووي رحمه الله في "المجموع" (6/36) :

[ قال أصحابنا: لو اتخذ حليا ولم يقصد به استعمالاً محرماً ولا مكروها ولا مباحاً، بل قصد كنزه واقتناءه، فالمذهب الصحيح وجوب الزكاة فيه، وبه قطع الجمهور.] اهـ.

وقال الإمام ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (2/608) :

[ وإذا كان الحلي للبس، فنوت به المرأة التجارة انعقد عليه حول الزكاة من حين نوت لأن الوجوب هو الأصل، وإنما انصرف عنه لعارض الاستعمال فعاد إلى الأصل بمجرد النية من غير استعمال.] اهـ.

وأما إذا كان الذهب بقصد الادخار والبيع عند الحاجة فهو مال مكنوز تجب فيه الزكاة . وزكاة الذهب يشترط فيها شرطان :

1- أن يبلغ النصاب وهو 85 جم من الذهب الخالص عيار 24

2- أن يحول عليه الحول الهجري أي سنة هجرية.

وقيمة زكاة الذهب هي 2.5 % من كمية الذهب التي لديك اذا بلغت 85 جم أو ما زاد عليها وحال عليها الحول .

لمزيد من الفائدة في هذه المسألة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 925 ، 965 ، 1672 ، 2228 ، 3616 ، 3939 ، فتاوى نسائية رقم : 695، 748 ] .

الثالثة : حكم زكاة الذهب المكنوز الذي لا تلبسه المرأة :

الذهب المكنوز الذي لا تستعمله المرأة في الزينة ولا تلبسه فإن عليه الزكاة 2,5 % إذا بلغ نصابا وحال عليه الحول .

الرابعة : حكم الفصوص التي تكون مع الذهب :

إذا كان الذهب مطعما ببعض الفصوص من الأحجار الكريمة مثل الألماس فإن الزكاة تجب فقط في الذهب ، وأما الألماس والأحجار الكريمة فلا زكاة عليها ، لذلك يجب سؤال الصائغ عن كمية الذهب الخالصة بعد خصم وزن هذه الفصوص ، والباقي هو الذهب الذي تجب زكاته إذا بلغ نصابا وحال عليه الحول .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

الفتاوي المتشابهة الفتوى التالية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net