أثر ذكر الله في طمأنينة النفس . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 531 - صفة الجنة والنار وشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة لعصاة المؤمنين في إخراجهم من النار - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 532 - حديث الشفاعة الطويل ومنه الشفاعة الكبرى لنبينا صلى الله عليه وسلم لأهل الموقف ليبدأ الحساب وشفاعته لأمته - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري أهمية العمل الجماعي وضوابطه ( خطبة مسموعة) - الخطب الصوتية 533 - صفة الصراط جسر جهنم وأحوال الناس في المرور عليه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 4- تفسير سورة القلم - فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت - 10 محرم 1441 هـ الموافق 9-9-2019 . - دروس المساجد 3- تفسير سورة القلم - أفنجعل المسلمين كالمجرمين. ما لكم كيف تحكمون - 3 محرم 1441 هـ الموافق 2-9-2019 . - دروس المساجد 2- تفسير سورة القلم - قصة أصحاب الجنة. 25 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 26-8-2019 . - دروس المساجد 1- تفسير سورة القلم - وإنك لعلى خلق عظيم. 18 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 19-8-2019 . - دروس المساجد 534 - حوض النبي صلى الله عليه وسلم وصفته ومَنْ هم الذين يُحرمون من الورود عليه والشرب منه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

مسبوق دخل في الصلاة في الركعة الثالثة في صلاة الظهر فهل يأتي بركعتين يقرأ فيهما الفاتحة فقط أم الفاتحة ومعها سورة أو ما تيسر من القرآن ؟

الفتوى
مسبوق دخل في الصلاة في الركعة الثالثة في صلاة الظهر فهل يأتي بركعتين يقرأ فيهما الفاتحة فقط أم الفاتحة ومعها سورة أو ما تيسر من القرآن ؟
20 زائر
30-11-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8130

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله. مسبوق دخل في الصلاة في الركعة الثالثة في صلاة الظهر فهل يأتي بركعتين يقرأ فيهما الفاتحة فقط أم الفاتحة ومعها سورة أو ما تيسر من القرآن ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 8 / 7 / 2019

رقم الفتوى : 8130

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

هذه مسألة اختلف فيها الفقهاء على ثلاثة أقوال :

الأول : أن يبني المأموم على صلاة إمامه ، فيكون ما أدركه مع الإمام هو آخر صلاته ويقضي ما فاته مع الإمام ، وهذا قول أبي حنيفة وأحمد .

الثاني : أن يبني المأموم على صلاة نفسه ، فيكون ما أدركه مع الإمام هو أول صلاته ، وبعد تسليم الإمام يتم ما بقي من آخر صلاته ، وهذا قول الشافعي .

الثالث : قول المالكية الذي جمع بين القولين السابقين حيث فرقوا بين الأقوال والأفعال ، فقالوا : على المأموم المسبوق أن يقضي ما فاته بعد سلام الإمام إلا أنه يكون بالنسبة للقول قاضيًا، وبالنسبة للفعل بانيًا. ومعنى كونه قاضيًا: أن يجعل ما فاته أول صلاته فيأتي به على الهيئة التي فات عليها بالنسبة للقراءة فيأتي بالفاتحة وسورة أو بالفاتحة فقط سرًّا أو جهرًا على حسب ما فاته. ومعنى كونه بانيًا: أن يجعل ما أدركه أول صلاته وما فاته آخر صلاته .

جاء في "الموسوعة الفقهية الكويتية" (ج37/ 161 - 165) :

[ وذهب جمهور الفقهاء "الحنفيّة والمالكيّة والحنابلة" إلى أنّ ما أدرك المسبوق من الصّلاة مع الإمام فهو آخر صلاته, وما يقضيه أوّلها ...
وقال الشّافعيّة: ما أدركه المسبوق مع الإمام فهو أوّل صلاته، وما يفعله بعد سلام إمامه آخرها, لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: « فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا »، وإتمام الشّيء لا يكون إلّا بعد أوّله، وعلى هذا إذا صلّى مع الإمام الرّكعة الثّانية من الصبح وقنت مع الإمام، فإنّه يعيد القنوت، ولو أدرك ركعةً من المغرب مع الإمام تشهّد في ثانيته ندباً، لأنّها محل تشهده الأوّل، وتشهده مع الإمام للمتابعة، وذلك حجّة على أنّ ما يدركه أوّل صلاته. ] اهـ.

وسبب الخلاف هو أن الحديث قد ورد بصيغتين إحداهما بالإتمام والأخرى بالقضاء :
الأولى : عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون وأتوها تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا " متفق عليه.
والثانية : "... فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فاقضوا " رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني .
فالإتمام يقتضي : أن يكون ما أدركه هو أول صلاته .

والقضاء يقتضي : أن يكون آخر صلاته .

قال الإمام النووي رحمه الله في "المجموع" (4/ 118) :

[ مذهبنا أن ما أدركه المسبوق فهو أول صلاته وما يتداركه بعد سلام الامام آخر صلاته فيعيد فيه القنوت قال الشافعي فان أدرك أول ركعتين من رباعية ثم قام للتدارك يقرأ السورة في الاخريين وقيل هذا تفريع على قوله تسن السورة في جميع الركعات ولا تختص بالاولتين اما إذا خصصنا فلا يقرأ السورة والاصح أنه تفريع علي القولين جميعا لئلا تخلو صلاته من السورة ... لو أدرك ركعتين من العشاء لا يسن الجهر فيما يتداركه علي المذهب لانه آخر صلاته وقيل في الجهر قولان لئلا تخلو صلاته من جهر واوضحت المسألة هناك ولو أدرك ركعة من المغرب قام بعد سلام الامام ويصلى ركعة ثم يتشهد ثم ثالثة ويتشهد...] اهـ. بحذف يسير

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 8 =

/500