جديد الموقع
تخاصمت مع أخي الأصغر مني ورد عليَّ بنحو مما أصبت منه وكنت أنا البادئة والمخطئة وقد تبت إلى الله وندمت على ذلك واستحللته مني مرتين ولا يسامح فهل عليَّ شيء ؟ وما الحل ؟ => فتاوى عامة ما هو دليل الشافعية في قضاء الصلاة لصاحب الجبيرة إذا كانت في أعضاء التيمم ؟ => فتاوى عامة نجتمع بشكل يومي نقرأ من رياض الصالحين أو الترغيب والترهيب ثم ندعو الله بعد القراءة فما رأي حضرتك في هذا الدعاء اليومي بعد انتهاء المجلس وهل فيه شئ مخالف للسنة ؟ => فتاوى عامة بعد أن أنتهي من صلاتي وأسلم أتذكر أني نسيت ركعة فأقف وأصلي الركعة فهل هذا يجوز ؟ => فتاوى عامة قلت مرة وأنا مع إخوتي والله لأذبح لهم خروف لأنهم يمرون بظروف شديدة وبالفعل ربنا قدرني وذبحت الخروف فهل يجوز أن آكل منه وأطعم أهل بيتي منه أم أوزعه كله لله ؟ => فتاوى عامة أسمع درس عن العفو فعاهدت الله أني قد عفوت عن كل من ظلمني أحياناً الشيطان يذكرني ببعض المواقف فأدعو على من ظلمني وأشعر بضيق ثم أتذكر عهدي مع الله فأستغفر لي ولهم هل أنا من المنافقين ؟ => فتاوى عامة أمي تُقيم معي واصطفاني الله لخدمتها هل لو نظفتها بعد دخولها لقضاء الحاجة ينتقض وضوئي؟ وعندها نسبة كبيرة من الزهايمر وعندما تصلي لا تتذكر عدد الركعات فهل تسقط عنها الصلاة ؟ => فتاوى عامة 113 - لعن رسول الله الراشي والمرتشي والرائش بينهما والترهيب من الظلم ودعوة المظلوم مستجابة والله يمهل الظالم حتى إذا أخذه لم يفلته - شرح الترغيب والترهيب . => سلسلة دروس كتاب الترغيب والترهيب ما حكم رد القرض بعملة أخرى غير العملة التي أخذت بها القرض ؟ الدكتور خالد عبد العليم متولي => اخبار الشيخ ما حكم رد القرض بعملة أخرى غير العملة التي أخذت بها القرض ؟ الدكتور خالد عبد العليم متولي => منوعة

مقالات علمية للشيخ

كيف نتوب من الإثم والذنب ؟

10573 الجمعة AM 12:07
2011-02-11

أوروبا والحجاب

9611 الاثنين PM 06:08
2011-01-17

كيف نتدبر القرآن

14935 الثلاثاء PM 07:04
2012-10-16

المزيد

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

بشرى للعلماء

3171 الاربعاء PM 09:41
2009-12-23

بشرى للمنفقين

3954 الثلاثاء PM 11:58
2009-12-22

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

9889 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

8882 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

البحث

البحث

مكتية البوربوينت

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 754653
يتصفح الموقع حاليا : 378

عرض المادة

إنني بالغربة وما عندي أحد قريب مني من محارمي وأتمنى أسافر لمكة أعمل عمرة لكني خائفة يكون ذهابي من دون محرم فيه إثم فهل يجوز أن أذهب للعمرة من دون محرم ؟

فتاوى نسائية رقم : 4866

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا معلمة لغة عربية لطلاب خارج مصر وهذا سؤال لولية أمر أرجو الإفادة جزاكم الله خيرا : (عندي استفسار بس مو عارفة لاقي الجواب يلي بيناسب وضعي ، إنتي بتعرفي إني بالغربة وماعندي حدا قريب مني من محارمي وكتير متمنية سافر لمكة أعمل عمرة بس خايفي يكون ذهابي من دون محرم فيه إثم ممكن تسألي لي حدا بتوثقي برأيه الشرعي هل يجوز أن أذهب للعمرة من دون محرم) ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 4 / 12 / 2021

رقم الفتوى : 4866

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

  المرأة التي تريد الحج أو العمرة فلابد لها من محرم ، فإن لم تجد فقد سقط عنها الحج والعمرة لأن من شروط الحج - والعمرة في حكمه – الاستطاعة ، فإذا لم تجد محرما يخرج معها فقد فقدت شرط الاستطاعة فلا يلزمها الحج والعمرة .

  وجمهور الفقهاء على عدم جواز سفر المرأة بغير محرم وذلك لما روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لا تُسَافِرَنَّ امْرَأَةٌ إِلا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ ، فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا وَخَرَجَتِ امْرَأَتِي حَاجَّةً ، قَالَ : اذْهَبْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ " .

  ومما يدلّ على وجوب المحرم أنّ النبي صلى الله عليه وسلم أمر هذا الرّجل بترك الجهاد مع أنّه قد كُتب اسمه في إحدى الغزوات ، وأنّ سفر المرأة في طاعة وقُربة وهو الحجّ وليس في سياحة أو سفر لغرض مباح كالتجارة أو التعلم أو العلاج أو غير ذلك ، ومع ذلك أمره أن ينصرف ليحجّ مع امرأته .

 

 وأجاز الشافعية والمالكية سفر المرأة مع نسوة ثقات في سفر حج الفريضة فقط . وكثير من الفقهاء أيضا على جواز سفر المرأة بغير محرم في حالات الضرورة مثل موت المحرم في الغربة وانقطاع المرأة عن رفقة السفر ونحو ذلك من الأعذار الضرورية .

  فإذا كانت هناك ضرورة لسفر المرأة ولم يتيسر لها محرم فلا حرج ، وإن لم تكن هناك ضرورة فالراجح من أقوال الفقهاء هو المنع

 

   قال الإمام مالك رحمه الله في "الموطأ" ( 1/ 425 ) :

[ الصَرُورَة – وهي المرأة التي لم تحج - من النساء التي لم تحج قط أنها إن لم يكن لها ذو محرم يخرج معها أو كان لها فلم يستطع أن يخرج معها أنها لا تترك فريضة الله عليها في الحج ، لتخرج في جماعة النساء ] اهـ.

  وقال الإمام الشافعي رحمه الله في "الأم" ( 2/117) :

[ وإن كان فيما يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على أنّ السبيل الزاد والراحلة وكانت المرأة تجدهما وكانت مع ثقة من النساء في طريق مأهولة آمنة فهي ممن عليه الحج عندي – والله أعلم – وإن لم يكن معها ذو محرم لأنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يستثن فيما يوجب الحج إلا الزاد والراحلة ، وإن لم تكن معها حرة مسلمة ثقة من النساء فصاعداً لم تخرج مع رجال لا امرأة معهم ولا محرم لها منهم . وقد بلغنا عن عائشة وابن عمر وابن الزبير مثل قولنا في أن تسافر المرأة للحج وإن لم يكن معها محرم قال الأثرم : سمعت أحمد يُسأل : هل يكون الرجل محرماً لأمّ امرأته ، يخرجها إلى الحج ؟ فقال : أما في حجة الفريضة فأرجوا ، لأنها تخرج إليها مع النساء ومع كلّ من أمنته وأما في غيرها فلا .] اهـ.  .

  وأما حج النافلة والسفر المباح فقال النووي في المجموع (8/ 341) : [ قال الماوردي : ومن أصحابنا – أي الشافعية – من جوّز خروجها مع نساء ثقات كسفرها للحج الواجب ، قال : وهذا خلاف نص الشافعي . وقال بعض أصحابنا ، يجوز بغير نساء ولا امرأة إذا كان الطريق آمناً ، وبهذا قال الحسن البصري وداود ] اهـ. . وقال مالك : لا يجوز بامرأة ثقة ، وإنما يجوز بمحرم ، أو نسوة ثقات .

 

  والغالبية العظمى من الذين أجازوا للمرأة السفر بلا محرم إنما قصروا ذلك على سفر الحج الواجب، والعمرة الواجبة عند من أوجب العمرة، ولم يجيزوا لها السفر مطلقا بلا محرم كما هو حادث اليوم وعمت به البلوى وانتشرت بسببه المخازي والمصائب التي لا ينكرها إلا مكابر، وشذ بعضهم فأجاز للمرأة السفر بلا محرم في كل الأسفار، قال الحافظ في " فتح الباري" (4 / 76) :

[ قال البغوي : لم يختلفوا في أنه ليس للمرأة السفر في غير الفرض إلا مع زوج أو محرم، إلا كافرة أسلمت في دار الحرب، أو أسيرة تخلصت، وزاد غيره: أو امرأة انقطعت من الرفقة فوجدها رجل مأمون، فإنه يجوز له أن يصحبها حتى يبلغها الرفقة... وقد روى الدارقطني وصححه أبو عوانة حديث الباب من طريق ابن جريج عن عمرو بن دينار بلفظ لا تحجن امرأة إلا ومعها ذو محرم، فنص في نفس الحديث على منع الحج، فكيف يخص من بقية الأسفار، والمشهور عند الشافعية اشتراط الزوج أو المحرم أو النسوة الثقات في سفر حج الفريضة ، وفي قول : تكفي امرأة واحدة ثقة ، وفي قول نقله الكرابيسي وصححه في المهذب: تسافر وحدها إذا كان الطريق آمنا ، وهذا كله في الواجب من حج أو عمرة ، وأغرب القفال فطرده في الأسفار كلها واستحسنه الروياني ، قال : إلا أنه خلاف النص. ] اهـ.

 

  فإذا كانت هذه المرأة لم يسبق لها أداء العمرة فقد أصبحت العمرة في حقها واجبة عند من أوجبها من الفقهاء ، وبناءا عليه فلا حرج من سفرها بغير محرم إذا أمنت الفتنة وكانت في صحبة مأمونة أو نسوة ثقات لأداء عمرة الإسلام ، وذهب إلى الجواز مالك والشافعي وأحمد في رواية أخرى وهو اختيار ابن تيمية رحمه الله ، واستدلّوا لمذهبهم بما روي البخاري عن عدي بن حاتم رضي الله عنه أنّ النّبي صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ قال له : " يَا عَدِيُّ؛ هَلْ رَأَيْتَ الْحِيرَةَ؟ " ، قُلْتُ: لَمْ أَرَهَا وَقَدْ أُنْبِئْتُ عَنْهَا، قَالَ: " فَإِنْ طَالَتْ بِكَ حَيَاةٌ لَتَرَيَنَّ الظَّعِينَةَ - أي المسافرة - تَرْتَحِلُ مِنْ الْحِيرَةِ حَتَّى تَطُوفَ بِالْكَعْبَةِ لَا تَخَافُ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ " . 

 

  وقد اشترط العلماء في المحرم خمسة شروط وهي : أن يكون ذكرا – مسلما – بالغا - عاقلا – وأن يحرم عليها تحريما مؤبدا كالأب والأخ والعم والخال وأبي الزوج وزوج الأم والأخ من الرضاع ونحوهم ( بخلاف المُحرَم المؤقت كزوج الأخت وزوج العمة وزوج الخالة ) .

 والأصل في وجود المحرم هو صيانة المرأة عن التعرض للسوء والأذى وهي في غربة عن أهلها ووطنها وليس انتقاصا من أهليتها كما يدعي البعض .

 

  لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى نسائية رقم : 133 ، 143 ، 686 ، 696 ، ، 713 ، 745 ، 763 ، 769 ، 1951 ، 1404 ، 4112 ، 4231 ، 4523 ] .

 

   والله تعالى أعلم .

 

  • الجمعة AM 12:54
    2022-08-05
  • 55
Powered by: GateGold