623 - السؤال بأسماء الله والاستعاذة بها وشرح حديث (أنا عند ظن عبدي بي) وأيهما أفضل الملائكة أم صالحي بني آدم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 624 - شرح قوله (كل شئ هالك إلا وجهه) وإثبات صفات الذات لله تعالى من الوجه واليد والعين مع التنزيه عن مشابهة المخلوقين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 28 - الخير والشر مقدران على العباد والأعمال بقدر الاستطاعة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 29 - كل شئ يجري بمشيئة الله وعلمه وقضائه وقدره - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 30 - الله يملك كل شئ ولا غنى عنه طرفة عين والله يغضب ويرضى - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية صفات العالم الذي نتلقى عنه العلم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء الإمام الشافعي ودوره التجديدي في عصره ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 625 - غَيرة الله أن يأتي العبد ما حرم الله عليه وقول الصحابة والتابعين في قوله (الرحمن على العرش استوى) وإجماعهم على الإيمان بذلك مع التنزيه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 33) حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا غيركم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 626 - عروج الملائكة إلى ربها ورؤية المؤمنين لربهم يوم القيامة عيانا بأبصارهم ومعنى قوله (وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة هذا الحديث القدسي (يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان ما دام سلطاني باقيًا وسلطاني لا ينفد أبدًا، يا ابن آدم لا تخشِ من ضيق الرزق وخزائني ملآنة وخزائني لا تنفد أبدًا...) ؟

الحديث
ما صحة هذا الحديث القدسي (يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان ما دام سلطاني باقيًا وسلطاني لا ينفد أبدًا، يا ابن آدم لا تخشِ من ضيق الرزق وخزائني ملآنة وخزائني لا تنفد أبدًا...) ؟
6162 زائر
29-12-2018
السؤال كامل

السؤال : ما صحة هذا الحديث القدسي: (يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان ما دام سلطاني باقيًا وسلطاني لا ينفد أبدًا، يا ابن آدم لا تخشِ من ضيق الرزق وخزائني ملآنة وخزائني لا تنفد أبدًا، يا ابن آدم لا تطلب غيري وأنا لك فإن طلبتني وجدتني، وإن فتني فتك وفاتك الخير كله، يا ابن آدم خلقتك للعبادة فلا تلعب وقسمت لك رزقك فلا تتعب، فإن رضيت بما قسمته لك أرحت قلبك وبدنك وكنت عندي محمودًا، وإن لم ترض بما قسمته لك فوعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيا تركض فيها كركض الوحوش في البرية ثم لا يكون لك منها إلا ما قسمته لك وكنت عندي مذمومًا، يا ابن آدم خلقت السماوات السبع والأراضين السبع ولم أعيى بخلقهن أيعييني رغيف عيش أسوقه لك بلا تعب؟ يا ابن آدم إنه لم أنسِ من عصاني فكيف بمن أطاعني وأنا رب رحيم وعلى كل شيء قدير؟ يا ابن آدم لا تسألني رزق غد كما لم أطالبك بعمل غد، يا ابن آدم أنا لك محب فبحقي عليك كن لي محبًا) ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 25 / 12 / 2018 .

رقم الفتوى : 2047

جواب السؤال

الجواب : هذا الحديث ليس له أصل في كتب السنة المعتمدة ، ولكن ذكره بعض العلماء والوعاظ في كتبهم على أنه من الآثار الإلهية التي رويت عن بني إسرائيل ، فقد ذكره ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى" (ج 8 / 52 ) : وقال : في حديث إسرائيلي .

وذكره ابن القيم رحمه الله في "الجواب الكافي" (ص 140) وقال : في أثر إلهي .

كما جاء ذكره في كتاب "الفتوحات المكية" لابن عربي ، وكتاب "المستطرف في كل فن مستظرف" للأبشيهي منسوباً إلى كعب الأحبار أنه وجد هذه الكلمات بطولها في التوراة.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : هذا الحديث غير صحيح.

انظر فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة ج 3 ص 63.

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 7 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي