577 كتاب التعبير أي تأويل الرؤى - وأول ما بُدئ به رسول الله من الوحي الرؤيا الصالحة وحديث قصة جبريل مع النبي في غار حراء مع بداية الوحي. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 3) رياض العلماء - الفرق بين العقوبة والابتلاء وهل كورونا عقوبة أم ابتلاء ؟ - رياض العلماء 578 رؤيا الصالحين ومعنى أن الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب من سنن الله الإلهية ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية ٣ - شرح أركان الإيمان - (ثالثاً) الإيمان بالكتب . - أركان الإيمان 4) رياض العلماء - هل حقا الشيطان شاطر كما يقولون ؟ - رياض العلماء 579 الرؤيا الصالحة من الله والحُلم من الشيطان وماذا يفعل من رأى رؤيا صالحة أو حُلما يكرهه ولم يبق من النبوة إلا المبشرات وهي الرؤيا الصالحة. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ٤- شرح أركان الإيمان - (رابعاً) الإيمان بالرسل . - أركان الإيمان 580 رؤيا يوسف ورؤيا إبراهيم عليهما السلام. شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 5) رياض العلماء - اجعل من يراك يدعو لمن رباك . - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

لا أستطيع أن أعرف الفرق بين اثنين من الأعداء النفس والهوى فما هو التعريف الواضح لكل منهما ؟ وكيفية التغلب عليهما ؟

الفتوى
لا أستطيع أن أعرف الفرق بين اثنين من الأعداء النفس والهوى فما هو التعريف الواضح لكل منهما ؟ وكيفية التغلب عليهما ؟
22 زائر
29-06-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8336

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أسأل الله عزوجل أن يرزقك العفو والعافية حضرتك والأهل والمال والولد فى الدين والدنيا والآخرة . سؤال يا دكتور دائما أنسى إجابته ولا أستطيع أن أعرف الفرق بين اثنين من الأعداء النفس والهوى فما هو التعريف الواضح لكل منهما ؟! وكيفية التغلب عليهما وجازاك الله خيرا ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 16 / 4 / 2020

رقم الفتوى : 8336

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

النفس : تتعلق دائما بالشهوات مثل حب المال والنساء والمنصب والجاه والحسد والحقد والطعام والشراب وكل ما فيه شهوة سواء كانت خيراً أم شرا ، ولذلك قال تعالى : " وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ " [ق:16] ، قال أهل التفسير: يعلم ما توسوس به نفوس بني آدم ويجول في خواطرهم من الخير والشر .

الهوى : هو مَيل النفس إلى الشيء، وميل الطبْع إلى ما يُلائمه، وسُمِّي : هوى لأنه يَهوي بصاحبه . ويتعلق دائما بما يميل إليه الإنسان مثل الرأى والعناد والإصرار عليه حتى لو فيه الهلاك ، كما يتعلق بالتمنى خيرا كان أو شرا ، قال الله تعالى : " وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى . فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى " [النازعات:41] .

قال ابن كثير رحمه الله في قول الله تعالى : " أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ " [الجاثية: 23] أي : إنما يأتمر بهواه ، فمَهما رآه حسنًا فعله ، ومهما رآه قبيحًا ترَكه ، ثم قال تعالى : " وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً " [الجاثية: 23] ، أي : فلا يَسمع ما ينفعه ، ولا يَعي شيئًا يَهتدي به ، ولا يرى حُجَّة يَستضيء بها ؛ ولهذا قال تعالى : " فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ " [الجاثية: 23] قال علي رضي الله عنه : إن أخوف ما أخاف عليكم اتباع الهوي وطول الأمل ، فأما اتباع الهوي فيصد عن الحق ، وأما طول الأمل فينسي الآخرة .

وعلاج النفس والهوى واحد وهو المخالفة لهما ، وهذا يسير شرعاً ويكون بالاستخارة والاستشارة حتى يخرج الإنسان من نفسه وهواه .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 7 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي