جوامع الدعاء

45.جوامع الدعاء .


* روى أبو داود والحاكم في المستدرك عن عائشة رضي الله عنها قالت أن الرسول صلى الله عليه وسلم : كان يستحب الجوامع مع الدعاء ، ويدع ما سوى ذلك .


 


* روى ابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه ومال لم أعلم. وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم. اللهم إني أسألك من خير ما سألك به عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك. اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل؛ وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا " . ورواه البخاري في الأدب المفرد عنها بلفظ : عليك بجمل الدعاء وجوامعه، قولي: "اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك مما سألك به محمد، وأعوذ بك مما تعوذ به محمد، وما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته رشدا" .


 


* روى أبو داود عن أبي صالح عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم لرجل: "كيف تقول في الصلاة " ؟
قال: أتشهد وأقول: اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار، أما إني لا أحسن دندنتك ، ولا دندنة معاذ . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " حولها ندندن " .

: 04-11-2010
طباعة