فضل الضيافة وآدابها - دروس المساجد شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

بيتنا به ريسبشن كبير وأمي تجلس تصلي صلاة الضحى على كرسي وأظل أمشي من أمامها ذهابا وإيابا وكل يوم لابد من المشاكل بسبب هذا الأمر أنا أقول حرام وهي تقول المسافة بعيدة فما رأي الدين ؟

الفتوى
بيتنا به ريسبشن كبير وأمي تجلس تصلي صلاة الضحى على كرسي وأظل أمشي من أمامها ذهابا وإيابا وكل يوم لابد من المشاكل بسبب هذا الأمر أنا أقول حرام وهي تقول المسافة بعيدة فما رأي الدين ؟
164 زائر
12-06-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7953

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . صبحك الله بالسعادة والسرور د. خالد سؤالي : بيتنا به ريسبشن كبير مستطيل الشكل وأمي تجلس تصلي صلاة الضحى على كرسي وأظل أمشي من أمامها ذهابا وإيابا وكل يوم لابد من المشاكل معها بسبب هذا الأمر أنا أقول حرام وهي تقول المسافة بعيدة فما رأي الدين ؟ جزاكم الله خيرا

البلد : مصر .

التاريخ : 24 / 3 / 2019

رقم الفتوى : 7953

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

من السنة أن يضع المصلي سترة أمامه ويكون نظره موضع سجوده ليجتمع فكره ولا يتشتت بصره ويأمن من مرور أحد بين يديه يقطع عليه صلاته بينه وبين ربه ، وهذه السترة تكون موضع السجود ويجوز لمن أراد المرور أن يمضي ويمر بعد هذا الموضع ولا حرج عليه ، وإذا لم تكن هناك سترة فلا يجوز المرور بين يدي المصلي في مسافة بينه وبين موضع سجوده وأما ما بعد ذلك فلا حرج ولا يُعتبر مرورا بين يدي المصلي .

وبناءا على ذلك فكلام الوالدة الكريمة صحيح إذا كانت المسافة بعيدة بينك وبين موضع سجودها عند مرورك من أمامها وهي تصلي .

وسترة المصلي هي ما يكون أمامه في موضع سجوده أثناء الصلاة سواء كانت جدارا أو عصا أو ثوبا أو نحو ذلك مما يمنع المرور بين يديه أثناء الصلاة ، ومن السنة أن تكون السترة قائمة بين يدي المصلي قدر ثلثي ذراع فأكثر ، طولا ؛ لما رواه مسلم عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّهَا قَالَتْ : " سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ سُتْرَةِ الْمُصَلِّي ، فَقَالَ : مِثْلُ مُؤْخِرَةِ الرَّحْلِ " .

قال النووي رحمه الله في "شرح مسلم للنووي" (4/216) :

[ وَفِي الْحَدِيث النَّدْب إِلَى السُّتْرَة بَيْن يَدَيْ الْمُصَلِّي ، وَبَيَان أَنَّ أَقَلّ السُّتْرَة مُؤْخِرَة الرَّحْل ، وَهِيَ قَدْر عَظْم الذِّرَاع , هُوَ نَحْو ثُلُثَيْ ذِرَاع , وَيَحْصُل بِأَيِّ شَيْء أَقَامَهُ بَيْن يَدَيْهِ هَكَذَا.]اهـ.

ويُسن للمصلى إذا كان إماما أو منفردا أن يجعل بين يديه سترة ، في الحضر والسفر ، في الفريضة والنافلة ، وفي المسجد وغيره ؛ لعموم قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَلْيُصَلِّ إِلَى سُتْرَةٍ وَلْيَدْنُ مِنْهَا " رواه أبو داود وصححه الألباني في "صحيح أبي داود"(697).

وقَالَ ابْنُ حَبِيبٍ رحمه الله من المالكية في "المنتقى" (1/373) :

[ مِنْ شَأْنِ الْمُصَلِّي أَنْ لَا يُصَلِّيَ إِلَّا إِلَى سُتْرَةٍ ، فِي سَفَرٍ كَانَ أَوْ حَضَرٍ ، أَمِنَ أَنْ يَمُرَّ أَحَدٌ بَيْنَ يَدَيْهِ أَوْ لَمْ يَأْمَنْ .] اهـ.

وجاء في "الموسوعة الفقهية الكويتية" (24 / 177) :

" وَالْمَقْصُودُ مِنْهَا كَفُّ بَصَرِ الْمُصَلِّي عَمَّا وَرَاءَهَا ، وَجَمْعُ الْخَاطِرِ بِرَبْطِ خَيَالِهِ كَيْ لاَ يَنْتَشِرَ ، وَمَنْعُ الْمَارِّ كَيْ لاَ يَرْتَكِبَ الإثْمَ بِالْمُرُورِ بَيْنَ يَدَيْهِ " .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 334 ، 1330 ، 3483 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 4 =

/500