1- فقه الدعوة إلى الله تعريف الدعوة ومشروعيتها - فقة الدعوة إلى الله 2- أركان الدعوة وآدابها ومناهجها - فقة الدعوة إلى الله 3- مسائل مهمة من فقه الدعوة - فقة الدعوة إلى الله 4- نصائح مهمة للداعي أثناء الدعوة - فقة الدعوة إلى الله 623 - السؤال بأسماء الله والاستعاذة بها وشرح حديث (أنا عند ظن عبدي بي) وأيهما أفضل الملائكة أم صالحي بني آدم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 624 - شرح قوله (كل شئ هالك إلا وجهه) وإثبات صفات الذات لله تعالى من الوجه واليد والعين مع التنزيه عن مشابهة المخلوقين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 28 - الخير والشر مقدران على العباد والأعمال بقدر الاستطاعة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 29 - كل شئ يجري بمشيئة الله وعلمه وقضائه وقدره - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 30 - الله يملك كل شئ ولا غنى عنه طرفة عين والله يغضب ويرضى - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية صفات العالم الذي نتلقى عنه العلم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

سنة الظهر أربع ركعات قبلية وركعتان بعدية فإذا كنت يوما ما مشغولة فإنني أصلي فريضة الظهر أولا وبعد ذلك أصلي أربع ركعات السنة فهل هذا جائز ؟

الفتوى
سنة الظهر أربع ركعات قبلية وركعتان بعدية فإذا كنت يوما ما مشغولة فإنني أصلي فريضة الظهر أولا وبعد ذلك أصلي أربع ركعات السنة فهل هذا جائز ؟
29 زائر
13-01-2021
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8514

السؤال : السلام عليكم دكتور خالد . سنة الظهر أربع ركعات قبلية وركعتان بعدية فإذا كنت يوما ما مشغولة فإنني أصلي فريضة الظهر أولا وبعد ذلك أصلي أربع ركعات السنة فهل هذا جائز ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 15 / 8 / 2020

رقم الفتوى : 8514

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبر كاته .

من فاتته سنة الظهر القبلية أو البعدية فلا حرج ان يأتي بها حينما يفرغ من أعماله ، وسنة الظهر من السنن المؤكدة ووردت فيها روايات عدة أصحها هي أربع ركعات قبلية وركعتان بعدية ، كما روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم : " كان لا يدع أربعا قبل الظهر وركعتين قبل الغداة " وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال :" حفظت من النبي صلى الله عليه وسلم عشر ركعات: ركعتين قبل الظهر، وركعتين بعدها …" متفق عليه ، ولا ينافي هذا الحديث حديث عائشة في قولها : كان لا يدع أربع ركعات قبل الظهر ، لأن هذه زيادة علمتها عائشة رضي الله عنها ، ولم يعلمها ابن عمر رضي الله عنه ، وروى الترمذي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي قبل الظهر أربعا، وبعدها ركعتين " صححه الألباني في "صحيح الترمذي" (424) .

وأما الدليل على جواز الإتيان بسنة الظهر القبلية أو البعدية إذا فاتت المصلي بسبب عارض من العوارض كانشغاله بعمل أو قدوم ضيف ونحو ذلك هو ما رواه البخاري عن أمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها أنها رأَتِ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم يصلي ركعتين بعد العصر - وقد نهى عن ذلك - فسألته عنها فقال : " يَا ابْنَةَ أَبِي أُمَيَّةَ، سَأَلْتِ عَنْ رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ العَصْرِ، فَإِنَّهُ أَتَانِي أُنَاسٌ مِنْ بَنِي عَبْدِ القَيْسِ شَغَلُونِي عَن الرَّكْعَتَيْنِ اللَّتَيْنِ بَعْدَ الظُّهْرِ وَهُمَا هَاتَانِ " ، وروى الترمذي عن عائشة رضي الله عنها : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا لم يصل أربعا قبل الظهر صلاهن بعده " حسنه الألباني في "صحيح الترمذي" (426) .

قال المباركفوري رحمه الله في "تحفة الأحوذي" :

[ أي بعد الظهر بعد الركعتين، ففي رواية ابن ماجه : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فاتته الأربع قبل الظهر صلاهن بعد الركعتين بعد الظهر.

وقال النووي رحمه الله في "المجموع" (4/ 43) :

[ الصحيح عندنا : استحباب قضاء النوافل الراتبة ، وبه قال محمد ، والمزني ، وأحمد في رواية عنه ، وقال أبو حنيفة ومالك وأبو يوسف في أشهر الرواية عنهما: لا يقضي ، دليلنا هذه الأحاديث الصحيحة] اهـ.

وقال المرداوي رحمه الله في "الإنصاف" (2/ 187) :

[ قوله : (ومن فاته شيء من هذه السنن سن له قضاؤها) : هذا المذهب [يعني مذهب الإمام أحمد] والمشهور عند الأصحاب. ] اهـ.

وقال ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى" (23/ 127) :

[ إذَا فَاتَتْ السُّنَّةُ الرَّاتِبَةُ مِثْلُ سُنَّةِ الظُّهْرِ . فَهَلْ تُقْضَى بَعْدَ الْعَصْرِ ؟ عَلَى قَوْلَيْنِ هُمَا رِوَايَتَانِ عَنْ أَحْمَد : أَحَدُهُمَا : لَا تُقْضَى وَهُوَ مَذْهَبُ أَبِي حَنِيفَةَ وَمَالِكٍ . وَالثَّانِي : تُقْضَى وَهُوَ قَوْلُ الشَّافِعِيِّ وَهُوَ أَقْوَى. وَاَللَّهُ أَعْلَمُ.] اهـ.

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 2 =

/500