جديد الموقع
اشترى والدي لي ذهبا وأنا صغيرة ولم تكن ولدت لي أخت أصغر مني وعندما ولدت أختي لم يشتروا لها شيء فهل عليهما إثم أنهما لم يعدلا ؟ => فتاوى عامة هل يجوز للإمام أن يصلي 8 ركعات بتشهد واحد لأن الإمام فعل ذلك في المنوفية ؟ => فتاوى عامة الآية (اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم) قال لي أبي إن هذا الموضع لا يقصد به مصر وإنما يقصد به بلدا ما لأن مصر علم أعجمي لا ينون فهل هذا الكلام صحيح ؟ => فتاوى عامة لماذا قال الله تعالى (قل هو الله أحد) نكرة وعند الصمد جعلها معرفة وسؤال آخر الطبيعي أن الإنسان يولد ثم يلد لماذا قال الله تعالى (لم يلد ولم يولد) ؟ => فتاوى عامة بأي تاريخ تحديدا يبدأ القنوت عند الشافعية في رمضان ؟ => فتاوى عامة هل يجوز للزوجة أن تدفع زكاة الفطر لها ولأولادها ولزوجها من مالها الخاص لو زوجها يمتنع عن ذلك ؟ => فتاوى عامة هل يجوز إخراج جزء من زكاة المال لأسرة معدمة من أجل تجهيز جنازة ميتهم بمعنى رسوم السيارة ومستلزمات الكفن واستخراج شهاد الوفاة وما إلى ذلك ؟ => فتاوى عامة 130- فضل زيارة الصالحين وإكرام الضيف وحقه يوم وليلة والضيافة ثلاثة أيام والترهيب أن يحقر المضيف أن يقدم ما عنده ومن الضيف أن يحقر ما يقدم له - شرح الترغيب والترهيب . => سلسلة دروس كتاب الترغيب والترهيب من هم أحب خلق الله إلى الله - مدينة جيوتبوري السويد ٤-٩-٢٠١٤ - الدكتور خالد عبد العليم متولي => اخبار الشيخ من هم أحب خلق الله إلى الله - مدينة جيوتبوري السويد ٤-٩-٢٠١٤ - الدكتور خالد عبد العليم متولي => منوعة

مقالات علمية للشيخ

جاء الحق وزهق الباطل

12652 الثلاثاء PM 01:03
2011-02-22

[ عبادة التفكر ]

13648 الجمعة AM 12:05
2011-02-11

سنن وآداب المزاح والفرح

12303 الاثنين PM 10:22
2011-07-04

المزيد

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

الحلقة الأولى من أكاذيب القصاص

17857 الثلاثاء PM 01:52
2010-02-09

بشرى للمعتكفين

4113 الاربعاء PM 10:22
2009-12-23

بشرى للمعتمرين في رمضان

4408 الاربعاء PM 10:20
2009-12-23

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

10135 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

9093 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

البحث

البحث

بحوث فقهية

مكتية البوربوينت

أحكام القرض

4423 الثلاثاء PM 09:46
2014-10-14

المزيد

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 768681
يتصفح الموقع حاليا : 285

عرض المادة

شخص صدم سيارتي فانشغلنا بنقل السيارة وكان قبل المغرب وكنت في سيارة أحد أقاربي وأدركت المغرب قبل العشاء بخمس دقائق فصليت وأنا جالس والسيارة متحركة فهل صلاتي صحيحة أم أعيدها ؟

فتاوى عامة رقم : 9658

السؤال : السلام عليكم يا دكتور. شخص صدم سيارتي وكان الحادث كبير ولكن الله لطف والحمد لله فانشغلنا بنقل السيارة وكان قبل الإفطار وصلاة المغرب وكنت في سيارة أحد أقاربي وأدركت المغرب قبل العشاء بخمس دقائق وأنا في السيارة فصليت وأنا جالس والسيارة متحركة دون الالتزام باتجاه القبلة فهل صلاتي صحيحة أم أعيد الصلاة ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 12 / 4 / 2022

رقم الفتوى : 9658

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

  اشترط جمهور الفقهاء لصلاة الفريضة أن تكون على الأرض مع استقبال القبلة والطهارة وسائر شروط الصلاة ، ودليل ذلك حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي على راحلته حيث توجهت فإذا أراد الفريضة نزل فاستقبل القبلة " أخرجه البخاري في كتاب الصلاة ، ومسلم في كتاب المساجد .

  وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في السفر على راحلته حيث توجهت به يومئ إيماءً صلاة الليل إلا الفرائض ، ويوتر على راحلته " أخرجه البخاري في كتاب الصلاة ، ومسلم في كتاب صلاة المسافرين.

 

  روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبح على الراحلة قِبَلَ أي وجه توجه، ويوتر عليها، غير أنه لا يُصلي عليها المكتوبة  

معنى يسبح : أي يتنفل .

قال النووي في شرح مسلم (5/ 179) : 

[ وفيه دليل على أن المكتوبة لا تجوز إلى غير القبلة ، ولا على الدابة وهذا مجمع عليه ؛ إلا في شدة الخوف.] ا.هـ

 

 وأما الفريضة فلا بد أن ينزل ويستقبل القبلة إلا من عذر، قال ابن بطال رحمه الله في "فتح الباري" : [ أجمع العلماء على اشتراط ذلك، وأنه لا يجوز لأحد أن يصلي الفريضة على الدابة من غير عذر، حاشا ما ذكر في صلاة شدة الخوف. ] اهـ.

 

  وجمهور الفقهاء أجازوا الصلاة على الدابة وهي واقفة أو متحركة في حال العذر والضرورة ، إلا الشافعية فإنهم استحبوا مع أداء الصلاة الإعادة عند الوصول إلى البر ولكن الراجح هو عدم الإعادة .    
  فصلاة الفريضة لا تجوز على الراحلة في الأصل ، لكن قد يعرض لها من الأحوال ما يجعلها جائزة مثل شدة الخوف أو فوات وقت الفريضة وعدم إمكان جمعها جمع تقديم أو جمع تأخير . 

 

  وقال الشرنبلالي الحنفي رحمه الله في "مراقي الفلاح" (1/ 155) عند كلامه عن الصلاة في السفينة :

[ صلاة الفرض فيها وهي جارية قاعدًا بلا عذر صحيحة عند أبي حنيفة بالركوع والسجود، وقالا: لا تصح إلا من عذر، وهو الأظهر. والعذر: كدوران الرأس وعدم القدرة على الخروج. ] اهـ. 

 

  وقال الشيخ عليش المالكي رحمه الله في "منح الجليل" (1/ 235) :

[ وإذا ابتدأ الصلاة في السفينة لجهة الكعبة فدارت السفينة إلى غير جهتها (فيدور) المصلي (معها) أي القبلة أو السفينة، أي: يدور للقبلة مع دوران السفينة لغيرها (إن أمكن) دورانُه، وإلا فيصلي حيثما توجهت به، ولا فرق في هذا بين الفرض والنفل. ] اهـ.    


  وقال النووي رحمه الله في "المجموع" ( 4/ 234) :

[ ولو حضرت الصلاة المكتوبة وهم سائرون ، وخاف لو نزل ليصليها على الأرض إلى القبلة انقطاعاً عن رفقته أو خاف على نفسه أو ماله لم يجز ترك الصلاة وإخراجها عن وقتها، بل يصليها على الدابة لحرمة الوقت، وتجب الإعادة لأنه عذر نادر.] ا.هـ 

 

  وقال النووي أيضا رحمه الله في "المجموع" (3 / 222) :

[ فإن صلى كذلك في سرير يحمله رجال .. ففي صحة فريضته وجهان، الأصح : الصحة كالسفينة ، وبه قطع القاضي أبو الطيب فقال في باب موقف الإمام والمأموم ، قال أصحابنا : لو كان يصلي على سرير فحمله رجال وساروا به صحت صلاته. ] اهـ.        
 

  وقال الرملي رحمه الله في "نهاية المحتاج" (1 / 434) :

[ (ولو صلى) شخص (فرضًا) عينيًا أو غيره (على دابة واستقبل) القبلة (وأتم ركوعه وسجوده) وبقية أركانه بأن كان فـي نحـو هودج (وهي واقفة) وإن لم تكن معقولة أو كان على سرير يمشي به رجال أو في زورق أو أرجوحة معلقة بحبال (جاز) لاستقرار ذلك في نفسه.] اهـ.       

 

  وقال البهوتي رحمه الله في "شرح منتهى الإرادات" (1 / 290 - 291) :

[ (ومن أتى بكل فرض وشرط) لمكتوبة, أو نافلة (وصلى عليها) أي : الراحلة (أو) صلى (بسفينة ونحوها) كالمحفة (سائرة, أو واقفة, ولو بلا عذر) من مرض , أو نحو مطر, أو مع إمكان خروج من نحو سفينة (صحت) صلاته لاستيفائها ما يعتبر لها. ] اهـ. 

 

  بناءا على ذلك : فإن لك رخصة الجمع بين المغرب والعشاء جمع تأخير إذا خفت فوات وقت المغرب ، ولا حرج عليك أيضا أن تصلي في السيارة على أي هيئة إذا لم تنو نية الجمع وخفت من فوات الوقت وضياع الصلاة ، لأن أداء الصلاة في وقتها على أي حال هو الأولى من صلاتها قضاءا بعد فوات الوقت ، وأنت معذور لعدم التمكن من الوقوف في الطريق والنزول من السيارة للصلاة على الأرض وعدم وجود مكان تصلي فيه .

 

  قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (ج1/ 635) :

[ (ومن كان في ماء وطين أومأ إيماء) . وجملة ذلك أنه إذا كان في الطين والمطر ولم يمكنه السجود على الأرض إلاَّ بالتلوث بالطين والبلل بالماء ، فَلَه الصلاة على دابته يومئ بالركوع والسجود ، وإن كان راجلا أومأ بالسجود أيضا ولم يلزمه السجود على الأرض . قال الترمذي : رُوي عن أنس بن مالك أنه صلى على دابته في ماء وطين . والعمل على هذا عند أهل العلم ، وبه يقول أحمد وإسحاق ، وفعله جَابر بن زيد ، وأمَر به طاوس وعمارة بن غزية.] اهـ.

  وقال ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى" (ج24 / 7) :

[ ويجوز للمريض إذا شق عليه القيام أن يُصَلِّي قاعدا ، فإن لم يستطع صَلَّى على جَنبه ، وكذلك إذا كان رجل لا يمكنه الـنُّزُول إلى الأرض صَلَّى على راحلته ، والخائف مِن عَدُوِّه إذا نَزَل ، يُصَلِّي على راحلته ، والله أعلم. ] اهـ.

  وقال ابن مفلِح رحمه الله في "المبدع شرع المقنع" (ج2/ 112) :

[ وتجوز صلاة الفرض على الراحلة - واقفة وسائرة ، وعليه الاستقبال وما يقدر عليه - خشية التأذي بالوَحْل. وقال : فإن قدر على الـنُّزُول من غير مضرة لَزِمه ذلك القيام والركوع كغير حالة المطر، ويومئ بالسجود لِمَا فيه من الضرر. ] اهـ.

 

* الخلاصة : بناء على ما سبق فإن أمامك أحد الحلول التالية :

1- أن تنوي نية الجمع جمع تأخير للمغرب مع العشاء .

2- أن تصلي في السيارة على أي هيئة لأنك معذور .

3- أن توقف السيارة على جانب الطريق إن استطعت وتنزل وتصلي على الأرض .

 

  لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 205 ، 331 ، 381 ، 419 ، 845 ، 2196 ، 2313 ، 3697 ، 3741 ، 3789 ، 3809 ، 3813 ، 9032 ، فتاوى نسائية رقم : 4224 ، 4688 ] .

 

والله تعالى أعلم .

 

  • الاربعاء AM 12:01
    2022-11-23
  • 55
Powered by: GateGold