ماذا بعد الحج ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 3- تفسير سورة المزمل - هذه الأمة رُبيت في المحراب (إن ربك يعلم أنك تقوم أدني من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة ...) 16 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 10-2-2020 - دروس المساجد 2- تفسير سورة المزمل - الصبر زاد الداعي في دعوة الناس بالنهار - 9 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 3-2-2020 - دروس المساجد 1- تفسير سورة المزمل - قيام الليل زاد الداعي في دعوة الناس بالنهار 2 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 27-1-2020 - دروس المساجد ٩) رياض العلماء - هل لو رآك رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبك - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم - رياض العلماء 589 - مَنْ حمل علينا السلاح فليس منا وإذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ١٠) رياض العلماء - لماذا الطلاق هو أول الحلول ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 1- التعريف بالإمام الطحاوي ومعنى العقيدة والتوحيد وأقسامه . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية 2- (ليس كمثله شئ وهو السميع البصير) . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية 3- الله لا إله غيره قديم بلا ابتداء لا يفنى ولا يبيد ولا يكون إلا ما يريد . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أختي عليها ديون وهي ترفض أن أقضي عنها ديونها فهل يجوز أن أسدد عنها ديونها بغير إذنها ورضاها ؟

الفتوى
أختي عليها ديون وهي ترفض أن أقضي عنها ديونها فهل يجوز أن أسدد عنها ديونها بغير إذنها ورضاها ؟
66 زائر
29-07-2020
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6501

السؤال : أختي عليها ديون وهي ترفض أن أقضي عنها ديونها فهل يجوز أن أسدد عنها ديونها بغير إذنها ورضاها ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 27 / 2 / 2020

رقم الفتوى : 6501

جواب السؤال

الجواب : الراجح من أقوال الفقهاء هو استئذان المدين في قضاء دينه وإلا فلا يجزئ ، وإلى هذا ذهب الحنفية والشافعية ، بينما ذهب الحنابلة إلى جواز قضاء دين المدين ولو بغير إذنه ، وخروجا من الخلاف فعلى من يريد قضاء دين غيره استئذان المدين ورضاه قبل قضاء دينه .

قال الكاساني رحمه الله في "بدائع الصنائع" (2/ 9) :

[ ولو قضى دين حي فقير إن قضى بغير أمره لم يجز؛ لأنه لم يوجد التمليك من الفقير لعدم قبضه، وإن كان بأمره يجوز عن الزكاة؛ لوجود التمليك من الفقير. ] اهـ.

وجاء في "الفتاوى الهندية" (1/ 209) :

[ ولو قضى دين الفقير بزكاة ماله: إن كان بأمره يجوز، وإن كان بغير أمره لا يجوز، وسقط الدين. ] اهـ.

وقال النووي رحمه الله في "المجموع" (7/ 254) :

[ ولا يجوز صرفه إلى صاحب الدين إلا بإذن من عليه الدين، فلو صرف بغير إذنه لم يجزئ الدافع عن زكاته، ولكن يسقط من الدين بقدر المصروف.] اهـ.

وقال الماوردي رحمه الله في "الحاوي الكبير" (8/ 509) :

[ لو كان الغارم محجورا عليه بالفلس فدفع إلى غرمائه بالحصص جاز، وإن كان بغير إذنه . ] اهـ.

وقال المرداوي رحمه الله في "الإنصاف" (3/ 234) :

[ لو وضع المالك إلى الغريم بلا إذن الفقير فالصحيح من المذهب أنه يصح.] اهـ.

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي