26 - روائع من حياة الصحابة - مواطن الفلاح في القرآن ومَنْ هو ميت الأحياء وما هو الذي أعظم من الذنب - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 27 - روائع من حياة الصحابة - التأييدات الغيبية ونصرة الله للصحابة ونزول الملائكة لقراءتهم القرآن وقول عمر يا سارية الجبل - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 28 - روائع من حياة الصحابة - من كرامات الصحابة البركة في أموالهم وقصة الصحابي الذي لو ترك الرحى لظلت دائرة إلى يوم القيمة - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 الجمال في الإسلام . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 29 - روائع من حياة الصحابة - العبرة بالقبول ولماذا بكى أبو الدرداء عند فتح قبرص وسؤال الروم عن سبب انتصار الصحابة - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 571 ترك قتال الخوارج للتألف وخشية الفتنة واختلاف الأئمة في الحكم عليهم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 572 التماس العذر للمتأولين وفيه قصة حاطب بن أبي بلتعة وكتابه لأهل مكة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري كلمة الدكتور خالد عبد العليم لأحبائه في دولة لاتفيا إحدى دول البلطيق - منوعة البركة ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 573 كتاب الإكراه- لا يقع طلاق المكره ولا بيعه ولو أُكره على الكفر أو الزنا أو شرب الخمر لم يأثم إلا القتل فيأثم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أحب أن أصلي مع الإمام التراويح حتى ينصرف لآخذ ثواب قيام ليلة فكيف أفعل إذا أردت أن أؤخر الوتر إلى آخر الليل بعد التهجد وكيف أدرك ثواب القيام مع الإمام حتى ينصرف وفضيلة تأخير الوتر إلى آخر ا

الفتوى
أحب أن أصلي مع الإمام التراويح حتى ينصرف لآخذ ثواب قيام ليلة فكيف أفعل إذا أردت أن أؤخر الوتر إلى آخر الليل بعد التهجد وكيف أدرك ثواب القيام مع الإمام حتى ينصرف وفضيلة تأخير الوتر إلى آخر ا
371 زائر
04-10-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8074

السؤال : أحب أن أصلي مع الإمام في التراويح حتى ينصرف لآخذ ثواب قيلم ليلة فكيف أفعل إذا أردت أن أؤخر الوتر إلى آخر الليل بعد التهجد وكيف أدرك ثواب القيام مع الإمام حتى ينصرف وفضيلة تأخير الوتر إلى آخر الليل ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 25 / 5 / 2019

رقم الفتوى : 8074

جواب السؤال

الجواب : زادك الله حرصا على الخير . يمكنك الجمع بين الفضيلتين : القيام مع الإمام في صلاة التراويح حتى ينصرف وبين تأخير الوتر إلى آخر الليل ، وذلك بأن تصلي الوتر مع الإمام حتى إذا فرغ من التشهد في آخر ركعة الوتر تقوم أنت لركعة زائدة وبذلك تكون صلاتك شفعا أي عددا زوجيا ، ثم تقوم للتهجد وتختم بالوتر في آخر الليل ، وبذلك تكون قد جمعت بين الفضيلتين .

روى الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " ، وفي الصحيحين قال النبي صلى الله عليه وسلم : " اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا " .

قال الترمذي رحمه الله :

[ وَاخْتَلَفَ أَهْلُ العِلْمِ فِي الَّذِي يُوتِرُ مِنْ أَوَّلِ اللَّيْلِ، ثُمَّ يَقُومُ مِنْ آخِرِهِ، فَرَأَى بَعْضُ أَهْلِ العِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَنْ بَعْدَهُمْ: نَقْضَ الوِتْرِ، وَقَالُوا: يُضِيفُ إِلَيْهَا رَكْعَةً وَيُصَلِّي مَا بَدَا لَهُ، ثُمَّ يُوتِرُ فِي آخِرِ صَلَاتِهِ، لِأَنَّهُ لَا وِتْرَانِ فِي لَيْلَةٍ، وَهُوَ الَّذِي ذَهَبَ إِلَيْهِ إِسْحَاقُ، وَقَالَ بَعْضُ أَهْلِ العِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَغَيْرِهِمْ: إِذَا أَوْتَرَ مِنْ أَوَّلِ اللَّيْلِ، ثُمَّ نَامَ، ثُمَّ قَامَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ، فَإِنَّهُ يُصَلِّي مَا بَدَا لَهُ وَلَا يَنْقُضُ وِتْرَهُ، وَيَدَعُ وِتْرَهُ عَلَى مَا كَانَ، وَهُوَ قَوْلُ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، وَمَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، وَابْنِ المُبَارَكِ، وَأَحْمَدَ، وَهَذَا أَصَحُّ، لِأَنَّهُ قَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ صَلَّى بَعْدَ الوِتْر. ] اهـ.

وقال ابن قدامة رحمه الله في "الكافي" (1/ 256) :

[ ومن أحب تأخير الوتر، فصلى مع الإمام التراويح والوتر، قام إذا سلم الإمام، فضم إلى الوتر ركعة أخرى؛ لتكون شفعًا. ] اهـ.

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي