جديد الموقع
اشترى والدي لي ذهبا وأنا صغيرة ولم تكن ولدت لي أخت أصغر مني وعندما ولدت أختي لم يشتروا لها شيء فهل عليهما إثم أنهما لم يعدلا ؟ => فتاوى عامة هل يجوز للإمام أن يصلي 8 ركعات بتشهد واحد لأن الإمام فعل ذلك في المنوفية ؟ => فتاوى عامة الآية (اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم) قال لي أبي إن هذا الموضع لا يقصد به مصر وإنما يقصد به بلدا ما لأن مصر علم أعجمي لا ينون فهل هذا الكلام صحيح ؟ => فتاوى عامة لماذا قال الله تعالى (قل هو الله أحد) نكرة وعند الصمد جعلها معرفة وسؤال آخر الطبيعي أن الإنسان يولد ثم يلد لماذا قال الله تعالى (لم يلد ولم يولد) ؟ => فتاوى عامة بأي تاريخ تحديدا يبدأ القنوت عند الشافعية في رمضان ؟ => فتاوى عامة هل يجوز للزوجة أن تدفع زكاة الفطر لها ولأولادها ولزوجها من مالها الخاص لو زوجها يمتنع عن ذلك ؟ => فتاوى عامة هل يجوز إخراج جزء من زكاة المال لأسرة معدمة من أجل تجهيز جنازة ميتهم بمعنى رسوم السيارة ومستلزمات الكفن واستخراج شهاد الوفاة وما إلى ذلك ؟ => فتاوى عامة 130- فضل زيارة الصالحين وإكرام الضيف وحقه يوم وليلة والضيافة ثلاثة أيام والترهيب أن يحقر المضيف أن يقدم ما عنده ومن الضيف أن يحقر ما يقدم له - شرح الترغيب والترهيب . => سلسلة دروس كتاب الترغيب والترهيب من هم أحب خلق الله إلى الله - مدينة جيوتبوري السويد ٤-٩-٢٠١٤ - الدكتور خالد عبد العليم متولي => اخبار الشيخ من هم أحب خلق الله إلى الله - مدينة جيوتبوري السويد ٤-٩-٢٠١٤ - الدكتور خالد عبد العليم متولي => منوعة

مقالات علمية للشيخ

النصيحة .

9990 الاحد PM 08:24
2011-03-20

محاسبة النفس

12204 الخميس PM 09:53
2011-04-07

المزيد

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

بشرى للداعين الله

8227 الاربعاء PM 10:42
2009-12-23

الحلقة الثانية من أكاذيب القصاص

7513 الثلاثاء PM 01:58
2010-02-09

بشرى للمنفقين

4069 الثلاثاء PM 11:58
2009-12-22

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

10135 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

9093 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

دعاء الخروج من المنزل

12791 الخميس PM 10:35
2010-11-04

دعاء الضيافة

10309 الخميس PM 10:53
2010-11-04

الدعاء عند التطير والتشاؤم

14973 الخميس PM 11:10
2010-11-04

المزيد

البحث

البحث

بحوث فقهية

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 768679
يتصفح الموقع حاليا : 300

عرض المادة

لو أنا عارف إن في أحد في أمواله مال حرام وهذا الشخص مصمم يعزمني على طعام في منزله هل عليَّ إثم إذا قبلت طعامه ؟

فتاوى عامة رقم : 9657

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندى سؤال لو أنا عارف إن في أحد في أمواله مال حرام وهذا الشخص مصمم يعزمني على طعام في منزله هل عليَّ إثم إذا قبلت طعامه ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 12 / 4 / 2022

رقم الفتوى : 9657

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

  العلماء لهم في هذه المسألة تفصيل :

1- إذا كان مال الشخص مختلط فيه مال حرام ومال حلال فلا حرج من أكل طعامه مع الكراهة خاصة إذا غلب المال الحلال .

2- إذا كان له مال مختلط ولكن غلب عليه الحرام أو كانت فيه شبهة فالورع تركه وعدم الأكل منه ، والشبهة كأن شاع عنه أنه يتعامل بالربا وماله أكثره حرام ، فالورع هو ترك الأكل عنده تركا للشبهات وصيانة للنفس عن الوقوع في الحرام . روى أحمد والترمذي وابن حبان عن الحسن بن علي رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك، فإن الصدق طمأنينة، وإن الكذب ريبة " . وروى البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الحلال بين، والحرام بين، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يواقعه . ألا وإن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه " .

  وإذا لم يكن هناك شك ولا ريبة فالأصل هو عدم السؤال استنادا إلى البراءة الأصلية بأن بيوت المسلمين يجوز الأكل فيها دون سؤال .

 

3- إذا كان ماله كله حرام فقد اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين :

الأول : هو منع الأكل من طعامه .

الثاني : هو جواز الأكل من طعامه لأن الإثم يقع عليه حيث اكتسب المال بطريق حرام ، وأما الضيف فإنه يأكل الطعام بطريق حلال وهو الضيافة .  

  وسئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله   :
أبي - غفر الله له - يعمل في بنك ربوي ، فما حكم أخذنا من ماله وأكلنا وشربنا من ماله ؟ غير أن لنا دخلاً آخر وهو من طريق أختي الكبيرة فهي تعمل ، فهل نترك نفقة أبي ونأخذ نفقتنا من أختي الكبيرة مع أننا عائلة كبيرة ، أم أنه ليس على أختي النفقة علينا فنأخذ النفقة من أبي ؟ فأجاب : " أقول : خذوا النفقة من أبيكم ، لكم الهناء ، وعليه العناء ؛ لأنكم تأخذون المال من أبيكم بحق ؛ إذ هو عنده مال وليس عندكم مال ، فأنتم تأخذونه بحق ، وإن كان عناؤه وغرمه وإثمه على أبيكم ، فلا يهمكم ، فها هو النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قبَل الهدية من اليهود ، وأكل طعام اليهود ، واشترى من اليهود ، مع أن اليهود معروفون بالربا ، وأكل السحت ، لكن الرسول عليه الصلاة والسلام يأكل بطريق مباح ، فإذا ملك بطريق مباح : فلا بأس ، انظر مثلاً " بريرة " مولاة عائشة رضي الله عنهما ، تُصدق بلحم عليها ، فدخل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يوماً إلى بيته ووجد البُرمة – القِدر - على النار ، فدعا بطعام ، ولم يؤتَ بلحم ، أتي بطعام ولكن ما فيه لحم ، فقال : ( ألم أر البرمة على النار ؟ ) قالوا : بلى يا رسول الله ، ولكنه لحم تُصدق به على " بريرة " - والرسول عليه الصلاة والسلام لا يأكل الصدقة - ، فقال : ( هو لها صدقة ولنا هدية ) فأكله الرسول عليه الصلاة والسلام مع أنه يحرم عليه هو أن يأكل الصدقة ؛ لأنه لم يقبضه على أنه صدقة بل قبضه على أنه هدية .  
فهؤلاء الإخوة نقول : كلوا من مال أبيكم هنيئاً مريئاً ، وهو على أبيكم إثم ووبال ، إلا أن يهديه الله عز وجل ويتوب ، فمن تاب : تاب الله عليه" اهـ. " اللقاء الشهري " ( 45 / السؤال رقم 16 )  .  

* خلاصة القول : من الورع ترك من في ماله حرام أو شبهة ، وإذا كانت هناك ضرورة أو مصلحة راجحة فلا حرج من الأكل منه ولكن دون التلذذ والشبع بل جبرا للخاطر وتطييبا للنفس .

 

  لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى معاملات مالية رقم : 515 ، 576 ، 1556 ، 6270 ، فتاوى عامة رقم : 313 ، 1399 ، 3776 ] .

 

والله تعالى أعلم .

 

  • الثلاثاء PM 11:59
    2022-11-22
  • 39
Powered by: GateGold