جديد الموقع
جاءتني رسالة من قريب أنهم بصدد ختم القرآن بتوزيع الأجزاء على أفراد العائلة بنية الأجر لفلان المتوفى ما حكم ذلك ؟ وإن لم يكن واردا عن رسول الله أو الصحابة أو التابعين فما هو البديل ؟ => فتاوى عامة بعض أفراد الأمن على بوابات المجمعات السكنية تأتي عليهم صلاة الجمعة وهم يسمعون الخطبة ولا يستطيعون الصلاة لأنهم على البوابات للحراسة فهل يصلي معنا أم كيف يصلي الجمعة ؟ => فتاوى عامة في قوله (يسبح له فيها بالغدو والآصال) هل المقصود أذكار الصباح والمساء وهل أفضلية ذلك في المسجد قبل الشروق وهل أذكار المساء بعد صلاة العصر أم يفضل الحضور إلى المسجد قبل المغرب لأدائها ؟ => فتاوى عامة هل تجوز العمرة عن حي لا يستطيع ماديا أو لظروف مرض أن يعتمر ؟ => فتاوى عامة هل يجوز أن يشرب المسلم البيرة الخالية من الكحول رغم إن نفس المصنع الذي يصنع البيرة التي بها كحول يصنع الخالية من الكحول ويؤكدون على علبة البيرة نسبة الكحول صفر فما حكم شربها ؟ => فتاوى عامة هل النبي صلى الله عليه وسلم أصيب بالسحر لفترة شهرين كان لا يدري أيأتي أهله أم لا ؟ => فتاوى عامة أقرضت أحد الأشخاص مبلغ وبدأ السداد على أقساط حسب مقدرته وتعسر نظرا لظروفه الصعبة وكونه من مستحقي الزكاة فقررت العفو عنه في سداد ما تبقى بنية أن يكون ضمن زكاة مالي فهل هذا صحيح ؟ => فتاوى عامة الأشهر الحرم وحرمة الزمن . ( خطبة مكتوبة )‎‎ => الخطب المكتوبة بقدوم شهر رجب ما صحة حديث "من يبارك الأحباب بهذا الشهر الفضيل يحرم على النار" د. خالد عبد العليم => اخبار الشيخ بقدوم شهر رجب ما صحة حديث "من يبارك الأحباب بهذا الشهر الفضيل يحرم على النار" د. خالد عبد العليم => منوعة

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

الحلقة الأولى من أكاذيب القصاص

17990 الثلاثاء PM 01:52
2010-02-09

بشرى للدعاة إلي الله

3231 الاربعاء PM 09:46
2009-12-23

بشرى للمخلصين

3505 الثلاثاء PM 11:48
2009-12-22

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

10270 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

9206 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

دعاء قضاء الدين

6374 الخميس PM 10:50
2010-11-04

الدعاء بعد الأذان

5342 الخميس PM 10:38
2010-11-04

دعاء الضيافة

10426 الخميس PM 10:53
2010-11-04

المزيد

البحث

البحث

بحوث فقهية

بحث حقيقة الإسلام والإيمان

4930 الخميس PM 12:16
2011-08-18

الاجتهاد وشروط المجتهد

5352 الثلاثاء PM 07:05
2010-03-16

بحث في النهي عن الإسراف

6230 الاثنين PM 01:51
2011-01-24

المزيد

مكتية البوربوينت

أنواع العبادة

4451 الاحد PM 11:37
2014-10-19

حكم النكاح وأحكام الخِطبة .

4490 الثلاثاء PM 10:22
2014-12-16

المزيد

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 775669
يتصفح الموقع حاليا : 263

عرض المادة

بشرى للمتقين

 

23) للمتقين .

 

  الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي رسوله الكريم المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأزواجه أمهات المؤمنين ، أرسله ربه بالهدي ودين الحق ليظهره علي الدين كله ، بشيرا ونذيرا ، وداعيا إلي الله بإذنه وسراجا منيرا .

 

*  المتقون هم أصحاب الجنة ، " تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا " ، فما هي التقوي ؟ سأل عمر  كعبا  فقال له: ما التقوى؟ فقال كعب: يا أمير المؤمنين أما سلكت طريقا فيه شوك ؟ قال: نعم . قال: فماذا فعلت؟ فقال عمر : أشمر عن ساقي ، وانظر إلى مواضع قدمي وأقدم قدما وأؤخر أخرى مخافة أن تصيبني شوكة. فقال كعب: تلك هي التقوى . هي نور في القلب يمنع صاحبه عن الحرام ويدفعه إلي الطاعة فهي الدافعة المانعة . دافعة لكل خير . مانعة من كل شر . والتقوى من الوقاية والقلب التقي هو الذي ينأي عن صفات السوء التي تغضب الله ويُعرض بها العبد عن مولاه ، لأن القلوب هي محط نظر الله ، روي مسلم عن النبي  قال : " إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم " ، والتقوى محلها القلب كما أشار النبي  بقوله : "  التقوى ههنا التقوى ههنا ويشير إلى صدره  " .

 

*  كثير من الناس يظن أن منافع الدين في الآخرة ولا ثمرة ولا منفعة للدين في الدنيا وهذا ما يدفعهم إلي عزل دينهم عن دنياهم ، والحق أن منافع الدين وبركاته علينا في الدنيا قبل أن نرحل إلي الآخرة ، فالتقي الذي يطيع الأمر ويجتنب النهي له من الأرزاق الغيبية ما لا يخطر علي بال أحد ولكن الإنسان دائما عجول ، يفرح بالعاجل وإن كان حراما وقل من يوقن بموعود الله ، فالإيمان بالغيب أول صفات المتقين التي ذكرها الله تعالي في أوائل سورة البقرة : " ذلك الكتاب لا ريب فيه هدي للمتقين . الذين يؤمنون بالغيب " . 

 

* البشريات في الكتاب والسنة للتقي تقي القلب نقي الكفين لا حدود لها ومنها :

1- تفريج الكروب: " ومن يتق الله يجعل له مخرجا " ، ومَن مِن الناس لا يحب تفريج الهموم وزوال الغموم والأحزان ؟ هذه بشرى بزوال الهمّ ، هل هناك همّ وغم أشد مما جاء علي الأنبياء ، لو كان لك ولد صغير تحبه فأخذه إخوته الكبار فألقوه في بئر وأخذه من باعه ليعمل خادما في بيت أحد الناس وتعرض للسجن ظلما ومكث فيه سنين أليست هذه هموم وأحزان مرت علي الأنبياء كبارا وصغارا ؟ ولكنهم اعتصموا بالصبر والتقوى ، فما سخط يعقوب  علي قضاء الله بل قال : صبر جميل ، وما سخط يوسف  علي أقدار الله التي جاءت عليه ولم يسقط في المعصية بل اعتصم بتقوى الله وهو شاب غريب عن أهله وأسرته ، فماذا كانت النتيجة ؟ تفريج الهم وجمع شمل الأسرة وأرزاق لا حدود لها ، وجاء تعقيب القرآن علي هذه القصة : " إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين " .  

2- سعة في الرزق: " ويرزقه من حيث لا يحتسب " [ سورة الطلاق /2 ] ، مجيء الرزق من حيث نحتسب عن طريق الأسباب هذا ما لا يستوقف أحدا ، أما أن تأتي الأرزاق من أبواب لا تأتي علي بال أحد ، فهذا ثمرة التقوى ، بل من ثمراتها ليس مجيء الأرزاق من أبوب غيبية فحسب بل ووضع البركة فيها أيضا ، وإذا بارك الله في رزق يهنأ به صاحبه : " ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض  " . رجل مُصلي / يحفظ جوارحه من الحرام / يأكل الحلال / يجالس العلماء / هذا والله لا يضيعه الله في الدنيا لأنه حفظ دين الله ، ومن حفظ الدين حفظه الله : " احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك " .

3-  قبول العمل : " إنما يتقبل الله من المتقين " [المائدة:27] . وكل عامل لله بطاعة ألا يرجو من الله قبولها ؟ الصائم . المصلي . الحاج والمعتمر . المتصدق . البار . ألا يرجو هؤلاء قبول العمل ؟ نعم . وجواز المرور لقبول الأعمال هو التقوى .

4- تأمين الذرية ضد المخاوف والمخاطر : " وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا " [النساء:9] . أعظم ميراث يتركه الآباء للأبناء ويحفظ الذرية من أصدقاء السوء وفتن الحياة والفقر والفاقة هي تقوى الوالدين لله ، " وكان أبوهما صالحا " قال ابن عباس  : حُفظا بصلاح أبيهما .

5- بصيرة القلب وغفران الذنب : " إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا ويكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم" [الأنفال:29] . هناك أمور يحار فيها قلب العاقل اللبيب ولكن الله بنور التقوى يكشف الظلمة ويهدي إلي الحق ، وهذا النور . نور التقوي هو بصيرة القلب التي يري بها طريقه إلي الله في ظلمات هذه الحياة .

  خرج عبد الله بنُ دينار مع عبد الله بنِ عمر  إلى مكة ، قال : فعرسنا ، فانحدر علينا راع من جبل ، فقال له ابن عمر : أراع ؟ قال : نعم . قال : بعني شاة من الغنم . قال : إني مملوك ، قال : قل لسيدك أكلها الذئب . قال : فأين الله عز وجل ؟ قال ابن عمر : فأين الله !!! ثم بكى ، ثم اشتراه بعد فأعتقه ، واشترى له الغنم . ذكر الإمام الذهبي هذه القصة في ترجمة ابن عمر رضي الله عنهما وقال : لقد كان الغلام تقيا ، وسأل ابن عمر سؤالا نقيا ، لا يسأله إلا الصالحون ، ولا يقع إلا في قلوب المتقين ، تاقت أنفسهم للفوز والنجاح ، وعمرها البر والصلاح ، أولئك على هدى من ربهم وألئك هم المفلحون  .

 6- الفهم ونور العلم : قال القرطبي في قوله تعالى: "واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم" : وعد من الله تعالى بأن من اتقاه علمه ، أي يجعل في قلبه نورا يفهم به ما يلقى إليه ، فإذا كان العلم نور فالتقي معه نور التقوي وكفي بتقوى الله علما .

 

* هذه لمحة لأثر التقوي في النفوس المؤمنة إذا وقفت موقفا فيه إغراء وشهوة أمام التضحية بدين وعقيدة : وجه عمر بن الخطاب  جيشا إلى الروم وفيهم رجل يقال له عبد الله بن حذافة  من أصحاب النبي  فأسره الروم فذهبوا به إلي ملكهم فقالوا له: إن هذا من أصحاب محمد، فقال له الطاغية: هل لك أن تنصر وأشركك في ملكي وسلطاني؟ فقال له عبد الله: لو أعطيتني جميع ما تملك وجميع ما ملكته العرب على أن أرجع عن دين محمد  طرفة عين ما فعلت! قال: إذن أقتلك، قال: أنت وذاك! فأمر به فصلب، وقال للرماة: ارموه قريبا من يديه قريبا من رجليه، وهو يعرض عليه وهو يأبى، ثم أمر به فأنزل، ثم دعا بقدر فصب فيها ماء حتى احترقت، ثم دعا بأسيرين من المسلمين فأمر بأحدهما فألقي فيها وهو يعرض عليه النصرانية وهو يأبى ثم أمر به أن يلقى فيها، فلما ذهب به بكى، فقيل له إنه قد بكى فظن أنه جزع فقال: ردوه فعرض عليه النصرانية فأبى، قال: فما أبكاك إذن؟ قال: أبكاني أني قلت في نفسي: تلقى الساعة في هذه القدر فتذهب، فكنت أشتهي أن يكون بعدد كل شعرة في جسدي نفس تلقى في الله، قال له الطاغية: هل لك أن تقبل رأسي وأخلي عنك؟ فقال له عبد الله: وعن جميع أسارى المسلمين ؟ قال: وعن جميع أسارى المسلمين، قال عبد الله: فقلت في نفسي عدو من أعداء الله أقبل رأسه يخلي عني وعن أسارى المسلمين لا أبالي، فدنا منه فقبل رأسه فدفع إليه الأسارى، فقدم بهم على عمر  فأخبر عمر بخبره، فقال عمر: حق على كل مسلم أن يقبل رأس عبد الله بن حذافة وأنا أبدأ، فقام عمر فقبل رأسه .    

  • الاربعاء PM 10:33
    2009-12-23
  • 4685
Powered by: GateGold