497 السلام من أسماء الله ويسلم القليل على الكثير والراكب على الماشي والصغير على الكبير وعلى من يعرفه ومن لا يعرفه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 498 - سبب نزول آية الحجاب والاستئذان من أجل البصر وفيه قصة عمر مع أبي موسى - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري قضاء حوائج الناس خير من حج النافلة . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 499 - التسليم على الصبيان وتسليم الرجال على النساء والعكس إذا أمنت الفتنة وكيفية السلام على أهل الكتاب للضرورة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 500 - رد السلام على أهل الكتاب بقول (وعليكم) وحكم القيام للقادم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ذم اتباع الهوى ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 501 المصافحة والمعانقة ولا يقيم الرجل من مجلسه ليجلس فيه والتفسح والتوسع في المجلس - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 502 القيلولة بعد الجمعة وقصة أم حرام في غزو البحر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وتحري النفقة الحلال للحج ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 503 - حفظ السر والنهي عن تناجي اثنين دون الثالث والإرشاد إلى إطفاء النار وغلق الأبواب وتغطية الآنية عند النوم مع ذكر اسم الله. شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما هو الفرق بين الرسول وبين النبي ؟

الفتوى
ما هو الفرق بين الرسول وبين النبي ؟
174 زائر
13-04-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7884

السؤال : ما هو الفرق بين الرسول وبين النبي ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 5 / 1 / 2019

رقم الفتوى : 7884

جواب السؤال

الجواب : بعض العلماء لا يرى هناك فرقا بين الرسول وبين النبي ، ولكن نصوص الكتاب والسنة جاءت تفرق بين الرسول والنبي مما يدل على أنهما متغايران ، قال الله تعالى : " وَمَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رّسُولٍ وَلاَ نَبِيّ " [الحج: 52] .

وهناك فروق عديدة بين الرسول وبين النبي ذكرها العلماء ، ولكن القول الراجح هو أن :

الرسول : هو الذي جاء برسالة وشرع جديد .

والنبي : هو الذي بعثه الله لتقرير شرع من قبله ولم يأت بشرع جديد . وهذا ينطبق على أنبياء بني إسرائيل الذين كانوا يحكمون بالتوراة التي أنزلت على موسى عليه السلام كما قال الله تعالى : " إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا " [المائدة: 44] .

لذلك فكل رسول نبي وليس كل نبي رسول ، وختام الرسل لا يقتضي ختام الأنبياء بينما ختام الأنبياء يقتضي ختام الرسل ، وهذا ما يؤكده قول الله تعالى : " مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا " [الأحزاب: 40] ولم يقل في الآية : وخاتم المرسلين ولكن قال : وخاتم النبيين ، وروى أبو داود عن ثوبان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " وإنه سيكون في أمتي كذابون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي " صححه الألباني في "صحيح أبي داود" ، وروى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبوة " .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 7 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي