623 - السؤال بأسماء الله والاستعاذة بها وشرح حديث (أنا عند ظن عبدي بي) وأيهما أفضل الملائكة أم صالحي بني آدم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 624 - شرح قوله (كل شئ هالك إلا وجهه) وإثبات صفات الذات لله تعالى من الوجه واليد والعين مع التنزيه عن مشابهة المخلوقين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 28 - الخير والشر مقدران على العباد والأعمال بقدر الاستطاعة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 29 - كل شئ يجري بمشيئة الله وعلمه وقضائه وقدره - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 30 - الله يملك كل شئ ولا غنى عنه طرفة عين والله يغضب ويرضى - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية صفات العالم الذي نتلقى عنه العلم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء الإمام الشافعي ودوره التجديدي في عصره ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 625 - غَيرة الله أن يأتي العبد ما حرم الله عليه وقول الصحابة والتابعين في قوله (الرحمن على العرش استوى) وإجماعهم على الإيمان بذلك مع التنزيه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 33) حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا غيركم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 626 - عروج الملائكة إلى ربها ورؤية المؤمنين لربهم يوم القيامة عيانا بأبصارهم ومعنى قوله (وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ابنتي سألتها صديقة لها إن اللثة العليا عندها عريضة فتريد القيام بعملية تصغير لهذه اللثة مثل عملية تقويم فهل جائز أم لا ؟

الفتوى
ابنتي سألتها صديقة لها إن اللثة العليا عندها عريضة فتريد القيام بعملية تصغير لهذه اللثة مثل عملية تقويم فهل جائز أم لا ؟
135 زائر
29-11-2020
السؤال كامل

فتاوى قضايا فقهية معاصرة رقم : 5285

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور خالد . ابنتي سألتها صديقة لها إن اللثة العليا عندها عريضة فتريد القيام بعملية تصغير لهذه اللثة مثل عملية تقويم فهل جائز أم لا ، وجزاك الله خيرا ؟

البلد : إنجلترا .

التاريخ : 16 / 10 / 2020

رقم الفتوى : 5285

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

عمليات تقويم الأسنان لا يجوز القيام بها إلا إذا كان هناك ضرر بالغ أو صعوبة في الأكل أو النطق او لكلام ونحو ذلك ، أما العبث في الخلقة والتغيير فيها بغير ضرورة ولكن بقصد الحسن والزينة فهذا غير جائز ، لأنه من تغيير خلق الله المنهي عنه ، قال تعالى : " وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَام وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا " [النساء: 119] ، كما أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم ، لعن من تطلب الحسن والجمال بتغيير خلق الله ، روى البخاري عن عبد الله رضي الله عنه قال : " لَعَنَ اللهُ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وَالْمُتَنَمِّصَاتِ، وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ، الْمُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ ، مَا لِي لَا أَلْعَنُ مَنْ لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي كِتَابِ اللهِ " .

جاء في "فتح الباري" لابن حجر رحمه الله (10/ 377) :

[ عن الطبري أنه قال: لا يجوز للمرأة تغيير شيء من خلقتها التي خلقها الله عليها بزيادة أو نقصٍ؛ للتماس الحُسْن لا للزوج ولا لغيره، ويستثنى من ذلك ما يحصل به الضرر والأذيّة، كمَنْ يكون لها سنّ زائدة، أو طويلة تُعيقها في الأكل، أو إصبع زائدة تؤذيها أو تؤلمها فيجوز ذلك.] اهـ.

وأما إذا كان في الأسنان تشويه لا يتمكن معه الإنسان من الأكل أو الكلام أو بها إعوجاج مؤلم وتحتاج لإصلاح فلا بأس بهذا التقويم والإصلاح ، لأنه هنا من باب التداوي والعلاج المشروع وليس من باب الزينة ولا تغيير خلق الله المنهي عنه ، ويجب أن تكون الضرورة ملحة أشار بها الطبيب لوجود ضرر أو أذى .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى قضايا معاصرة رقم : 18 ، 22 ، 76 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 7 =

/500