جديد الموقع
جاءتني رسالة من قريب أنهم بصدد ختم القرآن بتوزيع الأجزاء على أفراد العائلة بنية الأجر لفلان المتوفى ما حكم ذلك ؟ وإن لم يكن واردا عن رسول الله أو الصحابة أو التابعين فما هو البديل ؟ => فتاوى عامة بعض أفراد الأمن على بوابات المجمعات السكنية تأتي عليهم صلاة الجمعة وهم يسمعون الخطبة ولا يستطيعون الصلاة لأنهم على البوابات للحراسة فهل يصلي معنا أم كيف يصلي الجمعة ؟ => فتاوى عامة في قوله (يسبح له فيها بالغدو والآصال) هل المقصود أذكار الصباح والمساء وهل أفضلية ذلك في المسجد قبل الشروق وهل أذكار المساء بعد صلاة العصر أم يفضل الحضور إلى المسجد قبل المغرب لأدائها ؟ => فتاوى عامة هل تجوز العمرة عن حي لا يستطيع ماديا أو لظروف مرض أن يعتمر ؟ => فتاوى عامة هل يجوز أن يشرب المسلم البيرة الخالية من الكحول رغم إن نفس المصنع الذي يصنع البيرة التي بها كحول يصنع الخالية من الكحول ويؤكدون على علبة البيرة نسبة الكحول صفر فما حكم شربها ؟ => فتاوى عامة هل النبي صلى الله عليه وسلم أصيب بالسحر لفترة شهرين كان لا يدري أيأتي أهله أم لا ؟ => فتاوى عامة أقرضت أحد الأشخاص مبلغ وبدأ السداد على أقساط حسب مقدرته وتعسر نظرا لظروفه الصعبة وكونه من مستحقي الزكاة فقررت العفو عنه في سداد ما تبقى بنية أن يكون ضمن زكاة مالي فهل هذا صحيح ؟ => فتاوى عامة الأشهر الحرم وحرمة الزمن . ( خطبة مكتوبة )‎‎ => الخطب المكتوبة بقدوم شهر رجب ما صحة حديث "من يبارك الأحباب بهذا الشهر الفضيل يحرم على النار" د. خالد عبد العليم => اخبار الشيخ بقدوم شهر رجب ما صحة حديث "من يبارك الأحباب بهذا الشهر الفضيل يحرم على النار" د. خالد عبد العليم => منوعة

مقالات علمية للشيخ

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

بشرى للداعين الله

8323 الاربعاء PM 10:42
2009-12-23

بشرى لمن ستر مسلما

7252 الاربعاء PM 10:29
2009-12-23

الحلقة الأولى من أكاذيب القصاص

17990 الثلاثاء PM 01:52
2010-02-09

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

10270 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

9206 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

دعاء من خاف قوما أو عدوا

83634 الخميس PM 10:55
2010-11-04

دعاء السوق

4660 الخميس PM 10:52
2010-11-04

المزيد

البحث

البحث

بحوث فقهية

بحث حد شرب الخمر والمسكرات

8400 الاحد PM 07:17
2010-11-28

بحث آداب القضاء في الإسلام

7251 الجمعة PM 11:26
2011-02-18

الاجتهاد وشروط المجتهد

5352 الثلاثاء PM 07:05
2010-03-16

المزيد

مكتية البوربوينت

3- مسائل مهمة من فقه الدعوة

1559 الاثنين AM 12:54
2021-01-11

كيف نربي أبناءنا ؟

4490 الثلاثاء PM 10:26
2014-12-16

أركان عقد النكاح وحقوق الزوجين .

4741 الثلاثاء PM 10:24
2014-12-16

المزيد

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 775669
يتصفح الموقع حاليا : 265

عرض المادة

بشرى للمخلصين

 

2) للمخلصين .

                                                                             

  الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي رسوله الكريم المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأزواجه أمهات المؤمنين ، أرسله ربه بالهدي ودين الحق ليظهره علي الدين كله ، بشيرا ونذيرا ، وداعيا إلي الله بإذنه وسراجا منيرا .

 

*  الإخلاص أن أسأل نفسي قبل العمل : لمن أعمل ؟ لمن أصلي وأصوم ؟ لمن أحج وأعتمر ؟ لمن أتصدق وأنفق ؟ هل هو للناس ليقال عني صالح محسن عالم جواد ؟ أم هو لله وحده دون أحد معه ؟

  هذه البداية هي سر قبول العمل وإن كان صغيرا ، فكم من عمل صغير كبرته النية ، وكم من عمل كبير صغرته النية ؟ " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امريء ما نوى " وهذا الحديث نصف العلم وأول ما بدأ به الإمام البخاري صحيحه وهذا من فقهه وعلمه لأن الإخلاص هو الباب لقبول كل الأعمال ، " فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا " .  

 

* أين يوجد الإخلاص ؟ وكيف نعرفه ؟ وهل يمكن أن يفتي أحد في إخلاص أحد ؟ الإخلاص سر من أسرار القلوب لا يطلع عليه إلا علام الغيوب " يوم تبلي السرائر . فما له من قوة ولا ناصر " ، حتي الملائكة لا يدرون عن الإخلاص شيئا وإنما هم كتبة أمناء علي أعمال العباد لا يبدلون ولا يغيرون ولا يعلمون ما الذي أريد به وجه الله وما الذي أريد به مدح الناس وثناؤهم .

  وهو محله القلب ، فالقلوب هي محل نظر الله ،قال  : " إن الله لا ينظر إلي صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم " ، فالله تعالي لا تخدعه الظواهر ، وإنما نظره إلي القلوب والسرائر ، وكل عمل صالح له : صورة وحقيقة :

·       صورة ظاهرة يراها الناس بعيونهم .

