ملخص أحكام الصيام - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - دروس المساجد - منوعة 13 - الترغيب في نشر العلم والدلالة على الخير والترهيب من كتم العلم - شرح كتاب الترغيب والترهيب . - سلسلة دروس كتاب الترغيب والترهيب 01 - ما هي أول كلمات قالها النبي عند قدومه مهاجرا إلى المدينة - إني صائم 1442 هـ - 1442 - 2021 02 - ما معنى أمة وسطا وما هي مجالات الوسطية ؟ - إني صائم 1442 هـ - 1442 - 2021 14 - الترهيب من أن يعلم ولا يعمل بعلمه ويقول ما لا يفعل - شرح كتاب الترغيب والترهيب . - سلسلة دروس كتاب الترغيب والترهيب 03 - افعل الخير ولو لمن لا يستحق - إني صائم 1442 هـ - 1442 - 2021 04 - يا من تخافون على أولادكم من بعدكم ادخروا لهم هذا الكنز - إني صائم 1442 هـ - 1442 - 2021 05 - ما هي أرجى آية يعتبرها الصحابة في كتاب الله - إني صائم 1442 هـ - 1442 - 2021 التعوذ بالله من الهم - الدكتور خالد عبد العليم متولي - خطبة جمعة أوسلو النرويج ١٢-٩-٢٠١٤ م - محاضرات وخطب في أوربا رمضان شهر القرآن ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

اثنين من بنات شقيقي حضن ولم يحتجبن ونصحته قبل حيضهن أن يمرنهن على الحجاب لكن إلى الآن لم يحتجبن وأبغض استقبالهن في بيتي متبرجات فما رأي حضرتك في عدم استقبالهن في بيتي ؟

الفتوى
اثنين من بنات شقيقي حضن ولم يحتجبن ونصحته قبل حيضهن أن يمرنهن على الحجاب لكن إلى الآن لم يحتجبن وأبغض استقبالهن في بيتي متبرجات فما رأي حضرتك في عدم استقبالهن في بيتي ؟
39 زائر
02-04-2021
السؤال كامل

فتاوى نسائية رقم : 4606

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اثنين من بنات شقيقي الكبير حضن وإلى الآن لم يحتجبن ونصحته كثيرا من قبل حيضهن أن يمرنهن على الحجاب ورغبتهن لكن إلى الآن لم يحتجبن ، وأبغض استقبالهن في بيتي متبرجات ، ولن أستطيع أن أرغبهن في كل زيارة ، حتى هممت ألا أدعوه لزيارتي بل أذهب أنا لزيارته ، على الأقل يكن في بيتهن فتكون ملابسهن في البيت غير مخالفة ، وأستطيع من حين لآخر ترغيبهن ، فما رأي حضرتك في تكلف عدم استقبالهن في بيتي ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 12 / 9 / 2020

رقم الفتوى : 4606

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الحجاب واجب شرعي ثابت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة ، وغضبك لرفض بنات أخيك طاعة أمر الله علامة صدق إيمانك وغيرتك على شعائر دينك ، ولكن فترة الشباب فيها من طغيان الشهوة ما يدعو الشباب والفتيات إلى المعاصي خاصة مع ما يحيط بهم من إغراءات وفتن وزينة ، والبنت إذا كانت تصلي والحمد لله فالرجاء في الله أن تسرع الاستجابة لطاعة أمر الله بالحجاب ، فالحجاب على المرأة البالغة واجب وعبادة وليس عادة .

والإنسان إذا بلغ رجلا كان أو امرأة فهو مسؤول ومحاسب أمام الله عن جميع أفعاله ، وواجب المسلم تجاه العاصي هو الدعاء والنصيحة والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والصبر على ذلك ، فإذا ظهر من العاصي الإصرار على معصيته فهذا لا يمنع الاستمرار في دعوته وبذل النصيحة له ، وذلك أيضا لا يمنع إظهار الغضب لله وعدم الرضا عن معصيته ، فإذا كان هذا العاصي قريبا من ذوي الأرحام فلا يجوز مقاطعته لأن قطع الرحم أيضا معصية ولا تزيده القطيعة إلا بعدا وإصرارا على المعصية ، لذلك أنصح بالآتي في حالة بنات أخيك اللاتي بلغن بالحيض :

1- الدعاء لهن بإخلاص في الصلاة أن يأخذ الله بناصيتهن إلى البر والتقوى وأن يحبب إليهن الإيمان والطاعة .

2- الاستمرار في دعوتهن بالحكمة وتتجنب الآن الحديث المباشر معهن عن الحجاب حتى لا يزداد الإصرار والعناد ، ولكن تكلم معهن فيما يزداد به الإيمان من : التذكير بنعم الله علينا ، " وأما بنعمة ربك فحدث " [الضحى: 11] ، وأن الحياة قصيرة ولابد من لقاء الله ، والدنيا مهما وجدنا فيها من لذة ونعيم لا تقارن بنعيم الآخرة ، وأن عذاب الله شديد لا طاقة لأحد بتحمله طرفة عين وهذا مثال واضح في دنيانا وهي النار التي نطهو عليها طعامنا لا نستطيع أن نلمسها فضلا عن المكوث فيها ... ونحو ذلك من كلام الإيمان الذي يرقق القلوب .

3- لا حرج من زيارتهم في بيتهن لأنهن داخل بيتهن مستورات لا يراهن أجنبي ، وكذلك لا تمنعهن من زيارتك في بيتك لأن المنع فيه قطيعة الرحم وإصرار العاصي على معصيته ونفوره من أهل الدين والطاعة ، ولكن أكرمهن بنية استمالة قلوبهن إلى الدين حينما يروا أخلاقك وسماحتك وحسن خلقك فإن المعاملة الطيبة تؤثر في قلوب الناس أعظم من ألف موعظة ، ولسان الحال أبلغ من لسان المقال ، ولنتذكر قول الله تعالى لنبييه موسى وهارون عليهما السلام حينما أرسلهما إلى أعتى عتاة الأرض وهو فرعون فأوصاهما بقوله : " فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى " [طه: 44] .

وكم من العصاة لانت قلوبهم وانصلحت أحوالهم وأصبحوا دعاة إلى الله وذلك بالصبر عليهم ، لأن الداعي كالطبيب الرحيم والعاصي كالمريض ، والمريض يحتاج من الطبيب إلى أن يرحم ويصبر عليه .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى نسائية رقم : 110 ، 134 ، 740 ، 1446 ، 4235 ، 4590 ، فتاوى قضايا معاصرة رقم : 3 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 1 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي