جديد الموقع
جاءتني رسالة من قريب أنهم بصدد ختم القرآن بتوزيع الأجزاء على أفراد العائلة بنية الأجر لفلان المتوفى ما حكم ذلك ؟ وإن لم يكن واردا عن رسول الله أو الصحابة أو التابعين فما هو البديل ؟ => فتاوى عامة بعض أفراد الأمن على بوابات المجمعات السكنية تأتي عليهم صلاة الجمعة وهم يسمعون الخطبة ولا يستطيعون الصلاة لأنهم على البوابات للحراسة فهل يصلي معنا أم كيف يصلي الجمعة ؟ => فتاوى عامة في قوله (يسبح له فيها بالغدو والآصال) هل المقصود أذكار الصباح والمساء وهل أفضلية ذلك في المسجد قبل الشروق وهل أذكار المساء بعد صلاة العصر أم يفضل الحضور إلى المسجد قبل المغرب لأدائها ؟ => فتاوى عامة هل تجوز العمرة عن حي لا يستطيع ماديا أو لظروف مرض أن يعتمر ؟ => فتاوى عامة هل يجوز أن يشرب المسلم البيرة الخالية من الكحول رغم إن نفس المصنع الذي يصنع البيرة التي بها كحول يصنع الخالية من الكحول ويؤكدون على علبة البيرة نسبة الكحول صفر فما حكم شربها ؟ => فتاوى عامة هل النبي صلى الله عليه وسلم أصيب بالسحر لفترة شهرين كان لا يدري أيأتي أهله أم لا ؟ => فتاوى عامة أقرضت أحد الأشخاص مبلغ وبدأ السداد على أقساط حسب مقدرته وتعسر نظرا لظروفه الصعبة وكونه من مستحقي الزكاة فقررت العفو عنه في سداد ما تبقى بنية أن يكون ضمن زكاة مالي فهل هذا صحيح ؟ => فتاوى عامة الأشهر الحرم وحرمة الزمن . ( خطبة مكتوبة )‎‎ => الخطب المكتوبة بقدوم شهر رجب ما صحة حديث "من يبارك الأحباب بهذا الشهر الفضيل يحرم على النار" د. خالد عبد العليم => اخبار الشيخ بقدوم شهر رجب ما صحة حديث "من يبارك الأحباب بهذا الشهر الفضيل يحرم على النار" د. خالد عبد العليم => منوعة

مقالات علمية للشيخ

محاسبة النفس

12348 الخميس PM 09:53
2011-04-07

أوروبا والحجاب

9801 الاثنين PM 06:08
2011-01-17

المزيد

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

بشرى لأهل المعروف

5981 الاربعاء PM 10:44
2009-12-23

بشراكم بالعيد

5020 الاربعاء PM 10:48
2009-12-23

بشرى للمتهجدين

4472 الاربعاء PM 10:24
2009-12-23

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

10270 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

9206 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

البحث

البحث

بحوث فقهية

مكتية البوربوينت

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 775667
يتصفح الموقع حاليا : 256

عرض المادة

لماذا قال الله تعالى (قل هو الله أحد) نكرة وعند الصمد جعلها معرفة وسؤال آخر الطبيعي أن الإنسان يولد ثم يلد لماذا قال الله تعالى (لم يلد ولم يولد) ؟

فتاوى عامة رقم : 9667

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا يا رب تكون بخير لماذا قال الله تعالى (قل هو الله أحد) نكرة وعند الصمد جعلها معرفة وسؤال آخر الطبيعي أن الإنسان يولد ثم يلد لماذا قال الله تعالى (لم يلد ولم يولد) ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 15 / 4 / 2022

رقم الفتوى : 9667

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

   تضمنت الرسالة سؤالين :

الأول : سبب ذكر كلمة أحد نكرة وكلمة الصمد معرفة :

  ذكر أهل اللغة أن كلمة أحد وردت نكرة لأن التنكير هنا يفيد التفخيم والتعظيم ، والغرض في هذه السورة الكريمة هو تفخيم الذات العليا وتعظيمها ، فلذا ناسب أن تكون كلمة "أحد" منكرة لتفيد التفخيم والتعظيم. والتنكير في هذا المقام أولى من التعريف ؛ لأن هذا الوصف “أحد” إما أن يكون بدلاً من لفظ الجلالة أو خبرا له، ومعلوم أن لفظ الجلالة أعرف المعارف، ومن ثمَّ فالتعريف بعده لا يعطي ما يعطيه التنكير من التفخيم والتعظيم للذات العلية.       

  أما تعريف كلمة الصمد فلها سر بلاغي يفوت إذا جاءت هذه الكلمة منكرة ، فالألف واللام في هذه الكلمة القرآنية ليس الغرض منها التعريف بل هي ( أل ) الدالة على الكمال ، فأل تأتي في كلام العرب ولها استعمالات عدة فتأتي أحياناً للتعريف ، وهذا هو المشهور الغالب في استعمالها ، وتأتي عوضاً عن المضاف إليه المحذوف مثل : ( الكتاب ) أي كتاب الله ، و ( المسجد ) المسجد الحرام ، و ( الرسول ) أي رسول الله . وتأتي ( أل ) تفيد الكمال مثل : "ذلك الكتاب" أي هذا الكتاب الكامل الذي يستحق وصف الكتاب وكأن غيره بالنسبة له ينزل منزلة العدم بالنسبة للوجود ، ولو وضع التنكير موضع التعريف لخرج الكلام من دائرة الإعجاز ولأشبه كلام الناس ، وكذلك لو وضع التنكير موضع التعريف فالبلاغة القرآنية هي التي استوجبت التنكير هنا ، والتعريف هناك .

  قال ابن تيمية رحمه الله في "تفسيره لسورة الإخلاص" :

[ أما اسم “الصمد” فقد استعمله أهل اللغة في حق المخلوقين فلم يقل: “الله صمد” بل قال الله الصمد فبين أن المستحق لأن يكون هو الصمد دون ما سواه فإنه المستوجب لغاية الكمال. والمخلوق وإن كان صمدًا من يفطن الوجوه، فإن حقيقة الصمدية منقضية عنه لأنه يقبل التفرق والتجزئة، وهو أيضًا محتاج إلى غيره، فكل ما سوى الله محتاج إليه من كل وجه، وليس هناك أحد يصمد إليه كل شيء، ولا يصمد هو إلى شيء إلا الله. وليس في المخلوقات إلا ما يقبل أن يتجزأ ويتفرق وينقسم وينفصل بعضه من بعض والله سبحانه وتعالى هو الصمد، الذي لا يجوز عليه شيء من ذلك، بل حقيقة الصمدية وكمالها له وحده واجبة لازمة.] اهـ.

 

الثاني : سبب ترتيب الآية في قوله (لم يلد ولو يولد) :

  سبب تقديم قوله تعالى "لم يلد" على قوله "لم يولد" لأن المشركين زعموا أن لله ولد ولكنهم لم يزعموا أن له والدا ، فبدأ بنفي الأهم الذي كان شائعا بينهم .

قال الفخر الرازي رحمه الله في "التفسير الكبير" (32/ 364) :

[ إنما وقعت البداءة بأنه لم يلد، لأنهم ادعوا أن له ولدا، وذلك لأن مشركي العرب قالوا: الملائكة بنات الله ، وقالت اليهود عزير ابن الله ، وقالت النصارى المسيح ابن الله ولم يدع أحد أن له والدا ؛ فلهذا السبب بدأ بالأهم ، فقاللم يلد ، ثم أشار إلى الحجة فقالولم يولد ؛ كأنه قيل: الدليل على امتناع "الولدية" : اتفاقُنا على أنه ما كان ولدًا لغيره.] اهـ.

 

  وقال ابن عاشور رحمه الله في "التحرير والتنوير" (30/ 618) :

[ وجملة ( لم يولد ) : عطف على جملة ( لم يلد ) ، أي ولم يلده غيره .

وهي بمنزلة الاحتراس ، سدا لتجويز أن يكون له والد، فأردف نفي الولد بنفي الوالد. وإنما قدم نفي الولد لأنه أهم ، إذ قد نسب أهل الضلالة الولد إلى الله تعالى ، ولم ينسبوا إلى الله والدا .] اهـ.

 

والله تعالى أعلم .

 

  • الاثنين PM 10:00
    2022-11-28
  • 141
Powered by: GateGold