جديد الموقع
تخاصمت مع أخي الأصغر مني ورد عليَّ بنحو مما أصبت منه وكنت أنا البادئة والمخطئة وقد تبت إلى الله وندمت على ذلك واستحللته مني مرتين ولا يسامح فهل عليَّ شيء ؟ وما الحل ؟ => فتاوى عامة ما هو دليل الشافعية في قضاء الصلاة لصاحب الجبيرة إذا كانت في أعضاء التيمم ؟ => فتاوى عامة نجتمع بشكل يومي نقرأ من رياض الصالحين أو الترغيب والترهيب ثم ندعو الله بعد القراءة فما رأي حضرتك في هذا الدعاء اليومي بعد انتهاء المجلس وهل فيه شئ مخالف للسنة ؟ => فتاوى عامة بعد أن أنتهي من صلاتي وأسلم أتذكر أني نسيت ركعة فأقف وأصلي الركعة فهل هذا يجوز ؟ => فتاوى عامة قلت مرة وأنا مع إخوتي والله لأذبح لهم خروف لأنهم يمرون بظروف شديدة وبالفعل ربنا قدرني وذبحت الخروف فهل يجوز أن آكل منه وأطعم أهل بيتي منه أم أوزعه كله لله ؟ => فتاوى عامة أسمع درس عن العفو فعاهدت الله أني قد عفوت عن كل من ظلمني أحياناً الشيطان يذكرني ببعض المواقف فأدعو على من ظلمني وأشعر بضيق ثم أتذكر عهدي مع الله فأستغفر لي ولهم هل أنا من المنافقين ؟ => فتاوى عامة أمي تُقيم معي واصطفاني الله لخدمتها هل لو نظفتها بعد دخولها لقضاء الحاجة ينتقض وضوئي؟ وعندها نسبة كبيرة من الزهايمر وعندما تصلي لا تتذكر عدد الركعات فهل تسقط عنها الصلاة ؟ => فتاوى عامة 113 - لعن رسول الله الراشي والمرتشي والرائش بينهما والترهيب من الظلم ودعوة المظلوم مستجابة والله يمهل الظالم حتى إذا أخذه لم يفلته - شرح الترغيب والترهيب . => سلسلة دروس كتاب الترغيب والترهيب ما حكم رد القرض بعملة أخرى غير العملة التي أخذت بها القرض ؟ الدكتور خالد عبد العليم متولي => اخبار الشيخ ما حكم رد القرض بعملة أخرى غير العملة التي أخذت بها القرض ؟ الدكتور خالد عبد العليم متولي => منوعة

مقالات علمية للشيخ

الأمل وحسن الظن بالله .

14854 الاحد PM 07:55
2011-03-20

" الحياة الطلابية "

9098 الاحد PM 10:58
2011-01-23

فضل المشاريع الخيرية والوقف

11473 الاحد PM 11:02
2011-01-23

المزيد

كتب الشيخ

الدروس الكتابية

بشراكم بالعيد

4829 الاربعاء PM 10:48
2009-12-23

بشرى للبار بوالديه

6277 الاربعاء PM 09:49
2009-12-23

بشرى للمستقيمين بحسن الخاتمة

5817 الاربعاء PM 10:46
2009-12-23

المزيد

الوصية الشرعية

الوصية الشرعية للمرأة

9889 الخميس PM 09:30
2010-03-18

الوصية الشرعية للرجل

8882 الخميس PM 09:29
2010-03-18

جديد الاذكار والادعية

أدعية الصباح والمساء

5529 الخميس PM 10:31
2010-11-04

دعاء القنوت

5652 الخميس PM 11:00
2010-11-04

المزيد

البحث

البحث

بحوث فقهية

مكتية البوربوينت

المتواجدون الان

انت الزائر رقم : 754653
يتصفح الموقع حاليا : 369

عرض المادة

بشرى للسابقين إلي الخيرات

 

26) للسابقين إلي الخيرات .

 

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي رسوله الكريم المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأزواجه أمهات المؤمنين ، أرسله ربه بالهدي ودين الحق ليظهره علي الدين كله ، بشيرا ونذيرا ، وداعيا إلي الله بإذنه وسراجا منيرا .

 

*  إذا فتح الله باب طاعة فعلينا أن نبادر إليها قبل أن نُحرم منها أو نُشغل عنها بأي عارض من عوارض الحياة ، والمسارعة إلي الخيرات والمبادرة إلي الطاعات أكد عليها القرآن ورغبت فيها السنة وكان صفة من صفات الصالحين الذين يشتاقون إلي الجنة ، ويضحون بأغلى ما يملكون حبا لربهم وثقة في فضله ومنه وكرمه .

 " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين " ، الأنفاس معدودة والأيام والليالي هي مطايانا إلى النهاية ، والعد التنازلي يبدأ من ولادة الإنسان ، وتمر به أحداث الحياة ، والعمر لا يتوقف لحظة ولا يعود إلي الوراء ، فعمر الإنسان فيه صفتان :

1- أنه لا يتوقف ، سواء كان الإنسان سعيدا أم حزينا ، صحيحا أم مريضا .

2- ما مضي منه لا يعود أبدا .

   فالدنيا ثلاثة أيام : أمس مضى لا تملك منه شيء ، وغد لا تدركه ، ويوم أنت فيه فاغتنمه ، أخرج ابن ماجه عن جابر بن عبد الله  قال : " خطبنا رسول الله  فقال : " يا أيها الناس توبوا إلى الله قبل أن تموتوا، وبادروا بالأعمال الصالحة قبل أن تشغلوا، وصلوا الذي بينكم وبين ربكم بكثرة ذكركم له وكثرة الصدقة في السر والعلانية، ترزقوا وتنصروا وتجبروا". والحديث ذكر : تُشغلوا وليس تنشغلوا ، لماذا ؟ أنت تؤمل وتخطط وتدبر وترسم ، ولكن لا ندرى ما الذي في علم الله مما نخططه ونؤمله ونريده ، فالآمال قد تتخطي الآجال ، والفرص قد لا تتكرر ، وفي حياة الإنسان منح ونعم وعطايا إن لم يبادر وينتفع بها ذهبت وقلما تعود ، روي أحمد وأبو نعيم في الحلية والحاكم في المستدرك والبيهقي في شعب الإيمان عن ابن عباس  عن النبي  قال : " اغتنم خمسا قبل خمس: حياتك قبل موتك ، وصحتك قبل سقمك ، وفراغك قبل شغلك ، وشبابك قبل هرمك ، وغناك قبل فقرك " .

 

*  أبو بكر  حينما دُعي إلي الإسلام لم يتردد ولم يتأخر بل سبق وسارع فكان له فضل السبق إلي الإسلام وتلك فضيلة ليست لغيره من الصحابة مع عظم تضحياتهم وعلو شأنهم ، وإذا كان الفضل دائما لمن صدق لا لمن سبق فإن أبا بكر  ممن سبق وصدق ، فالسبق في الدين وعلو الهمة له عند الله فضيلة ومقام عظيم ، والعاقل إذا خُير بين أمرين يعرف كيف يختار ، وماذا يقدم وماذا يؤخر .

  روي البخاري ومسلم عن ابن عباس  عن النبي  قال : " عرضت علي الأمم . فرأيت النبي ومعه الرهيط . والنبي ومعه الرجل والرجلان. والنبي ليس معه أحد. إذ رفع لي سواد عظيم. فظننت أنهم أمتي. فقيل لي: هذا موسى  وقومه. ولكن انظر إلى الأفق. فنظرت. فإذا سواد عظيم. فقيل لي: انظر إلى الأفق الآخر. فإذا سواد عظيم. فقيل لي: هذه أمتك. ومعهم سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب". ثم نهض فدخل منزله. فخاض الناس في أولئك الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب. فقال بعضهم: فلعلهم الذين صحبوا رسول الله  . وقال بعضهم: فلعلهم الذين ولدوا في الإسلام ولم يشركوا بالله. وذكروا أشياء. فخرج عليهم رسول الله  فقال: "ما الذي تخوضون فيه ؟ " فأخبروه . فقال : " هم الذين لا يرقون . ولا يسترقون . ولا يتطيرون . وعلى ربهم يتوكلون" . فقام عكاشة بن محصن   فقال: ادع الله أن يجعلني منهم . فقال : " أنت منهم" . ثم قام رجل آخر فقال: ادع الله أن يجعلني منهم . فقال : " سبقك بها عكاشة " .

  لماذا لم يدع الرسول  للرجل الثاني ودعا فقط لعكاشة ؟ الجنة ليست ضيقة على الثاني ، والرسول  رحيم بأمته لا يبخل بالدعاء علي رجل من أصحابه طلب منه الدعاء ، ولكنه يعلمهم فضيلة السبق في الدين والمسارعة إلي الخيرات ، فليس من أسرع كمن أبطأ .

 

* السابق بالخيرات يحفظ وقته من الضياع والغفلة وتُفتح له أبواب الجنة كلها بسبقه إلي الطاعات ، أخرج مسلم عن أبي هريرة  قال: قال رسول الله  :" من أصبح منكم اليوم صائما ؟" قال أبو بكر  : أنا . قال " فمن تبع منكم اليوم جنازة ؟ " قال : أبو بكر  : أنا . قال فمن أطعم منكم اليوم مسكينا ؟ " قال أبو بكر  أنا . قال : " فمن عاد منكم اليوم مريضا ؟ " قال أبو بكر  : أنا . فقال رسول الله  : " ما اجتمعن في أمريء إلا دخل الجنة ".

 

* في سورة الواقعة تكلم القرآن عن مرتبتين لأهل الجنة : أصحاب اليمين ، والسابقون المقربون ، وجعل للسبق فضيلة في علو الدرجة والمنزلة ليستثير الهمة في ميدان السباق إلي أعلي الدرجات ، " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون " ، روى مسلم عن سهل بن سعد  أن رسول الله  قال: " إن أهل الجنة ليتراؤون أهل الغرف من فوقهم كما تتراؤون الكوكب الدري الغابر من الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم " قالوا: يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم ؟ قال : " بلى والذي نفسي بيده رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين " . وأخرج الترمذي عن علي  قال: قال رسول الله  : " إن في الجنة لغرفا يرى ظهورها من بطونها وبطونها من ظهورها " فقام إليه أعرابي فقال: لمن هي يا رسول الله ؟ قال : " هي لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وأدام الصيام وصلى لله بالليل والناس نيام " .

  ولكن الله من رحمته لم يغلق الباب أما هذه الأمة بل فتح لها الباب لتلحق بالسابقين في أعلي الدرجات بشرط الصدق في المتابعة بإحسان ، قال تعالي : " والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم " .

 

* أخرج الحاكم في المستدرك والطبراني في الكبير عن الحسن قال : حضر أناس باب عمر  ، وفيهم سهيل بن عمرو ، وأبو سفيان بن حرب  ، والشيوخ من قريش، فخرج آذنه ، فجعل يأذن لأهل بدر كصهيب  وبلال  وعمار  ، فقال أبو سفيان: ما رأيت كاليوم قط أنه يؤذن لهذه العبيد ونحن جلوس ، لا يلتفت إلينا . فقال سهل بن عمرو: ويا له من رجل ما كان أعقله ، أيها القوم إني والله قد أرى الذي في وجوهكم ، فإن كنتم غضاباً فاغضبوا على أنفسكم ، دعي القوم ودعيتم ، فأسرعوا وأبطأتم ، أما والله لما سبقوكم به من الفضل فيما يرون أشد عليكم فوتا من بابكم هذا الذي تنافسون عليه . ثم قال: إن هؤلاء القوم قد سبقوكم بما ترون ، ولا سبيل لكم والله إلى ما سبقوكم إليه ، فانظروا هذا الجهاد ، فالزموه عسى الله -عز وجل- أن يرزقكم الجهاد والشهادة . ثم نفض ثوبه فقام، فلحق بالشام . قال الحسن : صدق والله ، لا يجعل الله عبدا أسرع إليه ، كعبد أبطأ عنه .

 

* روي مسلم عن أبي هريرة  قال: كان رسول الله  يسير في طريق مكة . فمر على جبل يقال له جمدان . فقال "سيروا. هذا جمدان . سبق المفردون" قالوا: وما المفردون يا رسول الله ؟! قال : " الذاكرون الله كثيرا ، والذاكرات".

 

 

  • الاربعاء PM 10:40
    2009-12-23
  • 5168
Powered by: GateGold