شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 511 الاستعاذة من أرذل العمر وشر فتنة الغنى والفقر ودعاء الاستخارة والدعاء عند السفر والرجوع منه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الشهامة والمروءة والتضحية ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

امرأة حامل اضطر الطبيب لتوليدها في الشهر السادس ووُضع الجنين في حضانة وجاءه نزيف بالمخ ونزل مشوها واقترح الطبيب نزع الأكسجين لأنه لن يعيش مع التشوهات وسيموت فهل يسمح أهله أم لا ؟

الفتوى
امرأة حامل اضطر الطبيب لتوليدها في الشهر السادس ووُضع الجنين في حضانة وجاءه نزيف بالمخ ونزل مشوها واقترح الطبيب نزع الأكسجين لأنه لن يعيش مع التشوهات وسيموت فهل يسمح أهله أم لا ؟
114 زائر
03-07-2019
السؤال كامل

فتاوى قضايا فقهية معاصرة رقم : 5170

السؤال : امرأة حامل واضطر الطبيب لتوليدها في آخر الشهر السادس بسبب فتح كيس الماء وعند الولادة وُضع الجنين في الحضانة وبسبب نقص الأكسجين جاءه نزيف في المخ ونزل مشوها واقترح الطبيب بنزع الأكسجين عنه لأنه لن يعيش مع هذه التشوهات وسيموت والمسألة مسألة وقت فقط فهل يسمح أهله بنزع الأكسجين عنه أم لا ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 29 / 3 / 2019

رقم الفتوى : 5170

جواب السؤال

الجواب : إذا كانت التشوهات التي وُلد بها الطفل لا يعيش معها وسيموت إذا رُفعت عنه أجهزة التنفس والأكسجين فلا حرج من رفع هذه الأجهزة ولكن مع الانتظار حتى تتحقق وفاة الطفل وتوقف قلبه ومخه عن العمل ، وينبغي التنبيه إلى أنه يجب أن تقرر حقيقة هذه التشوهات التي ينبني عليها رفع أجهزة التنفس لجنة طبية مختصة لا يقل عدد أعضائها عن ثلاثة من الأطباء الثقات ولا يكفي قول طبيب واحد مهما بلغ من العلم ، وخاصة أنه قد ثبت في حالات عديدة خطأ الطبيب في التشخيص .

واختلف أهل العلم المعاصرون في ما إذا قرر الأطباء أن الحالة ميئوس من علاجها ، وأنها لا تعيش إلا بوضعها على جهاز التنفس وغيره من أجهزة الإنعاش : هل يجوز رفع أجهزة الإنعاش عنه أم لا ؟

فقد جاء في قرار المجمع الفقهي الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في مدينة عمان العاصمة الأردنية رقم (5) في3/7/1986م، وبعد المداولة في هذا الموضوع من جميع جوانبه وملابساته انتهى المجلس إلى القرار التالي في ما يتعلق برفع أجهزة الإنعاش عن المريض الموضوعة عليه في حالة العناية المركزة:

[ المريض الذي رُكِّبت على جسمه أجهزة الإنعاش، يجوز رفعها، إذا تعطلت جميع وظائف دماغه تعطلاً نهائيّاً، وقررت لجنة من ثلاثة أطباء اختصاصيين خبراء أن التعطيل لا رجعة فيه، وإن كان القلب والتنفس لا يزالان يعملان آلياً بفعل الأجهزة المركبة، لكن لا يحكم بموته شرعاً، إلا إذا توقف التنفس والقلب، توقفاً تاماً بعد رفع هذه الأجهزة. ] اهـ.


وقد أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في جواب سؤال عن طفل تحت التنفس الصناعي ، ولو سحب منه سوف يتوفى بعد عشر دقائق ، أنه:

[ إذا كان الأمر كما ذكر فلا مانع من نزع الجهاز التنفسي عن ولدك إذا قرر طبيبان فأكثر أنه في حكم الموتى، ولكن يجب أن ينتظر بعد نزعها منه مدة مناسبة حتى تتحقق وفاته. ] اهـ.

لمزيد من الفتوى يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى قضايا معاصرة رقم : 3294 ، 5033 ، 5089 ، 5099 ، 5127 ، فتاوى عامة رقم : 339 ، فتاوى نسائية رقم : 709 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 6 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي