1- فقه الدعوة إلى الله تعريف الدعوة ومشروعيتها - فقة الدعوة إلى الله 2- أركان الدعوة وآدابها ومناهجها - فقة الدعوة إلى الله 3- مسائل مهمة من فقه الدعوة - فقة الدعوة إلى الله 4- نصائح مهمة للداعي أثناء الدعوة - فقة الدعوة إلى الله 623 - السؤال بأسماء الله والاستعاذة بها وشرح حديث (أنا عند ظن عبدي بي) وأيهما أفضل الملائكة أم صالحي بني آدم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 624 - شرح قوله (كل شئ هالك إلا وجهه) وإثبات صفات الذات لله تعالى من الوجه واليد والعين مع التنزيه عن مشابهة المخلوقين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 28 - الخير والشر مقدران على العباد والأعمال بقدر الاستطاعة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 29 - كل شئ يجري بمشيئة الله وعلمه وقضائه وقدره - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 30 - الله يملك كل شئ ولا غنى عنه طرفة عين والله يغضب ويرضى - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية صفات العالم الذي نتلقى عنه العلم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

إنني أحب رائحة البخور فسمعت من يقولون إنها تجلب الشياطين في البيت فهل هذا صحيح أم خطأ ؟

الفتوى
إنني أحب رائحة البخور فسمعت من يقولون إنها تجلب الشياطين في البيت فهل هذا صحيح أم خطأ ؟
33 زائر
13-01-2021
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8513

السؤال : السلام عليكم دكتور خالد . إنني أحب رائحة البخور فسمعت من يقولون إنها تجلب الشياطين في البيت فهل هذا صحيح أم خطأ ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 15 / 8 / 2020

رقم الفتوى : 8513

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبر كاته .

لا علاقة للبخور في طرد أو جلب الشياطين إلى البيوت ، فليس هناك دليل على هذه المزاعم التي يتناقلها العوام وليس لها أصل في الشرع ، والبخور ما هو إلا عود له رائحة طيبة يستعمله الناس حيث احتاجوا إلى تطييب رائحة المكان أو إزالة الروائح الكريهة ، وهو في ذلك شأنه كشأن سائر الروائح العطرة .

وأما الذي يجلب الشياطين إلى البيوت فهو وجود المعاصي والكبائر والمخالفات الشرعية والغفلة عن ذكر الله خاصة عند الطعام والشراب والمنام ، كما روى مسلم عن جابر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال : سمعت رَسُول اللَّهِ ﷺ يقول : " إذا دخل الرجل بيته فذكر اللَّه تعالى عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان لأصحابه: لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر اللَّه تعالى عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر اللَّه تعالى عند طعامه قال أدركتم المبيت والعشاء "

وطرق الوقاية من الشياطين جاءت بها السنة الصحيحة عن النبي ﷺ مثل الإكثار من ذكر الله ، وقراءة القرآن ، والتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، وقد ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: " من نزل منزلا فقال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك " رواه مسلم ، وقال له رجل : يا رسول الله ، ماذا لقيت البارحة من لدغة عقرب، فقال له ﷺ: " أما إنك لو قلت: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضرك " رواه مسلم ، وقال ﷺ: " من قال حين يصبح: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضره شيء حتى يمسي، ومن قالها حين يمسي لم يضره شيء حتى يصبح " رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه ، وغير ذلك من الأحاديث الصحيحة .

قال ابن تيمية رحمه الله في "اقتضاء الصراط المستقيم" (1/ 458 ) :

[ وإنما البخور طيب يتطيب بدخانه كما يتطيب بسائر الطيب من المسك وغيره مما له أجزاء بخارية وإن لطفت أو له رائحة محضة ، وإنما يستحب التبخر حيث يستحب التطيب. ] اهـ.

وقال ابن القيم رحمه الله في "زاد المعاد" (4/ 279) :

[ لما كانت الرائحة الطيبة غذاء الروح والروح مطية القوى والقوى تزداد بالطيب وهو ينفع الدماغ والقلب وسائر الأعضاء الباطنية ويفرح القلب ويسر النفس ويبسط الروح وهو أصدق شيء للروح وأشده ملاءمة لها وبينه وبين الروح الطيبة نسبة قريبة . كان أحد المحبوبين من الدنيا إلى أطيب الطيبين صلوات الله عليه وسلامه .
وفي " صحيح البخاري " أنه صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب
وفي " صحيح مسلم " عنه صلى الله عليه وسلم من عرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه طيب الريح خفيف المحمل.
وفي " سنن أبي داود " والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم من عرض عليه طيب فلا يرده فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة.
وفي " مسند البزار " : عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إن الله طيب يحب الطيب نظيف يحب النظافة كريم يحب الكرم جواد يحب الجود فنظفوا أفناءكم وساحاتكم ولا تشبهوا باليهود يجمعون الأكب في دورهم -الأكب الزبالة- .
وذكر ابن أبي شيبة أنه صلى الله عليه وسلم كان له سكة يتطيب منها
وصح عنه أنه قال إن لله حقا على كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام وإن كان له طيب أن يمس منه
وفي الطيب من الخاصية أن الملائكة تحبه والشياطين تنفر عنه وأحب شيء إلى الشياطين الرائحة المنتنة الكريهة فالأرواح الطيبة تحب الرائحة الطيبة والأرواح الخبيثة تحب الرائحة الخبيثة وكل روح تميل إلى ما يناسبها فالخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات وهذا وإن كان في النساء والرجال فإنه يتناول الأعمال والأقوال والمطاعم والمشارب والملابس والروائح إما بعموم لفظه أو بعموم معناه. ] اهـ.

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 5 =

/500