545 - الاستثناء في اليمين أي قول إن شاء الله وجواز كفارة اليمين قبل الحنث وبعده ومن حلف على شئ فرأى خيرا منه فليأت الذي هو خير ويكفر عن يمينه. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 546 - كتاب الفرائض وأحكام المواريث والنبي صلى الله عليه وسلم لا يورث ما تركه صدقة وميراث الذكر والأنثى - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري قدرة الله في الرعد والمطر ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 547 - ميراث البنات وابن وبنت الإبن وميراث ابنة ابن مع ابنة وميراث الجد مع الإخوة وميراث الزوج والزوجة مع الأولاد وميراث الأخوات مع البنات. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 548 - ميراث الأخوات والإخوة وذوي الأرحام والولد للفراش وللعاهر الحجر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب من سنن الله الكونية . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 549 - ميراث اللقيط والولاء كالنسب لا يُباع ولا يُهب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 550 - ميراث الأسير ولا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم وتحريم من انتسب إلى غير أبيه ووعيد من انتفى من نسب ولده إليه - شرح صحيح البخاري - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مظاهر الكبر والاستعلاء والصد عن سبيل الله ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 551 - كتاب الحدود - حد الزنا وشرب الخمر ومعنى (لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن) أنه نفي لكمال الإيمان وليس نفي أصل الإيمان - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

رجل توفيت أخته وله منها ميراث وكان مسافرا وتم إيداع نصيبه بالبنك وله أخت أخرى قاصر فقالت الأم لأولادها أختكم تحتاج إلى مال للزواج فالذي لا يحتاج نصيبه فيعطيه لتجهيزها فوافق البعض ورفض البع

الفتوى
رجل توفيت أخته وله منها ميراث وكان مسافرا وتم إيداع نصيبه بالبنك وله أخت أخرى قاصر فقالت الأم لأولادها أختكم تحتاج إلى مال للزواج فالذي لا يحتاج نصيبه فيعطيه لتجهيزها فوافق البعض ورفض البع
41 زائر
12-02-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8198

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور خالد. رجل توفي والده وتم توزيع الميراث حسب الشرع ثم توفيت أخته وله منها ميراث مبلغ من المال وكان مسافرا وقتها وتم توزيع المال على إخوته وإيداع نصيبه في البنك ، وهذا الرجل له أخت قاصر فقالت الأم لأولادها أختكم قاصر وتحتاج إلى مال للزواج فالذي لا يحتاج إلى نصيبه في الميراث فيعطيه لأخته لتجهيزها فوافق بعض إخوتها ورفض آخرون وبعد عودة هذا الرجل من السفر تعرض لضغوط نفسية شديدة ويبدد كل أمواله بإسراف وتبذير فخافت عليه والدته ولا تريد أن تعطيه نصيبه من الميراث الذي في البنك فهل يجوز لها ذلك والرجل سنه قارب الأربعين ولم يتزوج فهل ما تفعله أمه صحيح أم يحب عليها دفع نصيبه في الميراث سواء سينفقه بإسراف وتبذير أم ليس لها ذلك ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 8 / 10 / 2019

رقم الفتوى : 8198

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله.

تقسيم التركة على الورثة نصَّ عليه القرآن الكريم ولا يجوز حرمان أحد من الورثة من ميراثه الشرعي ، قال الله تعالى : " يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ... " [النساء: 11] ، وعند تقسيم الميراث لا يجوز إكراه أحد الورثة على إعطاء مال ه لأي واحد من الورثة أو غيرهم ، فالوارث أحق بماله لأن الميراث حق خالص للوارث له كامل الحرية للتصرف فيه بالصدقة أو الهبة أو البيع أو التنازل ونحو ذلك ، ولا ينبغي أن يُكره ليوجه لإنفاق ماله على غيره ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه " رواه أحمد وأبو يعلى وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (7662) .

وهذه الأخت القاصر لها أيضا نصيبها في الميراث سواء من أبيها المتوفى من قبل أو من أختها التي توفيت بعده ، ونفقة الأخت القاصر إذا لم يكن لها دخل وتوفي والدها فنفقتها على إخوتها حتى تعمل ويصبح لها دخل أو تتزوج وتٌكفى مؤنة الحياة ، ونفقة إخوتها عليها من النفقة الواجبة .

وقد ذكرت في السؤال أن هذا الرجل مبذر ومسرف فإذا وصل إلى حد السفه وتضييع المال في غير منفعة فينبغي أن يُحجر عليه ولا حرج حينئذ على الأم إذا تيقنت أن ابنها إذا أخذ المال بدده فيما لا ينفع ولا يفيد أن تدخر له هذا المال باسمه ولكن بشرط أن تنفقه عليه هو وليس على غيره من بقية إخوته ، أي تنفقه على حوائجه الشخصية لأن المال ماله وهو أحق به من غيره .

وأما إذا كانت الأخت القاصر لها ما يكفيها من معاش أبيها مؤونة الحياة أو لها دخل فتكون حينئذ مكفية بمعاش أبيها أو بما تكسبه من مصدر دخل فضلا عما لها من ميراث مثل بقية إخوتها .

وأما إذا رضي هذا الرجل أن يشارك في تجهيز أخته للزواج وتبرع لها بالنفقة اللازمة فيجوز له ذلك ولكن عن طيب نفس وليس بسيف الحياء أو جبر وإكراه إلا إذا كان ما لديها من أموال لا يكفي مؤونة زواجها فتصبح نفقتها حينئذ واجبة عليه وعلى بقية إخوته .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 239 ، 307 ، 803 ، 2173 ، 8196 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 6 =

/500