26 - روائع من حياة الصحابة - مواطن الفلاح في القرآن ومَنْ هو ميت الأحياء وما هو الذي أعظم من الذنب - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 27 - روائع من حياة الصحابة - التأييدات الغيبية ونصرة الله للصحابة ونزول الملائكة لقراءتهم القرآن وقول عمر يا سارية الجبل - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 28 - روائع من حياة الصحابة - من كرامات الصحابة البركة في أموالهم وقصة الصحابي الذي لو ترك الرحى لظلت دائرة إلى يوم القيمة - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 الجمال في الإسلام . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 29 - روائع من حياة الصحابة - العبرة بالقبول ولماذا بكى أبو الدرداء عند فتح قبرص وسؤال الروم عن سبب انتصار الصحابة - إني صائم 1441 هـ. - 1441 - 2020 571 ترك قتال الخوارج للتألف وخشية الفتنة واختلاف الأئمة في الحكم عليهم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 572 التماس العذر للمتأولين وفيه قصة حاطب بن أبي بلتعة وكتابه لأهل مكة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري كلمة الدكتور خالد عبد العليم لأحبائه في دولة لاتفيا إحدى دول البلطيق - منوعة البركة ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 573 كتاب الإكراه- لا يقع طلاق المكره ولا بيعه ولو أُكره على الكفر أو الزنا أو شرب الخمر لم يأثم إلا القتل فيأثم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفريضة ؟ وهل تبطل به الصلاة ؟

الفتوى
هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفريضة ؟ وهل تبطل به الصلاة ؟
408 زائر
07-10-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8079

السؤال : هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفريضة ؟ وهل تبطل به الصلاة ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 28 / 5 / 2019

رقم الفتوى : 8079

جواب السؤال

الجواب : اختلف العلماء في قراءة المصلي من المصحف أثناء الصلاة ، فأجاز الحنابلة والشافعية القراءة من المصحف في الفرض والنفل ، ودليل ذلك ما رواه مالك في الموطأ والبيهقي في السنن البيهقي عن عائشة رضي الله عنها : "أنها كان يؤمها غلامها ذكوان في المصحف في رمضان" وذكره البخاري تعليقاً.

قَال ابن حجر رحمه الله فى "الفتح" (ج 2 / 185 ) : اُسْتُدِلَّ بِهِ عَلَى جَوَاز قِرَاءَة الْمُصَلِّي مِنْ الْمُصْحَف , وَمَنَعَ مِنْهُ آخَرُونَ لِكَوْنِهِ عَمَلًا كَثِيرًا فِي الصَّلَاة .

قال الإمام النووي رحمه الله في "المجموع" (ج4/27) :

[ لو قرأ القرآن من المصحف لم تبطل صلاته سواء كان يحفظه أم لا ، بل يجب عليه ذلك إذا لم يحفظ الفاتحة . . . وهذا الذي ذكرناه من أن القراءة في المصحف لا تبطل الصلاة مذهبنا ومذهب مالك وأبي يوسف ومحمد وأحمد. ] اهـ.

وقال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (ج1 / 648) :

[ قال أحمد لا بأس أن يصلي بالناس القيام وهو ينظر في المصحف إذا اضطروا إلى ذلك – و كرهه بعض الحنابلة لو كان القارئ حافظاً - ، و قيل له في الفريضة قال : لا لم أسمع فيه شيئا ، و كرهه بعض الحنابلة كالقاضى. ] اهـ.

وقال أيضا رحمه الله أيضا في "المغني" (ج1 / 648) :

[ وسئل الزهري عن رجل يقرأ في رمضان في المصحف فقال : كان خيارنا يقرأون في المصاحف وروي ذلك عن عطاء و يحيى الأنصاري وعن الحسن و محمد في التطوع ولأن ما جاز قراءته ظاهرا جاز نظيرا كالحافظ ولا نسلم أن ذلك يحتاج إلى عمل طويل وإن كان كثيرا فهو متصل واختصت الكراهة بمن يحفظ لأنه يشتغل بذلك عن الخشوع في الصلاة والنظر إلى موضع السجود لغير حاجة وكره في الفرض على الإطلاق لأن العادة أنه لا يحتاج إلى ذلك فيها وأبيحت في غير هذين الموضعين لموضع الحاجة إلى سماع القرآن والقيام به والله أعلم ] اهـ.

وبعض الفقهاء منع من ذلك في الفرض والنفل جميعا منهم أبو حنيفة رحمه الله حيث يرى أن الصلاة تبطل بذلك ، وعن صاحبيه أبي يوسف ومحمد أنها تكره فقط ، والأولى ترك ذلك في الفرض . والاكتفاء به في النفل عند الحاجة كصلاة التراويح وقيام الليل .

جاء في "حاشية الطحاوى على مراقى الفلاح" (ج2 / 333 ) :

[ ولو لم يكن قادرا إلا على القراءة من المصحف لا يجوز له ذلك ويصلي بغير قراءة لأنه أمي ولا فرق بين الإمام والمنفرد وتقييد الهداية بالإمام اتفاقي قوله : من مصحف أراد به ما كتب فيه شيء من القرآن - كذا في النهر - فعم ما لو قرأ من المحراب وهو الصحيح وأشار إليه بقوله وإن لم يحمله. ] اهـ.

والراجح هو جواز قراءة الإمام من المصحف بلا كراهة في النفل كالتروايح ، وذلك نظرا إلى طول القراءة وربما نسي أو أخطأ فيكون ذلك عونا ورفقا به وبالمصلين ، وأما الفرض فالأولى هو القراءة عن ظهر قلب مما يحفظه ولا يقرأ من المصحف خروجا من الخلاف .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 7306 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 4 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي