امرأة تاجرة كانت تخرج زكاتها بانتظام ولم تخرجها مدة أربع سنوات وتدهورت تجارتها واحترق متجرها ولم يبق لها من السلع إلا القليل وبديون وحال الحول وتسأل هل تخرج الزكاة على هذه السلع ؟

عرض الفتوى
امرأة تاجرة كانت تخرج زكاتها بانتظام ولم تخرجها مدة أربع سنوات وتدهورت تجارتها واحترق متجرها ولم يبق لها من السلع إلا القليل وبديون وحال الحول وتسأل هل تخرج الزكاة على هذه السلع ؟
16 زائر
07-01-2018
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7445

السؤال : امرأة تاجرة منذ عدة سنوات كانت تخرج زكاتها بانتظام ولكن في الآونة الأخيرة لم تعد تخرج زكاتها مدة حوالي أربع سنوات واليوم هي تستفسر كيف تعمل مع العلم أنها تدهورت تجارتها واحترق متجرها ولم يبقى لها من السلع إلا القليل . فعاودت تجهيز محلها بسلع أخرى لكن كل السلع بديون وهي لا تملك المال يعني أنها لا تملك من المال إلا القليل لا يبلغ النصاب وكل السلع بديون واليوم حال الحول وهي تسأل كيف تفعل هل تخرج الزكاة على هذه السلع ؟

البلد : الجزائر .

التاريخ : 25 / 9 / 2017

رقم الفتوى : 7445

جواب السؤال

الجواب : تجب الزكاة في جميع الأموال التى اشتريت بنية المتاجرة بها سواء كانت عقارا أو مواد غذائية أو زراعية أو مواشى أو غيرها .

ولا تجب الزكاة فى العروض التى ينوى التاجر أو الشركة الاحتفاظ بها كأدوات إنتاج مثل المبانى والآلات والسيارات والمعدات والأراضى التى ليس الغرض بيعها والمتاجرة فيها .

مرَّ أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالسوق مرة، فوجد رجلا يبيع الجلود والأوانى، فقال له: أَدِّ صدقة مالك، فقال الرجل: يا أمير المؤمنين إنما هو الأدُمُ (الجلود). فقال عمر: قَوِّمْه (قدر ثمنه)، ثم أخرج صدقته. رواه أحمد والدارقطني والبيهقي .

لذلك عليك في نهاية العام أن تقدري ثمن البضاعة التي لديك وقت إخراج الزكاة لا ثمن شرائها ثم تضيفي إليها ديونك التي لك بالخارج وتخصمي من الجميع ديونك المستحقة ، فإن وجدتي الباقي أنه بلغ نصابًا ، فتخرجي زكاته بمقدار (2.5%) أي: ربع العشر.

وأما إذا كانت قيمة البضاعة التي لديك حال عليها الحول ولم تبلغ نصابا فلا زكاة عليك ، وكذلك لو بلغت نصابا وحال عليها الحول وكانت الديون المستحقة أكبر من رأس المال فلا زكاة عليك أيضا . وبعض العلماء يرى أن هذا يكون بشرط أن تكون هذه الديون قد حل موعد سدادها ، وذلك لأن زكاة العروض لها شروط :

* شروط زكاة عروض التجارة :

1 - بلوغ النصاب ؛ أي تبلغ قيمة أموال التجارة نصابًا من الذهب أو الفضة خالصا من الديون المستحقة .

2 - أن يمر عليها سنة هجرية كاملة .

3 - أن ينوى المالك بالعروض التجارة حال شرائها ، وألا يقصد بالمال إمساكه والانتفاع به وعدم الاتجار به .

4 - امتلاك العروض .

* كيف تزكى عروض التجارة ؟

عند حولان الحول يقيم التاجر ما عنده من بضاعة ويضمها الى ما لديه من نقود ثم يضيف إليها ماله من ديون مرجوة السداد ثم يطرح منها الديون المستحقة التى عليه ثم يزكى الباقى بنسبة ربع العشر 2.5 % ، ويُقيِّم التاجر سلعته بسعر السوق الحالى سواء كان منخفضا عن سعر الشراء أو مرتفعا . ويجوز إخراج الزكاة من أعيان البضائع تيسيرا على الناس .

وفي سؤالك يتضح أنه لا زكاة عليك حيث أن البضاعة جاء معظمها عن طريق الديون ورأس المال الصافي لا يبلغ نصابا بنفسه إذا تم خصم الديون منه ، وبذلك لا تتوفر شروط زكاة عروض التجارة وأهمها بلوغ رأس المال النصاب وأن يحول عليه الحول .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 280 ، 282 ، 516 ، 974 ، 987 ، 991 ، 1090 ، 3403 ، 3914 ، 7118 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net