فضل الضيافة وآدابها - دروس المساجد شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

لنا قريبة تتصل تليفونيا بالساعات وأصيبت أمي بدوار وتعب لمركز التوازن بالمخ ومنعها الطبيب من الهاتف وما زالت السيدة تتصل وأصبحنا لا نرد فهل عدم الرد حرام ولو دعت علينا دعاؤها مستجاب ؟

الفتوى
لنا قريبة تتصل تليفونيا بالساعات وأصيبت أمي بدوار وتعب لمركز التوازن بالمخ ومنعها الطبيب من الهاتف وما زالت السيدة تتصل وأصبحنا لا نرد فهل عدم الرد حرام ولو دعت علينا دعاؤها مستجاب ؟
169 زائر
12-06-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 7956

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مساءك الله بنعيمه وحفظه د. خالد سؤالي : لنا قريبة كانت من صفوة المجتمع الراقي وانقلبت احوالها والعياذ بالله رأسا على عقب ودائما تتصل بنا تليفونيا تتكلم كلام متصل بالساعات الا ان اصيبت امي بدوار وتعب عنها مركز التوازن في المخ ومنعها الطبيب من استخدام الهاتف ومازالت هذه السيدة تتصل تليفونيا بنا مع ان حل مشاكلها ليست بيدنا ونصحناها كثير وقلنا لها على حلول كثير على حسب مقدرتنا ولكن بلا جدوى هي مزاج عندها تتصل وتتكلم اكثر ما تسمع والكلام معاد وتظل هكذا بالساعات وتريد ان تكلم اي احد منا .وهذا ما لا يطيقه احد وهنا وصلنا اننا اصبحنا لا نرد عليها نهائيا سواء من التليفون الارضي او الجوال سؤالي : هل عدم الرد على هذه السيدة حرام ؟ وهل لو دعت علينا دعائها مستجاب ؟ وما الحل لاننا غلبنا معها ؟ جزاكم الله خيرا

البلد : مصر .

التاريخ : 26 / 3 / 2019

رقم الفتوى : 7956

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الهاتف نعمة ينبغي ألا يتحول إلى نقمة ، والمتصل عليه أن يراعي أحوال من يتصل عليه فلا يسبب له ضررا أو أذى أو إزعاج سواء بكثرة الاتصال أو طول مدة المكالمة ، فإذا تسبب الاتصال المستمر لمدة طويلة في ضرر على الوالدة فلا حرج من عدم الرد ، فقد نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن الضرر والضرار ، روى ابن ماجه عن أبي سعيد الخدري رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا ضرر ولا ضرار " ، وأحكام الهاتف لها تكييف فقهي تدخل تحت أحكام النظر والاستئذان في الشرع ، فالمتصل يستأذن في الكلام والحديث وإذا لم يرد عليه من يتصل به فيلتمس له العذر لعله مشغول أو ليس له رغبة في التواصل معه وهذا حقه ، وإذا قدمتم النصيحة لهذه المرأة فقد أديتم ما عليكم من واجب النصيحة حتى لو أصرت على ما هي عليه من رأي أو هوى .

وأما دعاؤها عليكم بعدما لم تستمع إلى النصيحة وتسببت في ضرر الوالدة فإنها هي الآثمة لما سببته من ضرر ولا يُستجاب دعاؤها لأنه دعاء بإثم وقطيعة رحم ، وقد روى أحمد والترمذي عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما على الأرض مسلم يدعو الله بدعوة إلا آتاه الله إياها أو صرف عنه من السوء مثلها ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستجعل يقول : قد دعوت ودعوت فلم يستجب لي " .

وروى الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من رجل يدعوا بدعاء إلا استجيب له فإما أن يعجل له في الدنيا وإما أن يدخر له في الآخرة وإما أن يكفر عنه في ذنوبه بقدر ما دعا ما لم يدعو بإثم أو قطيعة رحم أو يستعجل يقول : دعوت ربي فما استجاب لي " .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 5 =

/500