اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية الآداب الشرعية من سورة الحجرات ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 20) ما هي المواطن الثلاثة التي نجد فيها الرسول يوم القيامة ؟ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 605 - مَنْ قُضي له بحق أخيه فلا يأخذه فإن قضاء الحاكم لا يحل حراما ولا يحرم حلالا - شرح صحيح البخاي. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 606 - إذا قضى الحاكم أو القاضي بظلم أو خطأ يجوز لأهل العلم رده ومشروعية اتخاذ القاضي لترجمان يفهمه ما لا يعرفه من لغة الخصوم – شرح صحيح البخاري . - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

بالنسبة للخلع عندنا بأوروبا لايطبق قانونا المرأة تذهب فقط إلى المسجد وتطلب الخلع وتدفع المال لإعطائها ورقة بالخلع هل على الزوج أن يرضى بهذا الخلع الغير قانوني أو غير رسمي ؟

الفتوى
بالنسبة للخلع عندنا بأوروبا لايطبق قانونا المرأة تذهب فقط إلى المسجد وتطلب الخلع وتدفع المال لإعطائها ورقة بالخلع هل على الزوج أن يرضى بهذا الخلع الغير قانوني أو غير رسمي ؟
37 زائر
15-10-2020
السؤال كامل

فتاوى نسائية رقم : 4569

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله. بالنسبة للخلع عندنا بأوروبا لايطبق قانونا المرأة تذهب فقط إلى المسجد وتطلب الخلع وتدفع المال لإعطائها ورقة بالخلع هل على الزوج أن يرضى بهذا الخلع الغير قانوني أو غير رسمي ؟

البلد : إنجلترا .

التاريخ : 15 / 5 / 2020

رقم الفتوى : 4569

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الأصل أنه لا يجوز التحاكم إلى المحاكم الغربية لا في زواج ولا طلاق ولا خلع إلا ما يحتاج إليه في بعض الأوراق الرسمية ، وإتمام الخلع بشروطه عن طريق أقرب مركز إسلامي هو الصواب ويقع به الخلع ، والورقة التي يصدرها المركز الإسلامي مختومة وموقعة من المسؤول عن قسم شؤون الزواج والطلاق تعتبر ورقة شرعية يعتد بها إذا أرادت المختلعة أن تتزوج بعد انقضاء فترة العدة .

والخلع فلابد فيه من التراضي بين الزوجين وموافقة الزوج ، وفي الخلع تدفع الزوجة المهر الذي قبضته لزوجها أو ما يتفقان عليه من مبلغ من المال وتسقط جميع حقوقها من مؤخر الصداق ونفقة المتعة ، ودليل ذلك ما رواه البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أن امرأة ثابت بن قيس بن شماس رضي الله عنه أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خلق ولا دين ، ولكني أكره الكفر في الإسلام . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أتردين عليه حديقته ؟ " قالت : نعم ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقبل الحديقة وطلقها تطليقة " .

أما عدة المختلعة : فقد اختلف العلماء في عِدّتها : هل تعتد بعد الخلع بحيضة أو تعتد كعدّة المطلّقة ؟ والصحيح أنها تعتدّ بحيضة واحدة لما رواه أبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما أن امرأة ثابت بن قيس اختلعت منه فجعل النبي صلى الله عليه وسلم عدّتها حيضة .
وروى ابن أبي شيبة عن نافع عن بن عمر أن الرُّبيِّع اختلعت من زوجها فأتى عمها عثمان ، فقال : تعتد بحيضة . وكان ابن عمر يقول : تعتد ثلاث حيض حتى قال هذا عثمان ، فكان يُفتي به ويقول : خيرنا وأعلمنا . يعني بذلك عثمان بن عفان رضي الله عنه .
فإذا حاضت بعد الخُلع ثم طهرت فقد انقضت عدّتها . والسبب في ذلك - والله أعلم - أن العِدّة جُعلت في حال الطلاق بثلاث حيض – في غير الحامل – حتى يحصّل التّروّي والمراجعة ، ولذلك لا يُخرج الرجل زوجته من بيته إذا طلّقها طلاقا رجعيا ولا يحل له ذلك . قال سبحانه وتعالى : " لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلاّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ " أما لماذا ؟ فـ " لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا " .
ومن الحكمة أيضا في التروّي والمراجعة ورأب الصدع أن لا يقع الطلاق في طُهر وقع فيه جماع ، ولا يوقع في حال حيض لتغيّر نفسية المرأة في ذلك الوقت .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 230 ، 370 ، 477 ، 3006 ، فتاوى نسائية رقم : 106 ، 370 ، 622 ، 644 ، 3013 ، 3053 ، 3058 ، 4004 ، 4062 ، 4072 ، 4252 ، 4481 ، فتاوى قضايا معاصرة رقم : 5109 ، 5118 ] .

والله تعالى أعلم.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 9 =

/500