الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء. ( خطبة مسموعة) - الخطب الصوتية 611 - كتاب الاعتصام بالسنة ومعنى أوتيت جوامع الكلم والاقتداء بسنن رسول الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 24) كيف ندعو الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 612 - كل الأمة يدخلون الجنة إلا مَنْ أبى - والنهي عن كثرة السؤال والاختلاف - والاجتهاد في امتثال الأمر واجتناب النهي - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 25) ماذا تعرف عن الإمام البخاري ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء عناية القرآن بالقيم الأخلاقية. ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 613 - النهي عن كثرة السؤال فيما لا يعني وما لم يقع والكف عن وساوس الشيطان كالسؤال عن المغيبات أو سؤال من خلق الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء ..فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم - خطب الجمعة 614 - كراهة التعمق والتنازع والغلو في الدين والبدع وذم الرأي الفاسد وتكلف القياس مع وجود نص من كتاب أو سنة أو إجماع - شرح صحيح البخاري . - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 26) بادر قبل أن تغادر - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

لدينا خطاب ضمان مغطى بالكامل في بنك ربوي وأخذنا ضمان آخر غير مغطى عليه فوائد فعرض علينا موظف البنك أن نأخذ فوائد الضمان المغطى وندفعها لسداد فوائد الضمان غير المغطى فهل جائز ؟

الفتوى
لدينا خطاب ضمان مغطى بالكامل في بنك ربوي وأخذنا ضمان آخر غير مغطى عليه فوائد فعرض علينا موظف البنك أن نأخذ فوائد الضمان المغطى وندفعها لسداد فوائد الضمان غير المغطى فهل جائز ؟
42 زائر
17-11-2020
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6539

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله د. خالد. لدينا خطاب ضمان بنكي مغطى بالكامل في بنك ربوي وأخذنا ضمان آخر غير مغطى عليه فوائد فعرض علينا موظف البنك أن نأخذ فوائد على الضمان المغطى وندفعها لمصروفات خطاب الضمان غير المغطى فما حكم هذه الفوائد ؟ وهل يجوز استعمال الفوائد الربوية في سداد فوائد القرض ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 16 / 6 / 2020

رقم الفتوى : 6539

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

هناك عدة أمور يجب الوقوف عندها في هذه المسألة :

أولا : يجب التنبيه على أنه لا يجوز التعامل مع أي بنك ربوي حيث إن المساهمة فيه ولو بفتح حساب يعد مشاركة في دعم هذا الوعاء الربوي ، وليس للمسلم عذر إذا وجد البديل من المصرف الإسلامي .

يقول الله تعالى : " وأحل الله البيع وحرم الربا " [ البقرة : 275 ] وقال سبحانه : " فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تَظلمون ولا تُظلمون " [ البقرة : 279 ] . وروى أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لعن الله آكل الربا ، وموكله ، وشاهده ، وكاتبه " .

وإذا اضطر المسلم إلى فتح حساب في بنك ربوي كأن يتعرض لإحدى الصور التالية :

1- أن يكون في بلد مسلم أو غير مسلم ولا توجد فيه بنوك أو مصارف إسلامية .

2- أن يكون عاملا أو موظفا في شركة تتعامل مع بنك ربوي وتقوم بإيداع الراتب في هذا البنك ، فالموظف هنا مكره ولا حرج عليه ، ولكن عليه ألا يدع الراتب لحظة واحدة في البنك الربوي فور إيداعه ، بل يقوم بسحبه وإيداعه في بنك إسلامي .

3- أن يكون تاجرا يستورد بضائع من مورد خارجي ، وهذا المورد يتعامل في حساباته مع بنك ربوي ولا يمكن تغييره ، فله فتح حساب ولكن دون استثمار فيه .

فإذا كانت هناك ضرورة يتضرر المسلم فيها ولا يمكن تفاديها بالتعامل مع مصرف إسلامي ، فله أن يفتح حساب لتسيير أموره التجارية والحياتية ، ولكن دون استثمار أو مشاركة في أي نشاط لهذا البنك الربوي .

لمزيد من الفائدة في هذه المسألة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ قسم فتاوى المعاملات المالية رقم : 522 ، 513 ، 508 ، 536 ] .

