523 - حُفَّت الجنة بالمكاره وحُفَّت النار بالشهوات ومعنى الهم في حديث من همَّ بحسنة أو سيئة والتحذير من محقرات الذنوب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مكانة الصحابة في الكتاب والسنة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 524 الأعمال بالخواتيم والعزلة راحة من خلطاء السوء ومعنى رفع الأمانة من القلوب والترهيب من الرياء والسمعة ومعنى مجاهدة النفس - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 525 التواضع وشرح حديث (من عادى لي وليا) وقول النبي (بُعثت أنا والساعة كهاتين) ومن علامات الساعة طلوع الشمس من مغربها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مفهوم عهد الأمان في العصر الحاضر ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 526 من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه وحال المؤمن والكافر عند سكرات الموت - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري وإن تطيعوه تهتدوا ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 527 النفخ في الصور ويقبض الله الأرض يوم القيامة وتصبح الأرض بيضاء عفراء مستوية ليس فيها معلم لأحد - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 528 الحشر - يُحشر الناس حفاة عراة غرلا ويُحشر الكافر على وجهه وأول الخلائق يُكسى إبراهيم الخليل - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري آيات الله في السحاب والمطر ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

نويت صيام الست من شوال بدءا من يوم الجمعة ولكنني على سفر يوم السبت والجو شديد الحرارة وقد لا أستطيع الصيام فيه فهل عليَّ حرج من صيام يوم الجمعة وحده ؟

الفتوى
نويت صيام الست من شوال بدءا من يوم الجمعة ولكنني على سفر يوم السبت والجو شديد الحرارة وقد لا أستطيع الصيام فيه فهل عليَّ حرج من صيام يوم الجمعة وحده ؟
11 زائر
06-11-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8104

السؤال : السلام عليكم . نويت صيام الست من شوال بدءا من يوم الجمعة ولكنني على سفر يوم السبت والجو شديد الحرارة وقد لا أستطيع الصيام فيه فهل عليَّ حرج من صيام يوم الجمعة وحده ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 14 / 6 / 2019

رقم الفتوى : 8104

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

يُكره إفراد يوم الجمعة بصيام النافلة ، ومن أراد صيام الجمعة نافلة فيصوم يوما قبله أو يوما بعده ، وكذلك لا كراهة لو وافق صوم يوم الجمعة يوم عاشوراء أو يوم عرفة فيصومه ، لأن نيّته عاشوراء وعرفة وليس الجمعة .

وكراهة إفراد الجمعة بالصيام ثبتت في الصحيحين من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " لا يَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إِلا يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ " ، وروى مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لا تَخْتَصُّوا لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ بِقِيَامٍ مِنْ بَيْنِ اللَّيَالِي وَلَا تَخُصُّوا يَوْمَ الْجُمُعَةِ بِصِيَامٍ مِنْ بَيْنِ الْأَيَّامِ إِلا أَنْ يَكُونَ فِي صَوْمٍ يَصُومُهُ أَحَدُكُمْ " .

وروى البخاري عَنْ جُوَيْرِيَةَ بِنْتِ الْحَارِثِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَهِيَ صَائِمَةٌ فَقَالَ : " أَصُمْتِ أَمْسِ ؟ قَالَتْ : لا ، قَالَ : تُرِيدِينَ أَنْ تَصُومِي غَدًا ؟ قَالَتْ : لا ، قَالَ : فَأَفْطِرِي " . وَقَالَ حَمَّادُ بْنُ الْجَعْدِ سَمِعَ قَتَادَةَ حَدَّثَنِي أَبُو أَيُّوبَ أَنَّ جُوَيْرِيَةَ حَدَّثَتْهُ فَأَمَرَهَا فَأَفْطَرَتْ .

قال الإمام النووي رحمه الله في"المجموع" (ج6 /479) :

[ قَالَ أَصْحَابُنَا ( يعني الشافعية ) : " يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ فَإِنْ وَصَلَهُ بِصَوْمٍ قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ أَوْ وَافَقَ عَادَةً لَهُ بِأَنْ نَذَرَ صَوْمَ يَوْمِ شِفَاءِ مَرِيضِهِ , أَوْ قُدُومِ زَيْدٍ أَبَدًا , فَوَافَقَ الْجُمُعَةَ لَمْ يُكْرَهْ. ] اهـ.

وقال الإمام ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (ج3 /53) :

[ يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ , إلا أَنْ يُوَافِقَ ذَلِكَ صَوْمًا كَانَ يَصُومُهُ , مِثْلُ مَنْ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا فَيُوَافِقُ صَوْمُهُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ , وَمَنْ عَادَتُهُ صَوْمُ أَوَّلِ يَوْمٍ مِنْ الشَّهْرِ , أَوْ آخِرِهِ , أَوْ يَوْمِ نِصْفِهِ . ] اهـ.

وبما أنك لم تنو إفراد يوم الجمعة بصيام النافلة وإنما نيتك هي صيام الست من شوال بدءا من يوم الجمعة ثم أردت ان تسافر وتجد مشقة في هذا السفر مع شدة الحر فلا حرج عليك من الفطر لوجود المشقة بالسفر ، ورخصة الفطر للمسافر في الفرض مشروعة فمن باب أولى وجود الرخصة في الفطر لمن يصوم النفل ، ولا يُعتبر صيامك يوم الجمعة إفرادا له بالصوم ولكنه بداية لصيام الست ثم أفطرت لعذر السفر فلا كراهة حينئذ في صومك يوم الجمعة وحده في هذه الحال .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 337 ، 366 ، 946 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 6 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي