مقومات خير أمة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 479 - جعل الله الرحمة مائة جزء وفضل كفالة اليتيم والسعي على الأرملة والرحمة على الناس والبهائم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 480 - الوصية بالجار والنهي عن إيذائه والأمر بإكرامه والإحسان إليه خاصة الأقرب فالأقرب وحدود الجوار - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الرفق واللين وذم العنف والشدة . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 481 الرفق والشفاعة الحسنة لمن له حاجة وحسن الخلق والسخاء - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 482 - الرجل في مهنة أهله داخل بيته وتحريم اللعن والسباب والغيبة وذكر ما يُباح من الغيبة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري القيم التي يربيها القرآن في الأمة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 483 - النميمة من الكبائر ولا يدخل الجنة قتات وذم ذي الوجهين وما يُكره من المدح وما يجوز - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 484 - النهي عن التحاسد والتدابر وسوء الظن والكبر والأمر بستر المؤمن نفسه وذم المجاهرة بالمعصية - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عفو الله الكريم ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أصلي وأقرأ ما يتيسر لي من كتاب الله ومواظبة على هذا الأمر وأصابني كرب عظيم فاتجهت إلى كثرة الصلاة والدعاء على أمل الفرج وتركت قراءة القرآن وركزت على الصلاة فهل بتغيير نوع عبادتي هذه آثمة ؟

الفتوى
أصلي وأقرأ ما يتيسر لي من كتاب الله ومواظبة على هذا الأمر وأصابني كرب عظيم فاتجهت إلى كثرة الصلاة والدعاء على أمل الفرج وتركت قراءة القرآن وركزت على الصلاة فهل بتغيير نوع عبادتي هذه آثمة ؟
23 زائر
13-04-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7886

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حفظك الله وأسعدك د. خالد أنا كنت والحمد لله أصلي وأقرأ ما يتيسر لي من كتاب الله دائما ومواظبة على هذا الأمر ومنذ فترة أصابني كرب عظيم ومصيبة كبرى فاتجهت إلى كثرة الصلاة والدعاء والأذكار على أمل الفرج ولعله قريب بإذن الله وتركت للأسف قراءة الذكر الحكيم وركزت على الصلاة بكثرة والاستغفار والحوقلة وغيرها سؤالي هل أنا بتغيير نوع عبادتي هذه آثمة ؟ جزاك الله خيرا ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 6 / 1 / 2019

رقم الفتوى : 7886

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أسأل الله العظيم أن يكشف الكرب ويفرج الهم ويعجل لكم بالفرج القريب إن شاء الله .

ما ذكرتموه من المداومة على طاعة معينة وهي كثرة تلاوة كتاب الله والمواظبة على ذلك يُعتبر من توفيق الله لك ، ولكنه في إطار نوافل العبادات التي يُثاب فاعلها ولا يُعاقب تاركها ، وإن كانت السنة هي المداومة على ما اعتاد عليه المؤمن من طاعة معينة ، وذلك لما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل : أي الأعمال أحبُّ إلى الله؟ قال : " أدوَمُها وإن قلَّ " . وقال : " اكْلَفوا من الأعمال ما تُطيقون " .
وروى مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " خُذوا من الأعمالِ ما تُطيقونَ . فإنَّ اللهَ لن يَمَلَّ حتى تَمَلُّوا " . وكان يقول : " أحبُّ العملِ إلى اللهِ ما دَاومَ عليه صاحبُه ، وإن قَلَّ " .

فإذا تحولت من طاعة إلى طاعة أخرى فليس هناك إثم ولا ذنب خاصة أن الصلاة تجمع كل أنواع الذكر من قراءة القرآن والتسبيح والتكبير والدعاء ، ومن تيسير الله لنا وفضله علينا أن جعل أنواع العبادات متنوعة وصورها متعددة ، وذلك لرفع الملل وتنشيط النفس ومداومتها على طاعة ربها دون إنقطاع ، فأنتم قد انتقلتم من خير إلى خير ومن طاعة إلى طاعة ، ولو جمعت بين كل هذه العبادات فهو خير عظيم حيث وفقك الله لشغل الأوقات وعمارتها بما يحبه ويرضاه .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 9 =

/500

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net