598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 599 - لا حسد إلا في اثنتين ووجوب السمع والطاعة ما لم يؤمر بمعصية والنهي عن سؤال الإمارة والحرص عليها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 600 - مَنْ شق على المسلمين شقَّ الله عليه وحكم اتخاذ الحاجب للوالي والقاضي - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 17) ثلاثة أشياء ترفع عنك ضيق العيش - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما رأيكم فيما يقوله الدكتور علي منصور الكيالي عن تفسيره لآيات من القرآن تثبت حسب شرحه مسؤولية آدم وحده عن الأكل من الشجرة ؟

الفتوى
ما رأيكم فيما يقوله الدكتور علي منصور الكيالي عن تفسيره لآيات من القرآن تثبت حسب شرحه مسؤولية آدم وحده عن الأكل من الشجرة ؟
47 زائر
12-09-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8410

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . شيخنا الجليل ما رأيكم دام فضلكم فيما يقوله الدكتور علي منصور الكيالي عن تفسيره لآيات من القرآن تثبت حسب شرحه مسؤولية آدم وحده عن الأكل من الشجرة ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 29 / 5 / 2020

رقم الفتوى : 8410

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

ما عرضه هذا الرجل منصور الكيالي في الملف المصور المرفق بالسؤال فيه حق وباطل :

أما الحق : فهو تبرئة حواء من ذنب الوسوسة لآدم ، لأن الذي وسوس لهما هو الشيطان .

وأما الباطل : فهو تحريفه لآيات القرآن بدعوى أن آدم وحده هو من يتحمل ذنب المعصية للأكل من الشجرة المحظورة ، فالقرآن يناقض دعواه حيث أثبت وقوع المعصية من كليهما فقال تعالى : " فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ووري عنهما من سؤاتهما " [الأعراف: 20] ، وقوله تعالى : " وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين . فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين " [البقرة: 35 - 36].

وهذا الرجل من طائفة القرآنيين الضالة الذين ينكرون السنة ، كما إن أفكاره تميل إلى فكر المعتزلة من تغليب العقل على الشرع ، وقد رد عليه كثير من العلماء .

وهذا ملخص حقيقة الرجل من الكلام المنسوب إليه للتحذير منه وإن كان كلامه معسولا ينطلي على العوام :

1- تحريفه لآيات القرآن الكريم وتفسيرها على غير وجهها ، ويقول إن القرآن لا يفسره إلا أهل البيت لأنهم مطهرون وباقي الأمة نجس .

2- يقول إن تلاوة القرآن تزيد من الجهل والأمية لأن التلاوة غير القراءة .

3- يخضع الغيبيات إلى قوانين الفيزياء ، وادعى أن الله يحاسب الناس حسب نظرية أينشتين النسبية .

4- يزيف الأحاديث النبوية نصا ومعنى وبعضها لا يعترف بها .

5- ينكر عذاب القبر وفتنة يأجوج ومأجوج وينفي حقيقة الميزان والصراط يوم القيامة ...

وغير ذلك من الطامات التي يستطيع كل من يطلع عليها ويشاهدها من خلال لقاءاته المصورة .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 4 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي