545 - الاستثناء في اليمين أي قول إن شاء الله وجواز كفارة اليمين قبل الحنث وبعده ومن حلف على شئ فرأى خيرا منه فليأت الذي هو خير ويكفر عن يمينه. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 546 - كتاب الفرائض وأحكام المواريث والنبي صلى الله عليه وسلم لا يورث ما تركه صدقة وميراث الذكر والأنثى - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري قدرة الله في الرعد والمطر ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 547 - ميراث البنات وابن وبنت الإبن وميراث ابنة ابن مع ابنة وميراث الجد مع الإخوة وميراث الزوج والزوجة مع الأولاد وميراث الأخوات مع البنات. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 548 - ميراث الأخوات والإخوة وذوي الأرحام والولد للفراش وللعاهر الحجر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب من سنن الله الكونية . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 549 - ميراث اللقيط والولاء كالنسب لا يُباع ولا يُهب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 550 - ميراث الأسير ولا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم وتحريم من انتسب إلى غير أبيه ووعيد من انتفى من نسب ولده إليه - شرح صحيح البخاري - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مظاهر الكبر والاستعلاء والصد عن سبيل الله ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 551 - كتاب الحدود - حد الزنا وشرب الخمر ومعنى (لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن) أنه نفي لكمال الإيمان وليس نفي أصل الإيمان - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

زوج على خلاف مع زوجته واتفقا على الطلاق وكان اشترى شقة وكتبها باسم زوجته (لم يكن ظهر الخلافات) والزوج يريد أن يسترد شقته وغير مسامح إذا أخذتها الزوجة فهل يجب رد الشقة للزوج ؟

الفتوى
زوج على خلاف مع زوجته واتفقا على الطلاق وكان اشترى شقة وكتبها باسم زوجته (لم يكن ظهر الخلافات) والزوج يريد أن يسترد شقته وغير مسامح إذا أخذتها الزوجة فهل يجب رد الشقة للزوج ؟
36 زائر
27-01-2020
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6458

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد السلام والتحية وامتناني لفضيلتكم عندي سؤال زوج على خلاف مع زوجته واتفقوا على الطلاق وقبل قليل كان اشترى شقة وفرشها الأثاث المنزلي وكتبها باسم زوجته (لم يكن ظهر الخلافات) سؤال من الزوج والزوجة : الزوج عاوز يسترد شقته ومش مسامح إذا أخذتها الزوجة السؤال هل يجب رد الشقة للزوج ؟ والزوج يمتلك شقة ثانية فى نفس المستوى والزوجة لا تمتلك شقة أخرى ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 4 / 9 / 2019

رقم الفتوى : 6458

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

تصح هبة الزوج لزوجته ولا يجوز له أن يرجع في هبته أو يطالب بردها . لأن الهبة بعد قبضها من الواهب تصبح ملكا للموهوب له.

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أشد النهي عن الرجوع في الهبة وذلك لحديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله قال : "الذي يعود في هبته كالكلب يرجع في قيئه " متفق عليه ، وفي رواية : " مثل الذي يرجع في صدقته كمثل الكلب يقيء، ثم يعود في قيئه فيأكله " وفي رواية " العائد في هبته كالعائد في قيئه " .

قال القرطبي رحمه الله : الظاهر من ألفاظ الحديث ومساقه التحريم ، وهو قول الجمهور ، وقال قتادة رحمه الله تعالى : ولا أعلم القيء إلا حراما.

أما إذا أرادت الزوجة الموهوب لها هذه الشقة أن تردها إلى زوجها فإن لها ذلك. لأن الموهوب له بتملكه وقبضه للهبة يصبح جائز التصرف فيها بالصدقة أو الهدية أو البيع أو الرهن أو التبرع بها أو التنازل عنها وسائر التصرفات المالية.

ويستثني من تحريم الرجوع في الهبة رجوع الوالد على ولده فيما وهبه له . فقد روى أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه عن ابن عباس وابن عمر رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يَحِلُّ لِرَجُلٍ أَنْ يُعْطِيَ عَطِيَّةً أَوْ يَهَبَ هِبَةً فَيَرْجِعَ فِيهَا إِلَّا الْوَالِدَ فِيمَا يُعْطِي وَلَدَهُ ، وَمَثَلُ الَّذِي يُعْطِي الْعَطِيَّةَ ثُمَّ يَرْجِعُ فِيهَا كَمَثَلِ الْكَلْبِ يَأْكُلُ فَإِذَا شَبِعَ قَاءَ ثُمَّ عَادَ فِي قَيْئِهِ " ، وفيه أيضا حديث بشير رضي الله عنه حينما أمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يرجع فيما وهب لابنه النعمان .

قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (5/ 397) :

[ ولا يحل لواهب أن يرجع في هبته , ولا لمهد أن يرجع في هديته , وإن لم يثب عليها ) يعني وإن لم يعوض عنها . وأراد من عدا الأب ; لأنه قد ذكر أن للأب الرجوع ... فأما غيره فليس له الرجوع في هبته ولا هديته . وبهذا قال الشافعي وأبو ثور ] اهـ.

* تعريف الهبة : هي تمليك بغير عوض .

والهبة هي : تبرع من جائز التصرف في حياته لغيره بلا عوض ، ولكن يُشترط للهبة عدة شروط منها :

1- أن تكون من جائز التصرف وهو الحر المكلف الرشيد .

2- أن يكون الواهب مختارا فلا تصح من المكره .

3- أن يكون الموهوب مما يصح بيعه، فما لا يصح بيعه لا تصح هبته، مثل: الخمر، والخنزير.

4- أن يقبل الموهوب له الشيء الموهوب، لأن الهبة عقد تمليك فافتقر إلى الإيجاب والقبول.

5- أن تكون الهبة حالَّة منجزة، فلا تصح الهبة المؤقتة، مثل: وهبتك هذا شهراً أو سنة؛ لأن الهبة عقد تمليك، فلا تصح مؤقتة.

6- أن تكون بغير عوض، لأنها تبرع محض.

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى نسائية رقم : 3086 ، فتاوى مالية رقم : 3351 ، 6048 ، 6457 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 5 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي