519 - الغنى غنى النفس وشرح مسألة أيهما أفضل الغنى أم الفقر ؟ شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري آداب وأحكام الأسواق في الإسلام ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 520 - كيف كان عيش النبي وأصحابه وتخليهم عن الدنيا وقصة أبي هريرة وأهل الصفة ومعجزة شربهم جميعا حتى شبعوا من قدح لبن واحدة. - شرح صحيح البخاري - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 521 المداومة على العمل ودخول الجنة برحمة الله وتقاسم درجاتها بالأعمال الصالحة والرجاء مع الخوف - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري تكريم الإسلام للإنسان . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 522 - ما يكره من قيل وقال وحفظ اللسان وخطورة الكلمة وفضيلة الخوف من الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 523 - حُفَّت الجنة بالمكاره وحُفَّت النار بالشهوات ومعنى الهم في حديث من همَّ بحسنة أو سيئة والتحذير من محقرات الذنوب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مكانة الصحابة في الكتاب والسنة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 524 الأعمال بالخواتيم والعزلة راحة من خلطاء السوء ومعنى رفع الأمانة من القلوب والترهيب من الرياء والسمعة ومعنى مجاهدة النفس - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 525 التواضع وشرح حديث (من عادى لي وليا) وقول النبي (بُعثت أنا والساعة كهاتين) ومن علامات الساعة طلوع الشمس من مغربها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أختي نوت التصدق بتمر على روح والد زوجها ثم توفي لها قريب آخر فهل لها أن تجمع نية الصدقة على كلا الميتين ؟

الفتوى
أختي نوت التصدق بتمر على روح والد زوجها ثم توفي لها قريب آخر فهل لها أن تجمع نية الصدقة على كلا الميتين ؟
54 زائر
04-10-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8073

السؤال : أختي نوت التصدق بتمر على روح والد زوجها ثم توفي لها قريب آخر فهل لها أن تجمع نية الصدقة على كلا الميتين ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 24 / 5 / 2019

رقم الفتوى : 8073

جواب السؤال

الجواب : لا حرج من تعدد النية في العمل الصالح الواحد ، فلأختك أن تنوي الصدقة عن روح والد زوجها وعن قريبها عند إخراج نفس الصدقة ، وتعدد النوايا في العمل الصالح الواحد يعظم به الأجر والثواب ، قال عبدالله بن المبارك رحمه الله : ( كم من عمل قليل عظمته النية ، وكم من عمل عظيم حقرته النية ) .

* أقوال العلماء في تعدد النوايا في العمل الواحد :

تعدد النوايا الصالحة في العمل الواحد أمر مشروع بل مرغوب لأنه يدل على فقه صاحبه حيث يزداد أجره في العمل الواحد على قدر نيته .

وقد ذكر الفقهاء أن يجوز يجوز عمل الطاعات بأكثر من نية ، مثل أن يتصدق بنية التقرب إلى الله وبنية الشفاء وبنية دفع البلاء ونحو ذلك ، أو بأن يصلي العبد ركعتين بنية تحية المسجد والاستخارة وركعتي الوضوء والتوبة ، وذكروا أن المرء يثاب على قدر نيته ، ويعطى بقدر همته ، وذلك لما رواه البخاري من حديث عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى " .

وقال ابن القيم رحمه الله :

[ بقدر همة العبد ونيته يعطيه الله تعالى.] اهـ.

وقال ابن قدامة رحمه الله في "مختصر منهاج القاصدين" (4/ 131 بترقيم الموسوعة الشاملة) :

[ قال بعض السلف: إني لأستحب أن يكون لي في كل شيء نية، وحتى في أكلي وشربي ونومي ودخولي الخلاء، وكل ذلك مما يمكن أن يقصد به التقرب إلى الله تعالى، لأن كل ما هو سبب لبقاء البدن وفراغ القلب من مهمات الدين، فمن قصد من الأكل التقوى على العبادة، ومن النكاح تحصين دينه، وتطييب قلب أهله، والتوصل إلى ولد يعبد الله بعده، أثيب على ذلك كله.] اهـ.

وهذا الذي تقدم في تعدد النوايا فيما يصح فيه ذلك ، أما تعدد النوايا بمعنى أن تعمل لله وفي ذات الوقت تعمل لغير الله فهذا مما تفسد به النية وبالتالي يفسد معها العمل .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [فتاوى عامة رقم : 271 ، 276 ، 277 ، 1006 ، 2135 ، 2181 ، 2286 ، 3570 ، 3572 ، 7475 ، 7643 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 3 =

/500