ثانيا : خطاب الضمان المغطى بالكامل من العميل هو بمثابة وكالة من البنك لينوب عن العميل في الدفع إلى الدائنين ، وهذه الوكالة جائزة بأجر وبدون أجر . وفي حالة خطاب الضمان المغطى يجب أن تكون الأجرة أو المصاريف الإدارية فعلية وليس تقديرية - أو نسبة من رأس المال على الأرجح من أقوال العلماء - ، بل يجب أن تكون كأجرة المثل في المصاريف الإدارية لصور مشابهة تقوم بها البنوك .

وجاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي بشأن خطاب الضمان (ص 25) ، ما يلي :
[ أولاً : إن خطاب الضمان بأنواعه الابتدائي والانتهائي لا يخلو إما أن يكون بغطاء أو بدونه ، فإن كان بدون غطاء ، فهو : ضم ذمة الضامن إلى ذمة غيره فيما يلزم حالاً أو مآلاً ، وهذه هي حقيقة ما يعني في الفقه الإسلامي باسم : الضمان أو الكفالة .
وإن كان خطاب الضمان بغطاء فالعلاقة بين طالب خطاب الضمان وبين مصدره هي الوكالة ، والوكالة تصّح بأجر أو بدونه مع بقاء علاقة الكفالة لصالح المستفيد ( المكفول له ) .
ثانياً : إن الكفالة هي عقد تبرع يقصد به الإرفاق والإحسان ، وقد قرر الفقهاء عدم جواز أخذ العوض على الكفالة ، لأنه في حالة أداء الكفيل مبلغ الضمان يشبه القرض الذي جر نفعاً على المقرض ، وذلك ممنوع شرعاً .
وبناء على ذلك يتقرر ما يلي :
أولاً : إن خطاب الضمان لا يجوز أخذ الأجرة عليه لقاء عملية الضمان - والتي يُراعى فيها عادة مبلغ الضمان ومدته - وسواء أكان بغطاء أم بدونه .
ثانياً : إن المصاريف الإدارية لإصدار خطاب الضمان بنوعيه جائزة شرعاً ، مع مراعاة عدم الزيادة على أجر المثل ، وفي حالة تقديم غطاء كلي أو جزئي ، يجوز أن يُراعى في تقدير المصارف لإصدار خطاب الضمان ما قد تتطلبه المهمة الفعلية لأداء ذلك الغطاء. ] اهـ.

لمزيد من الفائدة في هذه المسألة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى مالية رقم : 6029 ، 6032 ، 6212 ] .

ثالثا : مبلغ الضمان قد يحتاجه الوكيل – وهو البنك – للدفع إلى الدائنين في حالة تعثر الموكل عن الدفع ، كما إن الوديعة في البنك الربوي يخرج عنها عائد ثابت بنسبة مئوية محددة ، وهذا هو الربا المحرم حيث إن الوديعة هنا قرض جرَّ نفعا .

قال ابن قدامة رحمه الله في المغني (6/436) :

[ وكل قرض شرط فيه أن يزيده فهو حرام بغير خلاف . قال ابن المنذر : أجمعوا على أن المُسلف إذا شرط على المستلف زيادة أو هدية ، فأسلف على ذلك أن أخذ الزيادة على ذلك ربا . وقد روي عن أبي بن كعب وابن عباس وابن مسعود أنهم نهوا عن قرض جر منفعة ] اهـ.

رابعا : أنصح بتحويل المعاملة كلها إلى أي بنك أو مصرف إسلامي ويمكن حينئذ استثمار الوديعة في بنك إسلامي يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية في استثمار جائز شرعا ، وذلك مثل اسثماره في مرابحة أو مضاربة أو مزارعة أو مشاركة أو استصناع ونحو ذلك من أنواع الاستثمارات القائمة على أحكام الشريعة الإسلامية ، والأرباح الناتجة عن هذا الاستثمار المباح يمكن الاستفادة منها سواء بدفع مصاريف خطاب الضمان أو أي منفعة أخرى يريدها العميل .

ومن هنا فلا أرى أخذ الفوائد الربوية المحرمة لسداد فائدة ربوية أخرى ، فهذا بمثابة من يطهر النجاسة بالبول .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هاتين الفتويين بالموقع : [ فتاوى معاملات مالية رقم : 6284 ، 6358 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 4 =

/500