·       وحقيقة العمل في قلوبنا لا يطلع عليها إلا الله : ما هي الدوافع والبواعث علي العمل .

 كان سلمان  مع أبي الدرداء  بالشام وهما في سوق دمشق ، فقال سلمان لنبطية من أنباط الشام : يا أمة الله ألا يوجد هنا مكان طاهر لنصلي ؟ فقالت له : يا بني طهر قلبك وصل حيث شئت !! فعجب لها سلمان وقال لأبي الدرداء : خذها حكمة من فم كافرة .

  ما معني أن الثياب نظيفة والأرض طاهرة بينما القلب نجس ؟؟!! فمن تجمل لغير الله فضحه ، ذلك أن المخلص يعمل ليصل ، بينما المرائي يعمل ليظهر ، وشتان بين من يريد الوصول ومن يريد الظهور .

 

* هل للإخلاص علامات أستطيع أن أقيس بها عملي وأقيم بها نفسي ؟ وليس لأقيس بها الآخرين أو أقيم بها إخلاصهم ؟؟ نعم هناك علامات ومعايير ، ولكن هذه المعايير لي لا لغيري . ذكر العلماء أن للمخلص ثلاث علامات يعرف بها :

1- لا يتأثر بالذم ولا بالمدح .

2- لا يتأثر بوجود الناس ولا بغيابهم ، فلا ينشط عند رؤيتهم له ، ولا تفتر همته ويتكاسل عند غيابهم عنه .

3- يجتهد في إخفاء العمل .

  فالمخلص يحب أن تستر عليه حسناته كما يحب أن يستر علي الإنسان سيئاته . أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة  قال: أتى رجل لرسول الله  فقال: يا رسول الله أصابني الجهد، فأرسل إلى نسائه فلم يجد عندهن شيئا فقال: "ألا رجل يضيف هذا الليلة رحمه الله تعالى" فقال رجل من الأنصار، وفي رواية فقال أبو طلحة الأنصاري  : أنا يا رسول الله، فذهب به إلى أهله فقال لامرأته: أكرمي ضيف رسول الله  لا تدخرين شيئا. قالت: والله ما عندي إلا قوت الصبية. قال: فإذا أراد الصبية العشاء فنوميهم، وتعالي، فأطفئي السراج ونطوي بطوننا الليلة لضيف رسول الله  ففعلت ثم غدا الضيف على النبي  ، فقال : " لقد عجب الله من فلان وفلانة وأنزل الله فيهما {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة} ".

   في ظلمة الليل لم يراه أحد ولم يطلع جيرانه علي ما كان منه حتي لا علم لرسول الله  بما كان في بيت الرجل تحت جنح الظلام ، ولكن الله يسمع ويري ولا تخفي عليه خافية ، والسر أمامه علانية ، وكل مستور خفي عن أعين الناس لا يخفي علي من يعلم السر وأخفي . ولولا أن الوحي أخبرنا بما صنعه هذا الصحابي مع ضيفه لما علم أحد إلي يوم القيامة ما الذي كان تلك الليلة .

  هذه هي حلاوة الإخلاص التي لا توازيها مرارة الرياء .

 

* من استغني بالله أغناه الله عمن سواه ، ومن لم يستغن بالله أفقره الله وأحوجه إلي كل أحد سواه ، والله يغار علي قلب عبده المؤمن ، فلا يريد فيه محبة لسواه ، لهذا فالله أغني الأغنياء عن الشرك ، والغني لا يقبل الشركة ، وعلي المؤمن أن يغربل جميع أعماله قبل عرضها أمام الله يوم القيامة فالناقد بصير .

  كم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش .

 وكم من قائم ليس له من قيامه إلا طول السهر .

 

* صلاح أحوالنا يبدأ من صلاح أعمالنا وصلاح أعمالنا يبدأ من صلاح نوايانا وقلوبنا وهذه الكلمات الثلاث كان يتواصي بها سلف الأمة الصالح : من أصلح سريرته أصلح الله علانيته ، ومن أصلح آخرته أصلح الله دنياه ، ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس . هذه هي البدايات التي تفضي إلي خير نهايات .

* جواز المرور لأي عمل صالح ليحظي بالقبول أمران : الإخلاص واتباع السنة ، فنظر الله إلي نوعية الأعمال وليس إلي كمية الأعمال ، " الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا " وليس أكثر عملا .

 سئل الفضيل بن عياض عن العمل الصالح ما هو ؟ قال : أخلصه وأصوبه ، وأخلصه ما ابتغي به وجه الله ، وأصوبه ما كان علي السنة .

 

* نريد خطوات نربي بها الإخلاص في قلوبنا ما هي ؟ هذه الثلاث :

1- قبل العمل : تصحيح النية لله وأحدث بذلك نفسي .

2- أثناء العمل : قد تنحرف النية ويفسدها الشيطان بالوسوسة فأراقب قلبي .

3- بعد العمل : الاستغفار . لهذا شرع لنا الاستغفار بعد الطاعات لجبر ما كان فيها من تقصير وسهو وغفلة .

 

* سر القلوب علي الوجوه يلوح ، وما أسر عبد سريرة إلا أظهرها الله علي صفحات وجهه وفلتات لسانه . والمخلص تتحرك ألسنة الناس بحبه والثناء عليه لأن الله يحبه وجاء في الحديث : " إذا أحب الله عبدا نادي يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل وينادي في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ويكتب له القبول في الأرض " .         

  • الثلاثاء PM 11:48
    2009-12-22
  • 3506
Powered by: GateGold