القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

إذا كان لي مال أستثمره في شركة وهي تخرج الزكاة عن رأس مالها كله فهل هذا يكفيني عن إخراج زكاة مالي المستثمر فيها ؟

الفتوى
إذا كان لي مال أستثمره في شركة وهي تخرج الزكاة عن رأس مالها كله فهل هذا يكفيني عن إخراج زكاة مالي المستثمر فيها ؟
27 زائر
13-05-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7915

السؤال : إذا كان لي مال أستثمره في شركة وهي تخرج الزكاة عن رأس مالها كله فهل هذا يكفيني عن إخراج زكاة مالي المستثمر فيها ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 25 / 2 / 2019

رقم الفتوى : 7915

جواب السؤال

الجواب : الأموال المستثمرة لديك في الشركة فيها زكاة عروض التجارة ، والذي يلزمك من الزكاة هو رأس مالك أنت وحدك إذا بلغ نصابا وحال عليه الحول ، وبقية المال المستثمر للغير فعليهم إخراج زكاتها . كما يمكن للشركة أن تزكي رأس مال الشركاء جميعا إذا بلغ نصيب كل واحد منهم نصابا بذاته ولكن هذا يكون بعد إذنهم لاشتراط النية قبل العمل ومنه الزكاة .

وعل ما سبق فيمكنك حساب الزكاة بطريقتين :

الأولى : حساب زكاة أموال الشركة منفردة :

يجب حساب الأموال التي تملكها الشركة في نهاية الحول الهجري مع خصم الديون والمستحقات ، فإذا بلغ المبلغ المتبقي بعد خصم الديون نصابا فتجب فيه الزكاة 2,5 % .

الثانية : حساب زكاة أموال المستثمرين :

على المستثمر أن يقوم بإخراج زكاته من نصيبه من المال في هذه الشركة ، لأن المال المشترك تجب الزكاة فيه على كل شريك بمفرده إذا بلغ نصيبه من المال نصابا وحال عليه الحول .

فإذا كان كل من الشركاء يملك مالا لم يبلغ نصابا حتى لو كان مجموع مالهم يبلغ نصابا بمجموعه فلا زكاة على أي واحد منهم ، لأن العبرة هي بلوغ النصاب لكل شريك بحصته منفردا .

قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (ج2 / 255) :

[ قال : ( وإن اختلطوا في غير هذا ، أخذ من كل واحد منهم على انفراده ، إذا كان ما يخصه تجب فيه الزكاة ) ومعناه أنهم إذا اختلطوا في غير السائمة ، كالذهب والفضة وعروض التجارة والزروع والثمار ، لم تؤثر خلطتهم شيئا ، وكان حكمهم حكم المنفردين . وهذا قول أكثر أهل العلم . وعن أحمد رواية أخرى ، أن شركة الأعيان تؤثر في غير الماشية ، فإذا كان بينهم نصاب يشتركون فيه ، فعليهم الزكاة . ] اهـ.

والمستثمر قد يكون له مال آخر غير المبلغ الذي يستثمره في الشركة فيجب عليه أن يضم جميع أمواله التي يملكها عند نهاية الحول ثم يخرج زكاتها إذا بلغت نصابا وحال عليها الحول ، كما يمكن للشركة أن تخرج زكاة أموال المستثمرين إذا بلغ حصة كل شريك بمفرده نصاب الزكاة .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 927 ، 928 ، 1036 ، 3658 ، 7326 ، وفتاوى معاملات مالية رقم : 537 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي

 

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة للبرامج التالية للاستفادة من المواد بالموقع:

Download Windows media Player

http://www.baitona.net